فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : كلمة السر "مدرب"

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : كلمة السر "مدرب"

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 21/9/2013 - حقَّق خدمات النصيرات فوزه الأول في بطولة الدوري الممتاز, والذي جاء على حساب الأهلي الذي لم يذق طعمه حتَّى الآن, وذلك بهدفين لواحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب اليرموك أمس.

بهذا الفوز قفز النصيرات إلى المركز الخامس على لائحة ترتيب الدوري, برصيد (4) نقاط, فيما هوى الأهلي إلى المركز الحادي عشر وقبل الأخير بنقطة واحدة.

كلمة السر للمباراة كانت المدرب، فقد شهد اللقاء استقالة المدرب عماد هاشم من الأهلي بعدما تعرض للخسارة الثانية، فيما كان الفوز الأول للنصيرات على يد المدرب الجديد القديم زكريا أبو دلال الذي وضع الفريق على سكة الانتصارات بعدما كان على سكة "كوي" التعادلات.

بدأ اللقاء سريعاً من كلا الفريقين, اللذين حاولا خطف هدف مُبكر, في محاولة منهما للعمل على حسم نتيجة اللقاء, وكانت البداية للأهلي عبر رأسية شادي أبو أحمد, التي تصدى لها بصعوبة حارس النصيرات أمير الكرد, وتابعها نبيل سمور خارجاً.

النصيرات رد على هذه الفرصة بشكل فوري, عبر تصويبة خالد أبو مغيصيب من على مشارف منطقة الجزاء, ولكنها جانبت المرمى.

سيطر بعد ذلك لاعبو الأهلي على منطقة وسط الملعب, عبر تحركات مكثَّفة من محمد إشتيوي ومحمد دهمان وسامي الداعور, ومن أمامهم حسين كنعان وأحمد بركة, ولكن محاولاتهم لم تكتمل بالشكل المطلوب.

واعتمد النصيرات على الهجمات المرتدة, والتي قادها محمد أبو يوسف وخالد أبو مغيصيب, ومن أمامهم هداف الفريق محمد الهور الذي تمكَّن من منح فريقه هدف التقدم, بعد مجهود فردي رائع, وذلك قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين, والذي انتهى بتقدم النصيرات بهدف نظيف.

شدَّد الأهلي من حصاره على النصيرات بغية تحقيق التعادل, وضغط لاعبوه بكل قوة من الأطراف والمنتصف, وكاد سامي الداعور أن يحقق ذلك بعد تصويبة صاروخية, ولكن حارس النصيرات أمير الكرد حوَّل الكرة إلى ركنية بصعوبة بالغة.

تواصل الحصار الأحمر, من جميع الجبهات, وسط استماتة دفاعية من لاعبي النصيرات, حتى نجح البديل الموفق بلال عسَّاف من إحراز التعادل, بعد رأسية قوية ارتدت من الحارس الكرد, تابعها نفسه في الشباك (81).

اندفع لاعبو الأهلي نحو مرمى النصيرات بعد هدف التعادل بغية تحقيق الفوز, وكاد حاتم نصَّار بعد دقائق أن يفعل ذلك بعد مواجهة كاملة بالمرمى, ولكنه وضع الكرة فوق العارضة, ليعود من جديد لمحاولة التعزيز عبر رأسية مُحكمة, ولكن الحارس الكرد نجم اللقاء أنقذ مرماه بطريقة أكثر من رائعة.

اعتقد الجميع بأن هدف فوز الأهلي بات قريباً في الثواني الأخيرة, ولكن اندفاعه كلَّفه صدمة كبيرة, بتلقي مرماه هدفاً ثانياً في الوقت المحتسب بدل من الضائع, بعد هجمة مرتدة سريعة, نجح محمد أبو يوسف في ترجمتها إلى هدف قاتل بعد تصويبة صاروخية مباغتة في الزاوية اليسرى لمرمى الأهلي, وسط حالة صدمة وذهول من لاعبي الأهلي, وفرحة عارمة من جميع مكونات النصيرات.

وما هي إلَا ثوانٍ معدودة حتى أطلق حكم اللقاء صافرة النهاية, مُعلنا تحقيق النصيرات لفوزه الأول على الأهلي بهدفين لواحد.

قاد اللقاء الحكم نادر الحجار, وساعده إياد أبو عبيد, محمود أبو حصيرة وسامح القصاص رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الأهلي: محمد أبو موسى, نبيل سمور, شادي أبو أحمد (حسن بدر 73), محمد الشيخ يوسف, سامي الداعور, محمد دهمان, محمد إشتيوي, حاتم نصار, محمد عناية, حسين كنعان (بلال عساف 50) وأحمد بركة.

خدمات النصيرات: أمير الكرد, جلال أبو يوسف, محمود الطلاع (خالد الحاج 60), حسام رجب, محمد أبو عبادي, محمد الهور, نضال كُلاب (وائل أبو دحروج 55), محمد أبو يوسف, محمد أبو حرب (علي أبو حسنين 82), محمد حسونة وخالد أبو مغيصيب.

 

تصريحات المدربين

عماد هاشم: "أدينا بشكل جيٍّد, وعملنا كل ما بوسعنا, ولكننا لم نوفق في تسجيل الأهداف, أتقدم باستقالتي من تدريب الفريق, متمنياً لهم التوفيق من بعدي".

زكريا أبو دلال :"رغم معاناتنا الكبيرة بعدم وجود ملعب بيتي لنا, سواءً للتدريب أو للمباريات, إلَّا اننا استطعنا حصد النقاط كاملة, الأهلي لعب ولكن نحن من فزنا".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني