فيس كورة > أخبار

اليوم في ختام المرحلة لاثالثة : الزعيم في مواجهة الجمعية

  •  حجم الخط  

في ختام الجولة الثالثة للدوري الممتاز

"الزعيم" و"الجمعية" في صراع الأقوياء

الهلال وشباب جباليا في قمة "مصغّرة" للصاعدين

غزة (صحيفة فلسطين) 21/9/2013 - تُختتم اليوم مباريات الجولة الثالثة للدوري الممتاز لكرة القدم بإقامة مباراتين، يلتقي فيهما حامل اللقب شباب رفح مع الجمعية الإسلامية في لقاء قمة يحتضنه الملعب البلدي في رفح، بينما يصطدم الصاعدان لدوري الأضواء الهلال وشباب جباليا على ملعب اليرموك.

في المباراة الأولى يطمح شباب رفح لتحقيق الفوز الثاني على التوالي، مدعوماً بجماهيره الغفيرة التي يُنتظر أن تتواجد بأعداد كبيرة لمؤازرة ودعم فريقها.

ويدخل الفريق الرفحي بصفوف مكتملة وبرغبة جامحة في تحقيق الفوز والاقتراب اكثر من القمة، خصوصاً بعد تعثر أبرز منافسيه التقليديين على اللقب، مثل شباب خانيونس وخدمات رفح.

ويمتلك مدرب "الزعيم" جمال الحولي العديد من الأوراق التي ستعينه على تحقيق النتيجة المأمولة، سواء في الخطوط الخلفية أو الأمامية، علماً أن شباك الفريق لم تهتز لحد الآن بفضل تألق حارسه الشاب عبد الله شقفة.

وفي المقابل، يأمل نايف عبد الهادي مدرب الجمعية الإسلامية العودة بنتيجة جيدة تساعده على الاستمرار في المنافسة على اللقب أسوة بالموسم الماضي الذي تألق فيه الفريق وظهر بصورة مميزة ليتوج بذلك بحصد لقب الكأس.

وقدّم الجمعية عروضاً قوية لحد الآن في الدوري بتحقيقه فوزاً وتعادل خلال مباراتين، تماماً كما فعل شباب رفح، وهو ما يزيد من أهمية المباراة التي سيتجرع الخاسر فيها أول هزيمة في البطولة.

ويطمح الجمعية لرد الاعتبار أمام الفريق الرفحي بعدما فاز عليه الأخير في مباراة السوبر قبل أسبوعين من انطلاق الدوري، علماً أن مباراتي الفريقين في الدوري الماضي انتهتا بالتعادل في الأولى وبفوز الشباب في الثانية.

وفي المباراة الثانية، يتواجه الهلال وشباب جباليا اللذان صعدا معاً لدوري الأضواء في مباراة قوية يحتضنها ملعب اليرموك، ويأمل كلاهما بتحقيق الفوز فيها وحصد النقاط الثلاث لتحسين ترتيبهما في جدول الدوري.

ويملك الهلال نقطة واحدة من تعادل وخسارة خلال المباراتين السابقتين، بينما تعادل شباب جباليا في مباراتيه، ويطمح بقيادة مدربه المخضرم نعيم سلامة بتسجيل الفوز الأول، رغم صعوبة المهمة أمام فريق طموح يقوده مدرب مخضرم آخر هو نعيم السويركي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني