فيس كورة > أخبار

القمة ما زالت برتقالية

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الثالثة لدوري "جوال" الممتاز

القمة ما زالت برتقالية

 

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 23/9/2013 - واصل اتحاد خانيونس تربعه على عرش صدارة ترتيب دوري "جوال" الممتاز بتحقيقه لثالث انتصاراته على حساب غزة الرياضي, فيما شدد شباب رفح الخناق على "البرتقالي" بفوز ثمين على الجمعية الإسلامية, في وقت ظهر فيه خدمات النصيرات بثوب جديد وحقق أول فوز له في الدوري.

كما وواصل مسلسل التعادلات الإيجابية سيطرته على نصف مباريات الجولة الثالثة والتي غيَ�بَت شمس المتعثر خدمات رفح واتحاد الشجاعية, قبل أن تضرب حمى التعادلات الشاطئ المنتشي بفوز في الجولة الثانية على النصيرات.

ولم يتمكن شباب خانيونس وشباب جباليا والهلال من تجاوز عقبة التعادلات التي تسيطر على نتائج الفريق باستثناء خسارة للهلال أمام شباب رفح في الجولة الماضية.

يوم الأرض

اتحاد خانيونس (3/1) غزة الرياضي

ولم تكن بداية البرتقالي من باب الصدفة بفوزه الأول على الشاطئ بهدفين دون رد ليؤكد الفريق حالة الانتعاش التي يعيشها بتحقيقه للفوز الثالث على التوالي والتفرد بعرش الصدارة بفارق نقطتين عن ملاحقه شباب رفح, وازدادت أمال وطموحات الجماهير البرتقالية في مواصلة فريقها للإنتصارات بعد الفوز على غزة الرياضي في إنتظار مواجهة خدمات رفح في الجولة القادمة,

الفوز كان بمثابة يوم الأرض بالنسبة للاعبي وجماهير اتحاد خانيونس لا سيما وأنه غالباً ما يتعغثر على أرضه، ولكنه تمكن من الاحتفال بالفوز البيتي وبـ"يوم الأرض" على حساب غزة الرياضي.

وبدا الرياضي متواضع المستوى في ظل الغيابات التي حلت بتشكيلة الفريق الأساسية ليتجمد رصيده عند النقطة الرابعة وتراجع للمركز السادس, فيما حصد الاتحاد النقطة التاسعة في مسيرته وحافظ على صدارته لترتيب الدوري.

سوء حظ مشترك

خدمات رفح (1/1) الشجاعية

وفي ظل حالة سوء الحظ التي تواجه أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب خدمات رفح واتحاد الشجاعية فرض التعادل الإيجابي نفسه على نتيجة لقاء الفريقين في افتتاح مباريات الجولة وفي أكثرها إثارة وقوة خاصة وأن الشجاعية كان قريب من تحقيق فوزه الأول والعودة بنقاط المباراة، لولا صاروخية حسام الكرد التي عانقت شباك الحارس إياد دويمة قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بلحظات, ليشحن الخدمات رصيده بأول نقاطه والتي لم تسعفه على الإبتعاد عن ذيل الترتيب, وحصل الشجاعية على نقطته الثالثة لكنها أعادته للمركز الثامن.

آمال خائبة

الشاطئ (1/1) شباب خانيونس

وفي يوم خاص بالتعادلات الإيجابية واصل شباب خانيونس مسيرته المخيبة لأمال عشاق النشامى بتعادله الثالث على التوالي والذي جاء أمام الشاطئ الذي كان يرغب في حصد فوزه الثاني على التوالي إلا أن التعادل أمام فريق بحجم النشامى لم يكن بالأمر السيئ خاصة وأنه يعاني كثيراً من التعادلات التي تضعه في موف لا يحسد عليه, ورفع الشاطئ رصيده إلى أربعة نقاط وتقدم للمركز الرابع, وحل شباب خانيونس تاسعاً برصيد ثلاثة نقاط.

مباراة المدربين

خدمات النصيرات (2/1) الأهلي

وظهر خدمات النصيرات بثوب وحلة جديدة في أول مهمة لمدرب الفريق الجديد زكريا أبو دلال وحقق فوزاً ثميناً على الأهلي على أرضه وأمام جماهيره في مباراة انمتهت بفوز النصيرات واستقالة عماد هاشم.

ولم تكن الخسارة للأهلي على قدر النتيجة فقط بل خسر خدمات مدرب الفريق عماد هاشم الذي تقدم بإستقالته من تدريب الفريق عقب الخسارة, ورفع النصيرات رصيده إلى أربعة نقاط ليتقدم للمركز الخامس, فيما حل الأهلي في المركز الحادي عر وقبل الأخير بنقطة وحيدة.

الزعيم يفرض نفسه

شباب رفح (1/0) الجمعية الإسلامية

ولم يتوقف حامل اللقب شباب رفح عن ملاحقة المتصدر اتحاد خانيونس بعدما شدد عليه الخناق بفوزه الغالي على الجمعية الإسلامية بهدف واحد دون رد, في قمة ختام الأسبوع الثالث, ومنح محمد الرخاوي هدف الفوز لفريقه مانحاً إياه النقطة السابعة والتي وضعته في المركز الثاني متفرداً به, وبقي الجمعية ثالثاً على الرغم من الخسارة برصيد أربعة نقاط.

الإخلاص للتعادل والجيرة

الهلال (1/1) شباب جباليا

ولم يبتعد شباب جباليا كثيراً عن تعادلاته الإيجابية وبقي مخلصاً لها أمام الهلال بعدما تقاسم لفريقين نقاط المباراة التي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق, ليتفادى الفريق الخسارة في أول ثلاثة مواجهات له في الدوري, فيما لم يكن التعادل يلبي طموح الهلال خاصة وأنه كان يرغب في تعويض خسارته أمام شباب رفح في الجولة الماضية, وحصد الشباب النقطة الثالثة في مسيرته ليبقى سابعاً, وحل الهلال في المركز العاشر برصيد نقطتين.

إحصائيات وأرقام

وتراجع المعدل التهديفي في الجولة الثالثة عدما شهد انتعاشاً في الجولة الثانية من الدوري وسُجل في الأسبوع الثالث (14) هدف في ستة مباريات شهدت جميعها تسجيل للأهداف ولم يحظى التعادل السلبي بأي نتيجة منها, ويواصل محمد لهور تربعه على صدارة الهدافين للأسبوع الثالث على لتوالي برصيد أربعة أهداف.

ودخل محمد صيدم صراع الهدافين بتسجيله لهدفين في شباك الرياضي ليتقاسم المركز الثاني مع سعة لاعبين سجل كل منهم هدفين في الدوري حتى الأن.

وعادت البطاقات الحمراء لتظهر مجدداً في الملاعب بعدما أشهر قضاة الملاعب بطاقتين حمراء في وجه لاعب الأهلي محمد عناية, وأحمد الزعانين لاعب شباب جباليا, فيما كان معدل البطاقات الصفراء مرتفع برصيد (28) بطاقة صفراء سبعة منها في لقاء شباب خانيونس والشاطئ.

ويعتلي اتحاد خانيونس صدارة الفرق الأكثر تسجيلاً للأهداف بثمانية أهداف واحتضنت شباكه ثلاثة فقط ويحافظ الزعيم الرفحي على نظافة شباكه في ثلاثة جولات, ويعتبر النصيرات الأكثر إستقبالاً للأهداف بستة أهداف يليه خدمات رفح والأهلي بخمسة أهداف في شباك كل منهما.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني