فيس كورة > أخبار

الرجوب يكشف عن نتائج اجتماع الأزمة في الفيفا

  •  حجم الخط  

خلال مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم:

الرجوب: تصفيات آسيا للشباب ستشكل اختباراً حقيقياً لنوايا إسرائيل

القدس - دائرة الإعلام بالإتحاد – 27/9/2013 - أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن أي تعطيل أوعرقلة لأية بطولة رسمية تستضيفها فلسطين، سيدفعنا إلى المطالبة بتفعيل لجنة الطوارىء "FIFA Task Force" الدولية التابعة "للفيفا" تمهيداً لتجميد عضوية إسرائيل في الإتحاد الدولي لكرة القدم، مشيراً إلى أن ذلك سيكون بقوة القوانين والمواثيق الدولية.

وعرض اللواء جبريل الرجوب، خلال مؤتمر صحفي، عقد اليوم في مقر اتحاد الكرة في ضاحية الرام شمال القدس المحتلة، تفاصيل ما جرى في آخر اجتماع عقد في مدينة زيوريخ السويسرية يوم 23 أيلول الجاري، الذي ترأسه جوزيف بلاتر، رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، بحضور ممثلين عن الإتحادات القارية، بشأن الإنتهاكات الإسرائيلية بحق الرياضة الفلسطينية من حركة اللاعبين ومعاناتهم، ودخول الفرق، والمعدات، وإقامة المنشآت الرياضية.

وتضمن الإجتماع عرض خارطة طريق تكونت من ثلاثة عناصر أساسية، هي أن المرجعية الأساسية في المستقبل، تكون مرتبطة بالميثاق الأولمبي ولوائح وقوانين الفيفا، والتأكيد على أن "الفيفا" هي المظلة والعنوان لرعاية أي فعالية رياضية وحل الاشكاليات الرياضية، إضافة إلى ذلك تم الإتفاق على إعطاء مهلة للجانب الاسرائيلي مدة لا تتجاوز 4 شهور باشراف "الفيفا" لتقييم تصرفات الجانب الإسرائيلي تجاه الرياضة الفلسطينية بوجود منسقين من الإتحاد الدولي والأوروبي.

وأشار اللواء الرجوب الى أن استراتيجية الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم تكمن في خلق كيان رياضي وطني فلسطيني كامل الشخصية، أسوة بالدول الأعضاء في "الفيفا" مؤكداً أن هذا الحق سيُفرض بالإرادة والانتماء والإيمان بقوة المواثيق والقوانين الدولية، وأنه ستؤخذ على محمل الجد جميع التجاوزات الاسرائيلية المناكفة لإحترام قوانين"الفيفا" ومواثيقه، والتي من شأنها أن تعرّض الاتحاد الاسرائيلي لعقوبات تكفلها قوة القانون الدولي، وذلك في حال استمرت اسرائيل بانتهاكاتها وتعطيلها لحركة الرياضيين الفلسطينيين وإقامة البطولات الرسمية على أرض فلسطين.

وتحدث الرجوب عن وجود أطراف من مختلف الاتحادات الدولية تحاول أن تضغط من أجل حدوث تفاهم مع الجانب الإسرائيلي بشكل ثنائي من أجل حل هذه المشكلة، مؤكداً  أن الرد على ذلك كان بالرفض القاطع وأن الحل لن يكون إلا تحت مظلة الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا.

مقدما شكره إلى رئيس الإتحاد الدولي جوزيف بلاتر على موقفه، من خلال إعلانه بشكل واضح وصريح أنه لن يقبل بحلول وسط، وتأكيده على ضرورة حصول الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم على كامل حقوقه.

وكشف اللواء الرجوب عن تنظيم إجتماع للمجلس التنفيذي للجنة الأولمبية ومجلس إتحاد كرة القدم في الخامس من الشهر المقبل في فلسطين بحضور كافة الأعضاء والاتحادات الرياضية، والذي سيجري خلاله نقاش كل ما يتعلق بالإتحادات والمشاركات الخارجية.

وأوضح اللواء جبريل الرجوب أن فلسطين ستكون على موعد  في الثامن من تشرين أول المقبل من خلال استضافة  تصفيات بطولة كأس آسيا للشباب "المجموعة الخامسة" بمشاركة منتخبات: سوريا، والبحرين، وعُمان، إضافة لمنتخبنا الوطني الشاب مستضيف التصفيات، مشيرا إلى أن هذه التصفيات ستكون الإختبار الأول الحقيقي لنوايا إسرائيل اتجاه الرياضة الفلسطينية ومدى احترامها للقوانين والمواثيق الدولية.

داعياً جميع وسائل الاعلام الى مواكبة وتغطية هذا الحدث الرياضي الكبير، وذلك من أجل إظهار هذا الحدث بمستوى يليق بفلسطين وشعبها، منوهاً الى أهمية عرض القضية الفلسطينية من خلال الرياضة باعتبارها عنصراً هاما ً في أي بلد.

وقال الرجوب: "سنستقبل خلال هذه التصفيات المنتخب السوري الرسمي بقلوب مفتوحة،  انطلاقاً من موقع احترامنا للشعب السوري وللقوانين الدولية، مشدداً على ضرورة الإبتعاد عن المناكفات السياسية في ظل وجود منتخب سوريا الشقيق على أرض، الذي تعاني بلاده من أزمة سياسة داخلية لا علاقة لنا بها، وعلى الجميع تجنب خلط الرياضة بالتجاذبات السياسية  وضرورة الابقاء على روح وإنسانية الرياضة".

من جهة أخرى دعا اللواء الرجوب وسائل الإعلام المحلية والأجنبية إلى تغطية  إنطلاق فعاليات الدوري النسوي العام لموسم 2013 – 2014 المقرر انطلاقته في تمام الساعة الخامسة من مساء غدٍ الجمعة، على استاد الشهيد فيصل الحسيني في الرام، مشيرا إلى أن لقاء الإفتتاح سيشهد حضور "كوزو تاشيما" نائب رئيس الإتحاد الياباني لكرة القدم، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وأثنى اللواء الرجوب على الدور الكبير الذي تلعبه ولعبته اليابان ممثلة برئيس اتحادها من أجل رفع مكانة فلسطين الرياضية، لافتا إلى أن المنتخب النسوي الياباني الأول بطل العالم سبق وأن لعب على أرض فلسطين قبل عامين أمام المنتخب النسوي الفلسطيني بجهود "تاشيما"، داعياً جميع الفرق والمنتخبات في الدول العربية والإسلامية المبادرة بالقدوم إلى فلسطين، والمساهمة في فك الحصار المفروض من قبل الإحتلال.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني