فيس كورة > أخبار

رابطة مشجعي شباب الخليل في ضيافة مدير شرطة المحافظة

  •  حجم الخط  

رابطة مشجعي شباب الخليل في ضيافة مدير شرطة المحافظة 

الخليل / شبكة العميد الاعلامية – 2/10/2013 - ضمن جهودها لتنظيم الفعل الجماهيري في الملاعب ، وعملها على ضبط الانصار ن وترشيد تشجيع الجماهير للزعيم الخليلي ، التقى ظهر الأربعاء بمقر شرطة المحافظة اعضاء رابطة مشجعي شباب الخليل بمدير شرطة محافظة الخليل المقدم حقوقي عبد اللطيف القدومي.

وضم وفد رابطة مشجعي الشباب رئيس الرابطة الحاج باسم العويوي ، وأعضاء الرابطة ناصر ابو منشار وباسم زيتون ورامي الجعبة وبهاء الحداد ، الى جانب مراسل الجزيرة الرياضية في فلسطين وائل الشيوخي ، وكان في استقبالهم الى جانب مدير شرطة المحافظة المقدم حقوقي عبد اللطيف القدومي الرائد حسين ابو عيد .

وتحول اللقاء الى اجتماع موسع ، تدارس من خلاله الحاضرون سبل ضبط الانصار ، وضمان ان يكون تشجيعهم ضمن المثل الرياضية ، مع تسليط العقوبات القانونية على من يخرج عن النص الرياضي الفلسطيني ، ويخدش حياء المباريات ، بالألفاظ النابية, او بالتصرفات غير الرياضية الاخرى ، وخاصة ما يتعلق بالقاء القارورات على الملعب .

ورفع اعضاء الرابطة الغطاء عن اي شخص يصر على خدش حرمة الملاعب ، ويقوم بتصرفات تسيء لمثل نادي  شباب الخليل ، وتنتهك حرمات الملاعب، مؤكدين انهم على استعداد للتعاون في حماية المدرجات من المفسدين في الملاعب ، التي يجب ان تكون نظيفة من المسيئين .

وقال مدير شرطة المحافظة : ان رجال الامن لن يتهاونوا مع احد بعد اليوم ، حيث سيتم تفعيل الكاميرات حول ستاد الحسين ن وستتم ملاحقة كل من يتصرف تصرفات غير قانونية ، مؤكدا ان من يخرج عن النص الرياضي سيتم توقيفه لمدة 14 يوما قبل عرضه على المحكمة وفقا للقانون الفلسطيني .

كما تحدث المجتمعون حول سبل تنظيم دخول وخروج الجماهير الى الملاعب وضبط تصرفاتهم في المدرجات خلال المباراة وبين الشوطين ، وابدى الجميع استعداده للتعاون في هذا المجال .

وشرح رئيس رابطة مشجعي العميد لقائد شرطة المحافظة ما يتعرض له النادي من اذى جراء وجود عشرات من صفحات التواصل الاجتماعي ، التي تحمل اسم العميد ، وتستخدم شعاراته ، دون ان يكون للقائمين على هذه الصفحات صفة رسمية ، مؤكدا ان هذه الصفحات تضر بالمثل العليا لشباب الخليل ، وتخدش حرمة المصالح العليا لشعبنا .

وأكد السيد مدير الشرطة استعداد الشرطة للتعاون في هذا المجال ، لضمان عدم الخروج على النص على صفحات التواصل ، وذلك ضمن القوانين الفلسطينية المعمول بها




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني