فيس كورة > أخبار

حصاد الجولة "5" لدوري "جوال" الممتاز

  •  حجم الخط  

بعد الجولة الـ"5"

دوري "جوال" الممتاز

الصدارة على حالها وأحداث تفرض نفسها

 

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 7/10/2013 - اشتعلت المنافسة في مقدمة ترتيب دوري "جوال" الممتاز بين المتصدر اتحاد خانيونس ومُلاحقه شباب رفح بعد عودة الفريقين للانتصارات من جديد, إلا أن التعادلات تأبى أن تفارق مباريات الدوري طويلاً فسرعان ما عادت في الجولة الخامسة لتفرض نفسها على نصف مباريات الجولة وتضع شباب خانيونس وخدمات رفح في موقف لا يُحسدان عليه, فيما يعتبر الأمر إعتيادياً بالنسبة لشباب جباليا, وتذوق الهلال حلاوة الإنتصار الأول على حساب الأهلي, لتبدأ سطور حكاية جديدة من المنافسة الشرسة في متوسط الترتيب بين الفرق التي تبحث عن تحسين نتائجها في كل أسبوع يمر فمنها من ينال ما يتمناه وأُخرى تاندب حظوها.

في الوقت القاتل

الشجاعية (1/0) اتحاد خانيونس

وارتفعت أصوات الجماهير البرتقالية فرحاً بعودة فريقها بانتصار ثمين تحقق في الوقت لاقاتل للمباراة وانتزعه الفريق من بين أنياب الشجاعية الذي تألمت جماهيره من وجع الخسارة بسبب انتظارهم تحقيق فوز ثاني.

فقد أكد اتحاد خانيونس أن سقوطه أمام خدمات رفح في الجولة الماضية لم يكن إلا كبوة جواد لينجح في تعزيز زعامته لصدارة الترتيب على الرغم من إكمال المباراة بعشرة لاعبين منذ منتصف الشوط الثاني, إلا أن المتخصص في الشباك الغزية حازم البيوك أبى إلا أن يرسم الفرحة على وجوه الجماهير في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء, ليرفع الاتحاد رصيده إلى النقطة (12) في صدارة ترتيب الدوري, وتوقف رصيد الشجاعية عند ستة نقاط في المركز الخامس.

دماء في الملعب

شباب رفح (1/) الشاطئ

وفي أكثر المباريات إثارة وندية تمكن شباب رفح من تحقيق فوز غالي على خدمات الشاطئ بهدف المنحوس محمد الرخاوي الذي لم تكتمل فرحته حتى نهاية المباراة بعد تعرضه لإصابة بكسر في الأنف تسبب في نزيف حاد ملأ الملعب دماً, إلا أن هذا الأمر لم يمنع جماهير الأزرق الكبيرة في الإحتفال بإنتصار فريقها على حساب البحرية, الذي منحه ثلاثة نقاط هامة وضعته في المركز الثاني برصيد (11) نقطة, ولم تؤثر الخسارة على موقف البحرية الذي بقي في المركز الثالث برصيد سبعة نقاط، ولكنه فقد فرصة لتعزيز رصيده وموقعه.

الحظ

خدمات رفح (1/1) خدمات النصيرات

وخيب خدمات رفح أمال جماهيره في مواصلة الإنتصارات وسقط في فخ خدمات النصيرات الذي خطف نقطة ثمينة من الأخضر على أرضه, فالحظ لم يخدم خدمات رفح فب الحفاظ على تقدمه حتى الوقت بدل الضائع، فيما انتقل الحظ لخدمة خدمات النصيرات.

وبهذا تزداد معاناة الفريق الرفحي بإستقالة مدرب الفريق محمود المزين عقب المباراة, فيما كانت النقطة بمثابة الفوز للنصيرات نظراً لأنها كانت أمام فريق يسعى لتعويض نتائجه السلبية ولكن الأصفر لم يمنحه تلك الفرصة, ورفع رصيده إلى ستة نقاط في المركز السادس, وبقي خدمات رفح في المركز الحادي عشر قبل الأخير برصيد خمسة نقاط.

إهدار نقطتين وركلتين

شباب خانيونس (1/1) غزة الرياضي

وشكل عاصم أبو عاصي حارس مرمى غزة الرياضي نقطة تحول كبيرة في لقاء فريقه أمام شباب خانيونس بتصديه لركلتين جزاء وحرمان النشامى من فوز ثاني على التوالي, ولم تكن النتيجة مرضية للنشامى في ظل مساعيه لحصد النقاط الثلاثة من المباراة, إلا أن عودة أبو عاصي من الإصابة لم تكن في موعدها المناسب بالنسبة للنشامى, فيما عاد العميد إلى عروضه المميزة وقدم مباراة قوية, ورفع رصيده من النقاط إلى ستة وضعته في المركز السابع, وتقدم النشامى للمركز الرابع بحصد النقطة السابعة.

استمرار

الجمعية الإسلامية (1/1) شباب جباليا

وعلى نفس العادة فرض شباب جباليا نتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق على منافسه الجمعية الإسلامية وخطف منه نقطة ثمينة في مواجهة كان لها إعتبارات خاصة في ظل قيادة نعيم سلامة لشباب جباليا أمام فريقه السابق الجمعية ومواجهة نجله محمد, فيما خاض الجمعية أول مبارياته تحت قيادة مدرب الفريق الجديد سامي الشنطي, ليحصد الشباب نقطته الخامسة أبقته ثامناً, واحتل الجمعية المركز التاسع بنفس رصيد النقاط واستمر.

أول مرة

الهلال (2/1) الأهلي

وتذوق الهلال حلاوة الإنتصار الأول والذي جاء على حساب المتعثر الأهلي في مواجهة الفرصة الأخيرة لكلا الفريقين والتي استغلها الهلال أفضل إستغلال, معاقباً الأهلي على ما وصلت إليه أمور الفريق من حالة يرثى لها, وبقي الهلال عاشراً بهذا الفوز بوصوله للنقطة الخامسة, فيما واصل الأهلي تذيله للترتيب بنقطة وحيدة.

إحصائيات وأرقام

وتراجع معدل الأهداف بشكل حاد في مباريات الجولة الخامسة الستة والتي شهدت تسجيل (11) هدفاً فقط, وعادت التعادلات الإيجابية لتضع نفسها بقوة في ثلاثة مباريات, وكان لقاء الهلال والأهلي الأكثر تسجيلاً بثلاثة أهدف!, وفتحت صدارة الهدافين أبوابها أمام الوافدين الجدد بلال عساف ومحمد الرخاوي إلى جانب محمد الهور ومحمد بركات ومحمد القاضي ليصبح عدد هدافين الدوري خمسة لاعبين, ويتقاسم المركز الثاني ستة لاعبين برصيد هدفين لكل منهما, وحافظت البطاقات الصفراء على معدلها الطبيعي في هذه الجولة بـ(22) بطاقة, وارتفعت البطاقات الحمراء في مناسبتين في وجه طارق العايدي لاعب اتحاد خانيونس, ومحمد أبو حسونة لاعب خدمات النصيرات, واحتسب الحكام أربعة ركلات جزاء ثلاثة منها في لقاء شباب خانيونس والرياضي أضاع منهم الشباب اثنتين فيما سجل الرياضي والأهلي ركلاتهم في شباك منافسيهم, ويواصل الاتحاد صدارته لأكثر الفرق تسجيلاً للأهداف بتسعة أهداف, ويليه الشاطئ بثمانية أهداف, ويعد الأهلي الأكثر إستقبالاً للأهداف بتسعة أهداف وخدمات النصيرات بثمانية أهداف ومن خلفه الهلال والشاطئ وشباب جباليا والتي استقبلت شباكهم سبعة أهداف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني