فيس كورة > أخبار

أول سقوط .. أول انتصار

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الخامسة لدوري "الأولى"

أول سقوط .. أول انتصار

شح الأهداف أبرز السلبيات

 

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 8/10/2013 - كانت الجولة الخامسة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم شاهدة على السقوط الأول لخدمات المغازي، الذي بات مهدداً بفقدان الصدارة لخدمات خانيونس، الذي تمكن بدوره من الفوز وتذليل الفارق إلى نقطتين فقط، علماً أنه لعب مباراة أقل.

خسارة المغازي جاءت على يد بيت لاهيا، الذي حقق ما عجزت عنه الفرق الاربعة التي واجهت "رفاق كوارشي" في الجولات الماضية، وهي خسارة تبدو قاصمة بالنظر لكونها جعلت الفريق مهدداً بالتنازل عن الصدارة لخدمات خانيونس في قادم الأسابيع.

وبعد أن حقق الفريق الذي يقوده المدرب خالد الحاج العلامة الكاملة، وحصد 12 نقطة ممكنة في مبارياته الأربعة السابقة؛ خسر في هذه الجولة أمام بيت لاهيا بهدف نظيف، لينال الأخير ثلاث نقاط غالية صعدت به للمركز الرابع في جدول الترتيب.

من الصعب القول بأن هذه النتيجة تمثل مفاجأة، على اعتبار أن بيت لاهيا يقدم لحد الآن عروضاً قوية في الدوري، ويملك العديد من العناصر المميزة والمتحمسة، فضلاً عن قاعدة جماهيرية كبيرة دأبت على ملأ مدرجات ملعب النادي وتشجيع الفريق بحماس منقطع النظير.

وسيكون المغازي مطالباً في الجولة القادمة بالفوز على الزيتون لضمان الاحتفاظ بالصدارة على أمل تعثر خدمات خانيونس أمام جمعية الصلاح، مع التأكيد مجدداً على أن الفريق لعب مباراة أكثر عن خانيونس، الذي سينفرد بالصدارة في حال فوزه فيها عن تساوي كفة المباريات، شريطة عدم خسارته.

إلى الأمام

خدمات خانيونس بدوره، نجح في حسم مباراته القوية مع أهلي بيت حانون بالفوز بهدف دون رد، حمل إمضاء نجمه وهداف الدوري محمود فحجان، ليواصل الفريق رحلته نحو الصعود للدوري الممتاز.

وأصبح الخدمات الفريق الوحيد الذي لم يتذوق طعم الهزيمة لحد الآن في الدوري، إذ فاز في ثلاث مباريات وتعادل في واحدة، ويملك 10 نقاط مقابل 12 نقطة للمغازي صاحب الصدارة.

وإذا كانت الجولة قد شهدت خسارة المغازي لأول مرة، فها سجلت كذلك فوز أهلي النصيرات للمرة الأولى، حيث تمكن الفريق من تخطي خدمات جباليا بهدفين مقابل هدف، ليتبادل المركز الأخير في جدول الدوري مع جباليا، الذي حصد نقطة واحدة فقط منذ انطلاق البطولة.

خدمات البريج من جانبه، تمكن هذا الأسبوع من تعويض خسارته في الجولة الماضية، وتغلب على مضيفه المشتل بهدف نظيف، ليظل منافساً على خطف إحدى بطاقتي التأهل للدوري الممتاز، وهو يحتل حالياً المركز الثالث برصيد تسع نقاط.

أما المشتل فواصل نتائجه المخيبة، وتراجع للمركز التاسع بأربع نقاط فقط، وهو بالتأكيد مركز لا يليق بفريق تمني جماهيره النفس بالعودة للدوري الممتاز الذي هبط منه خلال الموسم الماضي.

التعادل الوحيد في هذه الجولة حسم مباراة الزيتون وضيفه القادسية الرفحي، وأخفق كلا الفريقين في التسجيل، ليظلا بعيدين عن المنافسة، برصيد خمس نقاط لكل منهما، وبموجبها يحتلان المركزين السادس والسابع على التوالي.

أهداف شحيحة

ولعل ما لفت الانظار في تلك الجولة هو شح الأهداف خلال المباريات الخمسة، إذ تم تسجيل ستة أهداف فقط، وهو معدل أقل بكثير مما كان عليه الحال في معظم الجولات السابقة، وربما تشهد الجولات القادمة نسبة تسجيل أعلى في ظل وجود مباريات قوية ومرتقبة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني