فيس كورة > أخبار

انطلاقة قوية للجولة السادسة للدوري الممتاز .. الجمعة

  •  حجم الخط  

انطلاقة قوية للجولة السادسة للدوري الممتاز

"اتحاد خانيونس" يتطلع لفوز جديد على حساب "الجمعية"

"شباب رفح" يستقبل "الأهلي" وعينه على "الصدارة"

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 11/10/2013 - يسعى اتحاد خانيونس للابتعاد في صدارة ترتيب الدوري الممتاز لكرة القدم حينما يستضيف اليوم الجمعية الإسلامية، في وقت يتحين شباب رفح فرصة سقوط "البرتقالي" للانقضاض على الصدارة شريطة فوزه اليوم أيضاً على الأهلي في افتتاح الجولة السادسة للبطولة.

اتحاد خانيونس – الجمعية الاسلامية

على ملعب المدينة الرياضية في خانيونس، يطمح "البرتقالي" لتسجيل انتصار جديد، يضمن به البقاء في صدارة جدول الترتيب على حساب الجمعية الإسلامية الذي يعاني من سوء النتائج، ويأمل من جانبه العودة ولو بنقطة وحيدة.

ويملك اتحاد خانيونس 12 نقطة يعتلي بها الصدارة، بعدما فاز في أربع مباريات وخسر في واحدة، ويريد تسجيل الانتصار الرابع، وتأكيد أنه منافس حقيقي على اللقب، بعدما احتفظ بالصدارة منذ الأسبوع الأول.

ويعول إحميدان بربخ على مجموعة من اللاعبين المميزين الذين ساهموا في تحقيق الانتصارات في الجولات الماضية وفي مقدمتهم عيد العكاوي الذي يواصل صيامه عن التسجيل، ويمني النفس بالتوقيع على أول أهدافه في الدوري خلال مباراة اليوم.

وتبدو معنويات لاعبي الاتحاد مرتفعة بعد الفوز الذي حققه الفريق في الجولة الماضية على اتحاد الشجاعية بهدف نظيف، ومن المؤكد أن الفريق سيحظى اليوم بتشجيع كبير من جماهير النادي التي ارتفع سقف طموحاتها في ظل تراكم الانتصارات.

أما الجمعية الإسلامية فيريد بقيادة المدرب المؤقت سامي الشنطي تحقيق الفوز الذي سيخرج الفريق من النفق المظلم كونه يحتل حالياً المركز التاسع برصيد خمس نقاط، بعدما خسر في مباراتين وتعادل في مباراتين وفاز مرة واحدة منذ بداية الدوري.

شباب رفح – الأهلي

وفي المباراة الثانية يستضيف شباب رفح حامل اللقب، فريق الأهلي، على ملعب خانيونس، تنفيذاً للعقوبة المفروضة على "الزعيم" من اتحاد الكرة، ويسعى الفريق بقيادة المدرب جمال الحولي للفوز والاستمرار في تضييق الخناق على اتحاد خانيونس، مع انتظار تعثره سواء بالتعادل أو الهزيمة، إذ سينفرد في هذه الحالة بالصدارة لأول مرة شريطة تمكّنه من الفوز.

ويفتقد الفريق الرفحي في مباراة اليوم لأكثر من لاعب مؤثر، وفي مقدمتهم هداف الفريق محمد الرخاوي بسبب الاصابة، ونفس السبب لاعب الوسط محمد بارود، لكنه يمتلك العديد من البدائل والخيارات التي قد تعينه على تحقيق المراد وحصد النقاط الثلاث.

ويدخل شباب رفح المباراة بمعنويات مرتفعة بعدما تمكن في الجولة الماضية من حصد ثلاث نقاط غالية بالفوز على خدمات الشاطئ، وتكمن قوة الفريق كما هي العادة في حراسة مرماه ودفاعه الذي يعتبر الأقوى لحد الآن في الدوري، إذ لم يلج مرماه سوى هدفين خلال خمس مباريات.

وبدوره، يسعى الأهلي الذي يخوض المباراة بقيادة مدربه الجديد القديم نايف عبد الهادي لتحقيق نتيجة التعادل على الأقل، لعلها تخفف قليلاً من معاناته وهو الذي يتذيل جدول الترتيب برصيد نقطة واحدة فقط، وهو يدرك بالتأكيد أن ذلك سيكون صعباً أمام فريق لا يقبل سوى بالفوز.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني