فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : العنادة تُلازم "البرتقالي" والجمعية

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : العنادة تُلازم "البرتقالي" والجمعية

خانيونس/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 11/10/2013 - أهدر اتحاد خانيونس فرصة كبيرة للتعمق في الصدارة, بعد تعادله السلبي على أرضه أمام الجمعية الإسلامية, ضمن الأسبوع السادس من بطولة الدوري الممتاز, وذلك على ملعب خانيونس أمس.

وفرَّط "البرتقالي" بفرصة سانحة لتوسيع الفارق عن أقرب مُلاحقيه شباب رفح, الذي تعثر بالتعادل أمام الأهلي ضمن نفس الجولة أمس, ليبقى الفارق نقطة واحدة فقط, ويستمر الاتحاد تحت الضغط.

ولعب العِناد دوراً واضحاً أمام مساعي الفريقين لتحقيق طموحاتهما، فالبرتقالي كان يطمح في العودة من جديد لتحقيق الانتصارات المتتالية ومواصلة التمسك بشراع القمة بأمان، فيما الجمعية كان يرغب في تحقيق الاستقرار بعد استقالة الجهاز الفني.

وبدأ اللقاء بضغط كبير على الفريقين, فكلاهما يحتاج لحصد نقاط المباراة كاملة, ويخشيان التعثر بالتعادل أو الخسارة، فمع الدقائق الأولى حاول "البرتقالي" صاحب الأرض استثمار ثورة جماهيره العارمة, والتي أضفت حماساً كبيراً على اللقاء, وسدد عيد العكاوي من ركلة حرة مباشرة, ولكن الكرة مرت بجوار المرمى.

رد الجمعية على هذه المحاولة بتصويبة كانت أكثر خطورة من سابقتها, ولكن أحمد برهم حارس الاتحاد تعامل مع الكرة بكل اقتدار.

دانت السيطرة للجمعية مع مرور الربع الأول من الشوط, وأهدر إسماعيل أبو دان فرصة مُحققة, بعد مواجهة كاملة بمرمى الاتحاد, ولكنه أهدرها بغرابة شديدة (19).

أعاد الاتحاد تنظيم صفوفه, وحاول مبادلة الجمعية الهجمات, وكاد عمر أبو شقرة أن يخطف السبق لفريقه, ولكن فادي جابر حارس الجمعية حوَّلها إلى ركنية بصعوبة.

وارتفع أداء الفريقين نسبياً قبل نهاية الشوط, وعاد الجمعية للضغط من جديد, عبر تحركات حازم قفة ومحمد بلح في خط الوسط, وانطلاقات الجناح الطائر غالب حسان على الجبهة اليمنى.

وكادت النيران الصديقة أن تُصيب مرمى الاتحاد, بعد عرضية قفة الخطيرة من داخل الصندوق, والتي أبعدها المدافع نبيل صيدم من على خط المرمى, لترتطم الكرة في العارضة بكل قوة, وتكفل مدافعوه بتشتيتها بعيداً, لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وكاد الاتحاد أن يخطف التقدم مع بداية الشوط الثاني, بعد تصويبة عيد العكاوي التي تصدى لها حارس الجمعية فادي جابر, لتجد البديل المتابع رامي البيوك الذي سدد الكرة بكل قوة, ولكن القائم الأيمن أنقذ الجمعية من هدف محقق.

وحاول مدرب الجمعية المؤقت زيادة الضغط على مرمى خانيونس, فزجَّ بالمهاجم فضل أبو ريالة, الذي كاد أن يهزّ الشباك, مُستغلاً خروجا غير موفق لحارس الاتحاد الشاعر, ولكن المدافع فادي البيوك أبعد الكرة قبل تجاوزها خط المرمى (69).

وظهر عيد العكاوي الذي تعرض لرقابة لصيقة من هاني أبو ريالة للمرة الأولى في اللقاء, بعد تصويبة لم تجد طريقها إلى مرمى الجمعية.

واصل الاتحاد محاولاته للتسجيل, بعد أن زاد عدد لاعبيه في المقدمة إلى ثلاثة, وهيَّأ البديل أحمد العكاوي الكرة للمندفع أنور عمران, الذي سددها بكل قوة, ولكن الحارس جابر تعامل مع الكرة بكل ثبات.

وقبل نهاية اللقاء عاد المهاجم أبو ريالة لمحاولة التسجيل مُجدداً, ولكن رأسيته القوية وجدت اليقظ أحمد الشاعر, لينتهي اللقاء بين الفريقين بالتعادل السلبي.

قاد اللقاء الحكم نادر الحجار, وساعده الدولي حسام الحرازين, إياد أبو عبيد وعبد الفتاح العطار رابعاً.

تشكيلة الفريقين

اتحاد خانيونس: أحمد برهم, فادي البيوك, محمد عاشور (أحمد العكاوي 65), نبيل صيدم, أنور عمران, محمد صيدم, حازم البيوك, عيد العكاوي, عمر أبو شقرة, منيب أبو شقرة (قصي محمود 86) وهيثم النجار (رامي البيوك 46).

الجمعية الإسلامية: فادي جابر, سامي سالم, يحيى عزام, محمد الديري, غالب حسان (أحمد غزال 84), هاني أبو يالة, حازم قفة, أحمد أبو العطا (فضل أبو ريالة 62), محمد أبو عميرة, محمد بلح وإسماعيل أبو دان (تامر عرام 72).

تصرحات المدربين

إحميدان بربخ :"رغم بقائنا في المقدمة ما زلنا نقبع تحت ضغط المنافسين, الذين يلاحقوننا بكل قوة, كان علينا أن نعمل على توسيع الفارق, وأعتبر نتيجة التعادل على أرضي بمثابة الخسارة".

سامي الشنطي :"النتيجة غير مُرضية لنا, رغم الأداء القوي الذي قدمه اللاعبون, توفرت لنا بعض الفرص السانحة للتسجيل, ولكن التوفيق لم يكن حاضراً".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني