فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : الشاطئ يبدأ من جديد

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : الشاطئ يبدأ من جديد

غزة (فيس كووورة) 13/10/2013 – وكأن الشاطئ يبدأ الحكاية من جديد عندما يحتل المركز الثالث منفرداً ومتربصاً بصاحبي المركزين الأول والثاني لالتهامهما في الوقت المناسب.

الشاطئ الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الهبوط في الموسم الماضي، تعلم الدرس واستخلص العبر وأصبح يُدرك كل خطوة وكل حدث على أمل أن يكتب التاريخ من جديد بعدما كان صاحب أول لقب رسمي لبطولتي الدوري والكأس معاً موسم 1983/1984 وموسم 48/85.

فقد تمكن الفريق من تحقيق فوز مهم قبل عيد الأضحى على فريق شباب جباليا بهدف نظيف أحكم به قبضته على المركز الثالث في ختام لقاءات الأسبوع السادس من بطولة الدوري الممتاز, فيما سجل شباب جاليا نتيجة جديدة غي رالتعادل الذي سيطر على مبارياته في الجولات الخمس الماضية.

وقدَّم "البحرية" هدية العيد إلى جماهيره الوفية, التي ملأت المدرجات عن بكرة أبيها, زاحفة خلف فريقها, ومنتظرة أن تأخذ "العيدية" فأكرمها الفريق بها بالفعل الوافد الجديد معالي كوارع بهدف من طراز فريد على طريقة الكبار.

بذلك يحصد الشاطئ نقطته العاشرة في البطولة, ويصبح على بعد نقطتين فقط من اتحاد خانيونس متصدر البطولة, بينما تراجع جباليا إلى المركز قبل الأخير, برصيد (5) نقاط فقط.

وبدأ اللقاء بحالة طويلة من جس النبض, وخشي كلا الفريقين تلقي هدف مبكر يُربك حساباتهما, وانحصرت الكرة وسط الملعب كثيراً من الفترات, وسط حالة من الجمود.

ونجح مهاجم الشاطئ محمد القاضي في كسر هذه الحالة, بعد تصويبة مباغتة, تعامل معها حارس جباليا أحمد عفانة بكل ثبات.

امتلك لاعبو الشاطئ الثقة مع مرور الوقت, وبدأوا بتبادل الكرات, خاصةً على صعيد وسط الميدان, عبر تحركات معالي كوارع, محمد السدودي, ومن أمامهم القاضي ومحمد صقر.

ونجح "البحرية" في افتتاح التسجيل عبر معالي كوارع, الذي أطلق قذيفة صاروخية رائعة, استقرت في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى جباليا, وسط حالة من الفرحة الكبيرة, التي ملأت مدرجات الشاطئ الهادرة (19).

حاول الشاطئ تعزيز النتيجة بهدفٍ ثان, وكاد أن يتمكن من ذلك, عبر تسديدة محمد صقر التي مرت بجوار مرمى جباليا, تلاها النشط محمد القاضي بواحدة أخطر منها, بعد مُراوغته لأربع مدافعين, ولكنه سددها ضعيفة بين يدي الحارس عفانة.

حاول جباليا مجاراة الشاطئ بمبادلته الهجمات, التي تكسَّر مُعظمها على أقدام المدافعين, باستثناء رأسية عبد الله عكاشة, والتي مرت بجوار المرمى, لينتهي الشوط الأول بتقدم أزرق بهدف دون رد.

لم يتغير الحال كثيراً مع بداية الشوط الثاني, مع تحسُّن نسبي على أداء جباليا, الذي أضاع أكثر من فرصة سانحة لتعديل النتيجة, عبر رأسية أسامة نوفل وأحمد حلاوة الخطيرتين, ولكنهما لم تفلحا في هزِّ شباك الشاطئ.

وعادت الكرة مُجدداً للانحصار وسط الملعب, مع أفضلية لشباب جباليا, الذي اندفع لاعبوه نحو مرمى الشاطئ, بغية العمل على تعديل النتيجة, مُستغلين حالة تراجع الشاطئ, والذي اعتمد لاعبوه على الهجمات المرتدة حفاظاً على الهدف الذي تم إحرازه في الشوط الأول.

وضغط جباليا بشكل كبير في العشر دقائق الأخيرة من اللقاء, واقترب كثيراً من تعديل النتيجة في أكثر من محاولة, كان أخطرها عرضية أسامة نوفل المُتقنة, والتي شتتها مدافع الشاطئ أشرف أبو توهة من على خط المرمى.

وأعاد نوفل الكرَّة من جديد, بتصويبة صاروخية بعد مجهود فردي كبير, ولكنها مرت بسلام على مرمى الشاطئ.

وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع؛ كاد البديل علاء عبد العال أن يُطلق رصاصة الرحمة, مُستغلاً اندفاع لاعبي جباليا, ولكنه لم يُحسن التعامل مع الكرة, لينتهي اللقاء بفوز هام للبحرية بهدف نظيف.

قاد اللقاء الحكم الدولي محمود الجيش, وساعده سفيان السبع, أحمد شبير ونوح السر رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الشاطئ :" أحمد أبو سليمان, محمد ماضي, حمادة شبير (أدهم المقادمة 62), أشرف أبو توهة, زياد التلمس, همام أبو حسنين, معالي كوارع (أحمد الدباس 75), إبراهيم أبو عبيدة, محمد السدودي, محمد صقر (علاء عبد العال 75) ومحمد القاضي.

شباب جباليا :" أحمد عفانة, نادر النجار, أحمد أبو طبنجة, هيثم الشريف, أحمد حلاوة (أحمد أبو هربيد 66), أحمد الزعانين, عبد الله إرميلات, عبد الله عكاشة, أسامة نوفل, يوسف سالم (فكري حسان 75) ومحمود صالح (محمود أبو نصر 54).

تصريحات المدربين

بشير عطا الله :"جباليا فريق قوي ومُتعب, ولكننا أحسنا التعامل معه, وسنسعى للوصل إلى الصدارة بعد هذا الفوز, الذي منحنا ثقة كبيرة بالمنافسة على اللقب".

نعيم سلامة :" غادر المكان فور إعلان الحكم صافرة نهاية اللقاء, غير راغب البقاء في أرضية الملعب.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني