فيس كورة > أخبار

افتتاح دورة مدربي "B" بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي

  •  حجم الخط  

افتتاح دورة مدربي "B" بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي

البيرة – دائرة الإعلام بالإتحاد – افتتح الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم صباح اليوم الأحد، دورة المدربين للمستوى الثاني "B" بالتعاون مع الإتحاد الأسيوي لكرة القدم، حيث تم الإفتتاح في مقر أكاديمية "جوزيف بلاتر" في البيرة بحضور الأمين العام للإتحاد الفلسطيني عبد المجيد حجة والمحاضر الدولي الأردني وليد فطافطة والمدير الفني لإتحاد كرة القدم أحمد الحسن إضافة إلى مدير أكاديمية بلاتر عادل الفران ومسؤولة العلاقات العامة في الأكاديمية عايدة الطريفي و مشرف الدورة يحيى عاصي، وتمتد الدورة لثلاثة أسابيع بمشاركة 26 مدرباً من مختلف المحافظات.

واستهل عبد المجيد حجة الإفتتاح مرحباً  باسم رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب بالمحاضر الدولي وليد فطافطة، وبالمشاركين في الدورة، متمنياً من المدربين المشاركين إعطاء هذه الدورة قدر كبير من الاهتمام لما لها من دور في تطوير أدائهم مما ينعكس على الرياضة الفلسطينية وخاصة على اللاعبين الأشبال مستقبل كرة القدم الفلسطينية، لافتاً إلى ضرورة أن يستثمر المدربين خبرة المحاضر فطافطة وإكتساب مهارات جديدة في التدريب، مشيراً إلى أنه سيكون هناك مراقب دولي في كل الدورات القادمة يعمل على تقييم أداء المدربين ومستواهم.

بدوره أشار المحاضر وليد فطافطة الى أن هذه الدورة الثانية للمستوى الثاني"B" التي تقام في فلسطين خلال هذا العام، معتبراً أنها دورة متقدمة تعتني بالجوانب التكتيكية والبدنية والذهنية للفرق المحترفة والمنتخبات الوطنية، ومن شروط المشاركة فيها أن يكون المدرب حاصل على دورة "C" وأن يكون قد درب أكثر من عامين في الأندية والمنتخبات.

لافتاً إلى أن هذه الدورة تخضع لعدة معايير  منها أن يخضع المشاركين إلى ثلاثة إختبارات عملية وثلاثة أخرى نظرية، وعليها يتم التقييم بالنجاح أو الرسوب، وبالتالي تسليم شهادات للناجحين معترف بها دولياً من قبل الإتحاد الاسيوي تؤهله للمشاركة في الدورة المتقدمة "A".

ووجه فطافطة شكره للواء جبريل الرجوب وأشاد في النهضة الكروية الذي أحدثها في الرياضة الفلسطينية خلال فترة وجيزة، مثمناً جهوده المبذولة من أجل استمرار عقد مثل هذه الدورات التي تعمل على صقل وتطوير المدرب الفلسطيني، موجهاً شكره للمشاركين ولكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة، معبراً عن سعادته لخدمة الرياضة الفلسطينية وإنبهاره بالبنية التحتية للرياضة الفلسطينية وعن التطور في بناء المنشأت الرياضية التي لم يشاهدها في دول أخرى متقدمة جدا وخص بالذكر اكاديمية "جوزيف بلاتر" الحديثة.

كما تطرق فطافطة إلى أهم المواضيع التي ستطرح في الدورة خلال 106 ساعة تدريبية نصفها جانب عملي والنصف الأخر جانب نظري، أهمها الإعداد التكتيكي للفريق وعلم النفس الرياضي والتغذية والطب الرياضية والتحكيم أيضا.

أما أحمد الحسن فقد أكد أن أهم حلقة في كرة القدم هي المدرب والذي يعد اللبنة الأساسية للفريق، ويجب عليه أن يكون متمكناً علمياً وأدبياً ومهنياً، مشيراً إلى أن إتحاد كرة القدم الفلسطيني يسعى لتقديم كل الدورات اللازمة لتطوير المدرب الفلسطيني إلا أن  الدور يعود إلى رغبة المدرب وسعيه لتطوير نفسه وقدراته على قيادة فريقه بالشكل المثالي.

وقدم الحسن شكره للجهود الجبارة التي يقدمها اللواء الرجوب وسعيه الدائم للتطوير المستمر، وشاكراً في الوقت ذاته المحاضر الدولي فطافطة وحرصه على تنمية الرياضي الفلسطيني حيث قدم ما يقارب 7 دورات في الضفة ودورة في قطاع غزة.

من جانبه قال بسام جودة أحد المدربين المشاركين في الدورة :"للأسف كنا متأخرين جداً في عقد مثل هذه الدورات، لكن وبكل صراحة بعد استلام اللواء الرجوب رئاسة الإتحاد الفلسطيني أصبح لدينا مدربين مؤهلين ومعترف بهم من قبل الإتحاد الآسيوي والدولي، وهو ما يعد مفخرة للمدرب الوطني بعد أن كان يفتقد لمثل هذه الدورات، ونأمل من الإتحاد الفلسطيني الإستمرار على هذا النهج للإرتقاء بالمنظومة الرياضية".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني