فيس كورة > أخبار

نتائج مرحلة الحسم لتصفيات أوروبا لمونديال 2014

  •  حجم الخط  

والبرتغال واليونان وكرواتيا في الملحق

نتائج مرحلة الحسم لتصفيات أوروبا لمونديال 2014

لحقت منتخبات أسبانيا وإنجلترا وروسيا والبوسنة بقافلة المتأهلين من القارة الأوروبية إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل مع إسدال الستار اليوم الثلاثاء على دور المجموعات من التصفيات.

كما أسفرت الجولة الأخيرة من التصفيات اليوم عن استكمال عقد المتأهلين للملحق الأوروبي والذي تقام منافساته في 15 و19 تشرين ثان/نوفمبر المقبل.

ويتنافس في الملحق كل من منتخبات كرواتيا والسويد ورومانيا وأيسلندا والبرتغال واليونان وأوكرانيا وفرنسا التي احتلت المركز الثاني في المجموعات التسع على الترتيب باستثناء المجموعة الثانية التي لم يستطع المنتخب الدنماركي التأهل منها للملحق الفاصل حيث حل في المركز التاسع الأخير بقائمة المنتخبات التي احتلت المركز الثاني في هذه المجموعات ليخرج صفر اليدين من التصفيات.

وحجز المنتخب الأسباني مقعده في النهائيات ليفتح الطريق أمام رحلة الدفاع عن لقبه العالمي بعدما تغلب على ضيفه الجورجي 2/صفر اليوم في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة التاسعة بالتصفيات.

وعزز المنتخب الأسباني موقعه في صدارة المجموعة برصيد 20 نقطة وبفارق ثلاث نقاط أمام نظيره الفرنسي الذي تغلب 3/صفر على ضيفه الفنلندي في المباراة الثانية بالمجموعة ليسدل المنتخب الفرنسي الستار على مسيرته في التصفيات بالمركز الثاني ويظل أمله قائما في التأهل عن طريق الملحق الأوروبي الفاصل.

في مدينة ألباسيتي الأسبانية ، تغلب الماتادور على التكتل الدفاعي للضيوف على مدار الشوطين وحقق فوزا ثمينا بهدفين سجلهما ألفارو نيجريدو وخوان ماتا في الدقيقتين 26 و61 ليتجمد رصيد جورجيا عند خمس نقاتط في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة أمام نظيره البيلاروسي المتذيل.

كالمعتاد ، نصب المنتخب الأسباني السيرك الكروي منذ الدقيقة الأولى في المباراة وحاصر ضيفه داخل منطقة الجزاء معظم الوقت وشكل خطورة كبيرة على المرمى منذ اللحظة الأولى.

وكانت أولى الفرص الرائعة للفريق في الدقيقة الخامسة عندما توغل خيسوس نافاس منطقة الجزاء من الناحية اليمنى مراوغا ثلاثة مدافعين على التوالي ثم لعب الكرة العرضية ولكن اللاعب الجورجي أكاكي كوبوتيا أبعدها في الوقت المناسب من أمام المرمى مباشرة.

وسنحت الفرصة التالية لأصحاب الأرض في الدقيقة السادسة اثر ضربة حرة لعبها تشافي هيرنانديز وارتدت من الدفاع إلى بدرو رودريجيز داخل حدود المنطقة في مواجهة المرمى مباشرة ولكنه لعبها فوق المرمى.

وتكررت الفرصة في الدقيقة التاسعة بتمريرة عالية لعبها تشافي ووصلت منها الكرة إلى ألفارو نيجريدو الذي أفلت من بين المدافعين ولعب الكرة برأسه دون أدنى مضايقة من الدفاع ولكنه أطاح بالكرة عاليا.

وبعدها بدقيقتين ، لجأ بدرو للتسديد القوي من خارج المنطقة ولكن الحارس أمسك الكرة على مرتين.

وتوالت الفرص الضائعة من الماتادور الأسباني ومنها فرصة رائعة في الدقيقة 15 اثر تمريرة لعبها بدرو من الناحية اليسرى بعد مراوغة الدفاع وانقض عليها حارس المرمى ولكن الكرة سقطت من يده أمام نيجريدو الذي سددها نحو المرمى ولكنه لعبها في جسد الحارس المستلقي على الأرض.

وعاند الحظ نيجريدو في الدقيقة 20 عندما حرمه الحارس الجورجي من افتتاح التسجيل اثر هجمة منظمة وصلت منها الكرة إلى نيجريدو داخل حدود المنطقة وهيأها لنفسه ببراعة فائقة وسددها خلفية مزدوجة متقنة ولكن الحارس أبعدها بأطراف أصابعه فوق العارضة.

وأسفر الضغط الأسباني أخيرا عن هدف التقدم في الدقيقة 26 اثر هججمة خطيرة قادها أندريس إنييستا وتبادل الكرة مع ألبرتو مورينو ثم مرر إنييستا الكرة عرضية فلم يجد نيجريدو أي صعوبة في إيداعها المرمى وهو على بعد خطوتين فقط.

وكاد المنتخب الجورجي يحرز هدف التعادل في الدقيقة 29 اثر خهجمة سريعة قادها نيكولاس جيلاشفيلي في حراسة الدفاع الأسباني ومرر منها الكرة عرضية من الناحية اليمنى لترتطم بكاسياس وتتهيأ أمام يانو أنانيدزه ولكن الأخير لعبها فوق المرمى.

وكثف المنتخب الأسباني مجددا هجومه في الدقائق التالية وأهدر لاعبوه أكثر من فرصة ثمينة ومنها فرصة لنيجريدو في الدقيقة 40 اثر هجمة منظمة وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها بتسديدة مباشرة ارتدت من القائم الأيمن للمرمى الجورجي وتهيأت على رأسه ليلعبها مجددا ولكن فوق المرمى.

وتوالت الفرص الضائعة من المنتخب الأسباني في الدقائق المتبقية من الشوط الأول الذي اتنتهى بتقدم الفريق بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني ، لم يختلف سير المباراة كثيرا حيث واصل المنتخب الأسباني حصاره الهجدومي للضيوف الذي اعتمدوا مجددا على التكتل الدفاعي داخل منطقة الجزاء مع شن بعض المرتدات السريعة التي لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى كاسياس.

وسجل المنتخب الأسباني هدف الاطمئنان في الدقيقة 61 اثر ارتباك داخل منطقة جزاء جورجيا هيأ على اثره نافاس الكرة بوسط المنطقة إلى جيرارد بيكيه لكنها ارتطمت بالأخير وتهيأت أمام البديل خوان ماتا الذي سددها على يسار الحارس لتكون الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق فقط من نزوله بديلا لبدرو.

وكاد إنييستا يعزز النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 69 اثر هجمة منظمة للفريق وصلت منها الكرة إليه داخل حدود المنطقة ليطلق تسديدة صاروخية كانت في الطريق للمرمى ولكنها اصطدمت برأس أحد المدافعين.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من المباراة تغييرا حقيقيا في الأداء حيث ظل الأداء على نفس المنوال من الفريقين وتعددت الفرص الضائعة من الماتادور في مواجهة المنافس صاحب الأداء الدفاعي.

وفي باريس ، حافظ المنتخب الفرنسي على آماله حتى اللحظة الأخيرة ولكنه فشل في الإطاحة بنظيره الأسباني من القمة حيث رفع رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني بفارق ثماني نقاط أمام فنلندا.

وسجل فرانك ريبيري الهدف الأول للفريق في الدقيقة الثامنة وأضاف جحونا تويفيو لاعب فنلندا الهدف الثاني عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 76 ثم اختتم كريم بنزيمة التسجيل في المباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 87 .

وتأهل المنتخب الإنجليزي للنهائيات بفوزه على ضيفه البولندي 2/صفر في المجموعة الثامنة.

ويدين المنتخب الإنجليزي بالفضل في هذا الفوز لنجميه واين روني نجم مانشستر يونايتد والقائد ستيفين جيرارد نجم ليفربول بعدما سجلا هدفي الفوز للفريق في الدقيقتين 41 و89.

ورفع المنتخب الإنجليزي رصيده إلى 22 نقطة في صدارة المجموعة ليتأهل الفريق مباشرة إلى المونديال بينما احتل الفريق الأوكراني المركز الثاني بالمجموعة برصيد 21 نقطة ليتأهل الفريق إلى الدور الفاصل للمونديال بعد فوزه الساحق على مضيفه سان مارينو 8/صفر.

وفي سان مارينو، افتتح يفجين سيليزنوف التسجيل للمنتخب الأوكراني من ضربة جزاء في الدقيقة 13 ثم أضاف ماركو ديفيتش الهدف الثاني في الدقيقة 15.

وعاد سيليزنوف وأحرز الهدف الثاني له والثالث لبلاده في الدقيقة 19.

وفي الشوط الثاني تكفل ماركو ديفيتش بتسجيل الهدفين الرابع والسادس لأوكرانيا في الدقيقتين 51 و58 علما بأن هدفه الثاني جاء من ضربة جزاء.

وأحرز أندري يارمولنكو ورومان بيزوس الهدفين الخامس والسابع للفريق الأوكراني في الدقيقتين 55 و66 وتكفل فيتالي ماندزيوك الهدف الثامن لأوكرانيا في الوقت بدل الضائع.

ولعب منتخب سان مارينو بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 56 بعد طرد ميركو بالاتزي.

وضمن المجموعة الثامنة أيضا فجر منتخب مولدوفا مفاجأة من العيار الثقيل وسحق مضيفه الجبل الأسود (مونتنيجرو) 5/2.

ورفع منتخب مولدوفا رصيده إلى 11 نقطة في المركز الخامس بينما تجمد رصيد مونتنيجرو عند 15 نقطة في المركز الثالث.

وجاءت أهداف مولدوفا عن طريق الكسندرو انطونيوك (هدفين) وايجور ارماس و إيوجينيو سيدورينكو وارتور ايونيتا بينما تكفل ستيفان جوفيتيتش بتسجيل هدفي مونتنيجرو.

وعلى استاد ويمبلي، بدأت المباراة بفاعلية هجومية من جانب المنتخب الإنجليزي سعيا وراء تسجيل هدف يسهل مهمة الفريق نحو التأهل الرسمي إلى مونديال البرازيل.

وكاد المنتخب الإنجليزي أن يتقدم بهد مع حلول الدقيقة الثامنة ولكن الدفاع البولندي تدخل في الوقت المناسب وحرم داني ويلبيك من تسجيل هدف محقق.

وأطلق أندروس تاونسند قذيفة صاروخية من مسافة 20 ياردة ابعدها الحارس البولندي فويسييتش شيسني بصعوبة لتصل الكرة إلى ويلبيك داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة برأسه من الوضع زاحفا، ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم الأيمن.

وحاول روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني أن يسبب ازعاجا على المرمى الإنجليزي ولكنه لم يجد المساندة الكافية من زملائه.

وفي أخطر فرصة خلال الربع ساعة الأولى من المباراة كاد فلاديمير سوبوتا أن يتقدم بهدف للمنتخب البولندي على عكس سير اللعب، بعدما وصلت له الكرة على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية زاحفة مرت بالكاد بجوار المرمى الإنجليزي.

وضاعت فرصة هدف محقق من منتخب الأسود الثلاثة في الدقيقة 20 إثر ضربة حرة مباشرة من مسافة 35 ياردة نفذها ستيفين جيرارد، ولكن الكرة مرت من أمام المرمى دون أن تجد من يلمسها إلى داخل الشباك.

وأهدر ليفاندوفسكي هدف لا يضيع في الدقيقة 22 بعدما أرسل جرزيجورز كريتشوفياك كرة بينية من الناحية اليمنى ليمررها ياكوب بلازيكوفسكي من بين قدميه لتصل الكرة إلى مهاجم دورتموند أمام المرمى مباشرة ودون أي مراقبة، ولكنه سدد بغرابة خارج الشباك.

وتقمص الحارس البولندي شيسني دور البطولة وأنقذ مرماه من هدف مؤكد في الدقيقة 28 بعد أن سدد تاونسند قذيفة صاروخية ارتدت من العارضة لتصل إلى دانييل ستوريدج الذي سدد كرة قوية أبعدها الحارس بصعوبة شديدة.

وأهدر داني ويلبيك هدفا لا يضيع في الدقيقة 31 بعدما وصلت له الكرة أمام المرمى مباشرة بسبب دربكة في الدفاع البولندي ولكنه سدد بغرابة كرة طائشة وهو على بعد ثلاث ياردات من المرمى.

وضغط الفريق الإنجليزي بكل قوته في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب البولندي ووصل أصحاب الأرض إلى مرمى شيسني أكثر من مرة في هجمات مؤكدة ولكن التوفيق غاب تحديدا عن ويلبيك وستوريدج في اللمسة الأخيرة بجانب التألق اللافت النظر من جانب حارس الفريق الضيف.

وقبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول أعلن واين روني عن نفسه بقوة وسجل هدف السبق للأسود الثلاثة إثر عرضية متميزة من ليتون باينس من الناحية اليسرى انقض عليها روني برأسه ووضعه في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى شيسني.

وكاد ستوريدج أن يضيف ثاني الأهداف الإنجليزي في الدقيقة 44 ولكن تسديدته الرأسية ضلت طريقها للشباك.

وسجل فلاديمير سوبوتا هدفا للمنتخب البولندي في الدقيقة الأخيرة من المباراة ولكن الحكم الغاه بداعي التسلل.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بمزيد من الضغط الهجومي من جانب المنتخب الإنجليزي بحثا عن مزيد من الأهداف.

وشن الفريق الإنجليزي أكثر من هجمة مؤكدة في الدقائق الأولى، كادت إحداها أن تسفر عن هدف بنيران صديقة عندما أخطأ المدافع البولندي أرتور جيدريزيشزيك في تشتيت الكرة داخل منطقة جزاء فريقه لتمر الكرة مباشرة بجوار مرماه.

وكادت الشباك البولندية ان تمنى بهدف من نيران صديقة بعدما أخطأ هذه المرة كريتشوفياك في تشتيت الكرة داخل منطقة الجزاء ولكن الحظ سانده ومرت الكرة بجواء القائم مباشرة. ورد المنتخب البولندي بهجمة سريعة انتهت عند ليفاندوفسكي داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس الإنجليزي جو هارت خرج من مرماه في الوقت المناسب ليحرم الفريق الضيف من تسجيل هدف التعادل.

واقتحم أحد المشجعين أرض الملعب ولكن الأمن تدخل سريعا وأبعده.

واستمرت الخطورة الإنجليزي المطلقة على المرمى البولندي ولكن دون أن ينجح الفريق في تسجيل المزيد من الأهداف حتى الدقيقة 73.

وأنقذ الحارس البولندي مرماه من هدف مؤكد في الدقيقة 77 إثر تصويبة لا تصد ولا ترد من البديل فرانك لامبارد.

وخلال الربع ساعة الأخيرة من المباراة كثف المنتخب الإنجليزي من ضغوطه على مرمى الفريق الضيف، وأهدر منتخب الاسود الثلاثة أكثر من ثلاثة أهداف محققة.

وقبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة فاجأ جيرارد الجميع بهدف رائع بعدما راوغ اثنين من المدافعين وسدد كرة صاروخية عرفت طريقها للشباك.

ولم يحدث جديد خلال اللحظات الأخيرة من اللقاء ليخرج الفريق الإنجليزي فائزا بهدفين دون رد ويصعد إلى المونديال عن جدارة واستحقاق.

ولحق المنتخب الروسي بقافلة المتأهلين للنهائيات اثر تعادله 1/1 مع مضيفه منتخب أذربيجان في المجموعة السادسة.

ورفع الدب الروسي رصيده إلى 22 نقطة ليحافظ على الصدارة مع ختام التصفيات بفارق نقطة واحدة أمام نظيره البرتغالي الذي تغلب على ضيفه منتخب لوكسمبورج 3/صفر في مباراة أخرى بنفس المجموعة والتي شهدت اليوم أيضا تعادل المنتخب الإسرائيلي مع ضيفه منتخب أيرلندا الشمالية 1/1 .

في باكو ، سجل رومان شيروكوف هدف التقدم للمنتخب الروسي الذي كان بحاجة إلى نقطة التعادل فقط لضمان التأهل وحصل عليها من مضيفه رغم نجاح أذربيجان في التعادل بهدف سجله فاجيف يافادوف في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وترك الدب الروسي لنظيره البرتغالي المركز الثاني والملحق الأوروبي الفاصل وذلك بعدما استغل البرتغاليون النقص العددي في صفوف لوكسمبورج اثر طرد أورليان يواكيم في الدقيقة 28 وتغلب عليه بثلاثة أهداف سجلها سيلفستر فاريلا وناني وهيلدر بوشتيجا في الدقائق 30 و36 و79 .

وتجمد رصيد منتخب لوكسمبورج عند ست نقاط في المركز الأخير بفارق نقطة واحدة خلف أيرلندا الشمالية وبفارق نقطتين خلف أذربيجان.

وحقق المنتخب البوسني لكرة القدم أخيرا الحلم الذي انتظره طويلا وحجز مكانه للمرة الأولى في التاريخ ببطولات كأس العالم.

ولحق المنتخب البوسني بقافلة المتأهلين للنهائيات اثر فوزه الصعب 1/صفر على مضيفه الليتواني في المجموعة السابعة.

ورفع المنتخب البوسني رصيده إلى 25 نقطة ليحافظ على الصدارة مع ختام التصفيات بفارق الأهداف فقط أمام نظيره اليوناني الذي تغلب على ضيفه منتخب ليشتنشتاين 2/صفر في مباراة أخرى بنفس المجموعة.

في كاوناس ، أفلت المنتخب البوسني من الكمين الليتواني وحقق الفوز الثمين في الشوط الثاني بهدف سجله فيداد إيبيسفيتش في الدقيقة 68 .

وترك المنتخب البوسني لنظيره اليوناني المركز الثاني والملحق الأوروبي الفاصل وذلك بعدما تغلب الفريق اليوناني على ضيفه منتخب ليشتنشتاين بهدفين سجلهما ديمتريس سالبينجيديس وجورجيوس كاراجونيس في الدقيقتين السابعة و81 .

وأفلت المنتخب الإيطالي من كمين ضيفه الأرميني وحافظ على سجله خاليا من الهزائم في ختام مسيرته بالتصفيات اثر تعادله 2/2 مع ضيفه الأرميني في المجموعة الثانية.

ورفع المنتخب الإيطالي رصيده إلى 22 نقطة في الصدارة علما بأنه ضمن التأهل للنهائيات الشهر الماضي ورفع المنتخب الأرميني رصيده إلى 13 نقطة في المركز الخامس بالمجموعة بفارق الأهداف فقط خلف بلغاريا.

وتقدم المنتخب الأرميني مرتين بهدفين سجلهما يورا موفسيسيان وهنريك ميختريان في الدقيقتين الخامسة و70 وتعادل الآزوري في المرتين بهدفين سجلهما أليساندرو فلورينزي وماريو بالوتيللي في الدقيقتين 24 و76 ليلعب بالوتيللي دور المنقذ مجددا.

ورغم الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في المجموعة ، قد يفقد الآزوري فرصة وضعه على رأس إحدى المجموعات في المونديال بعدما أصبح مهددا بفقدان موقعه في المراكز السبعة الأولى بالتصنيف العالمي الذي يصدره الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بعد غد الخميس والذي سيحدد رؤوس المجموعات عندما تجرى القرعة في السادس من كانون أول/ديسمبر المقبل.

وقال تشيزاري برانديللي المدير الفني للمنتخب الإيطالي "بدأنا المباراة بشكل هزيل وببطء في الأداء وقدمنا 20 دقيقة سيئة.. وبعدها قدمنا أداء جيدا ولكن شباكنا استقبلت هدف من ضربة ركنية".

وأضاف "أشعر بالسعادة لأنني رأيت اللاعبين لا يستسلمون. علينا أن نلعب دائما مباريات جيدة. والليلة ، سنحت لنا الفرصة لأحكم على بعض اللاعبين".

وأوضح "لم نخسر في التصفيات وربما اعتقدنا أننا نستطيع الفوز بسهولة في المباريات الأخيرة بالتصفيات. ورغم هذا ، لا أشعر بالقلق إذا لم نوضع على رأس إحدى المجموعات. لم نكن على رأس مجموعتنا في يورو 2012 وبلغ المنتخب الإيطالي النهائي".

وأكد برانديللي "نعرف ماريو بالوتيللي. لديه الإصرار وسجل الهدف. أدى بشكل جيد".

وارتكب المنتخب الإيطالي خطأين مبكرين في وسط الملعب من خلال دافيدي أستوري وألبرتو أكيلاني مما ساهم في هجمات مرتدة سريعة لأرمينيا عن طريق موفسيسيان الذي تفوق على فيدريكو ماركيتي فيالفرصة الثانية له بعد أربع دقائق من بداية المباراة.

وكانت المحاولة الآولى لآزوري عن طريق أكيلاني في الدقيقة 16 ولكن الكرة ذهبت عالياكما أهدر دانيال أوزفالدو فرصة أخرى رائعة في الدقيقة 22 بعدما تصدى القائم لتسديدة لورينزو إنسايني.

وتكفل إنسايني ، المولود في نابولي ، بهجوم الآزوري فيما تبقى من الضوط الأول ومرر الكرة إلى فلورينزي ليسجل منها هدف التعادل في الدقيقة 24 كما أهدر بعدها فرصتين للآزوري.

وحاول إنسايني وبالوتيللي ، الذي لعب بدلا من أوزفالدو في الشوط الثاني ، هز شباك أرمينيا ولكن الضيوف نجحوا في التقدم مجددا عن طريق ميختاريان الذي استغل ضربة ركنية وحول الكرة إلى داخل الشباك.

ولكن بالوتيللي استغل تمريرة من أندريا بيرلو في الدقيقة 76 وسجل هدف التعادل.

ورغم الفوز الكاسح 6/صفر على منتخب مالطه وصعوده للمركز الثاني في المجموعة ، ودع المنتخب الدنماركي التصفيات صفر اليدين بعدما احتل المركز التاسع الأخير في قائمة المنتخبات التي احتلت المركز الثاني في المجموعات التسع بالتصفيات.

واختتم المنتخب الدنماركي مسيرته في التصفيات بفوز كاسح على منتخب مالطه اليوم ولكن هذا لم يكن كافيا لحجز مكان بالملحق الفاصل حيث حجز المنتخب الكرواتي آخر مقاعد الملحق وذلك باحتلاله المركز الثاني في المجموعة الأولى.

ورفع المنتخب الدنماركي رصيده إلى 13 نقطة لينفرد بالمركز الثاني بفارق نقطة واحدة أمام التشيك التي تغلبت على بلغاريا 1/صفر في مباراة أخرى بنفس المجموعة.

وثأر المنتخب الألماني من مضيفه السويدي وفاز عليه 5/3 في المجموعة الثالثة.

وتقمص أندري شورله مهاجم تشيلسي الإنجليزي دور البطولة في صفوف المنتخب الالماني بتسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك) بينما أحرز توبياس هيسين مهاجم جوتنبرج هدفين للفريق السويدي.

وكان المنتخب السويدي نجح العام الماضي في تحويل تأخره بأربعة أهداف نظيفة أمام مضيفه الألماني خلال النصف ساعة الأولى، وأنهى المباراة متعادلا 4/4 بينما تقدم المنتخب السويدي بهدفين نظيفين في مباراة اليوم قبل أن تنجح الماكينات الألمانية في قلب الطاولة وإنهاء المباراة فائزة بنتيجة ثقيلة.

ورفع المنتخب الألماني رصيده إلى 28 نقطة في الصدارة، دون أن يتلقى أي هزيمة، بينما تجمد رصيد المنتخب السويدي عند 20 نقطة في المركز الثاني.

وتأهل المنتخب الألماني منذ الجولة الماضية إلى المونديال بينما ضمن الفريق السويدي أيضا التأهل إلى الدور الفاصل بصفته من ضمن أفضل ثمانية منتخبات تحتل المركز الثاني في مجموعتها.

وافتقد المنتخب السويدي إلى جهود عقله المدبر زلاتان إبراهيموفيتش، بسبب الإيقاف.

ورغم غياب إبراهيموفيتش تقدم المنتخب السويدي بهدف في الدقيقة السادسة عن طريق توبياس هيسين.

وعمق اليكس كاتشانيكليتش من الجراح الألمانية بتسجيله الهدف السويدي الثاني قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

ولكن مسعود أوزيل النجم الجديد لارسنال لإنجليزي أعاد الألمان إلى المباراة بتسجيله هدفا في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وتكفل ماريو جوتزه واندري شورله بتسجيل هدفين للمنتخب الألماني في غضون ثلاث دقائق وبالتحديد في الدقيقتين 54 و57.

وسجل شورله الهدف الثاني له والرابع لألمانيا في الدقيقة 66 ولكن توبياس هيسين رد سريعا بالهدف الثاني له والثالث لبلاده في الدقيقة 69.

وواصل شورله تألقه اللافت للنظر وسجل الهدف الثالث له والخامس لألمانيا قبل ربع ساعة من نهاية المباراة.

وضمن المجموعة نفسها ، تغلب المنتخب النمساوي على مضيفه جزر فارو 3/صفر بينما تغلب منتخب ايرلندا على ضيفه كازاخستان 3/1.

ورفع المنتخب النمساوي رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثالث كما رفع منتخب ايرلندا رصيده إلى 14 نقطة في المركز الرابع بينما تجمد رصيد كازاخستان عند خمس نقاط في المركز الخامس ورصيد جزر فارو عند نقطة واحدة في المركز السادس الأخير.

وفي جزر فارو، سجل المخضرم أندرياس إفانشيز مهاجم ليفانتي الأسباني الهدف الأول للمنتخب النمساوي في الدقيقة 16.

وأضاف سيباستيان برودل الهدف الثاني للفريق الضيف في الدقيقة 65 قبل أن يتكفل ديفيد الابا بتسجيل ثالث أهداف الفريق الضيف من ضربة جزاء في الدقيقة 69.

وفي ايرلندا، تقدم ديميتري شومكو بهدف لمنتخب كازاخستان في الدقيقة 13 ولكن بعد أربع دقائق فقط حصل أصحاب الأرض على ضربة جزاء سجل منها روبي كين هدف التعادل للفريق.

وتكفل جون اوشي بتسجيل الهدف الثاني للمنتخب الايرلندي في الدقيقة 26 ثم أحرز شومكو لاعب كازاخستان هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 76 .

وبدد المنتخب الهولندي آمال نظيره التركي في بلوغ الملحق الأوروبي بعد التغلب عليه 2/صفر في عقر داره بالمجموعة الرابعة. واستغل المنتخب الروماني الفرصة وانفرد بالمركز الثاني في المجموعة أملا في التأهل عن طريق الملحق الأوروبي.

وحقق المنتخب الروماني الفوز على ضيفه الاستوني 2/صفر في مباراة أخرى بالمجموعة التي شهدت أيضا فوزا منطقيا 2/صفر لمنتخب المجر على منتخب أندورا.

في اسطنبول ، سجل آريين روبن وويسلي شنايدر هدفي الفوز على المنتخب التركي في الدقيقتين الثامنة و47 .

وفي المباراة الأخرى ، أسقط المنتخب الروماني ضيفه الاستوني بهدفين سجلهما سيبريان ماريكا في الدقيقتين 30 من ضربة جزاء و81 .

ورفع المنتخب الهولندي رصيده في صدارة المجموعة إلى 28 نقطة من تسعة انتصارات وتعادل وحيد علما بأنه ضمن التأهل المباشر للنهائيات مبكرا.

ورفع المنتخب التركي رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين أمام المجر وثلاث نقاط أمام تركيا التي تراجعت للمركز الرابع.

وحجز المنتخب الأيسلندي لكرة القدم مقعده في الملحق الأوروبي بتعادله الثمين 1/1 مع مضيفه النرويجي في المجموعة الخامسة.

ورفع المنتخب الأيسلندي رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني بالمجموعة وبفارق نقطتين خلف المنتخب السلوفيني الذي خسر أمام مضيفه السويسري صفر/1 في المباراة الثانية بالمجموعة التي شهدت في وقت سابق اليوم تعادل المنتخبين القبرصي والألباني سلبيا.

في أوسلو ، تقدم المنتخب الأيسلندي بهدف سجله كولبين سيجثورسون في الدقيقة 12 وتعادل دانيال براتن للمنتخب النرويجي في الدقيقة 30 ليرفع المنتخب النرويجي رصيده إلى 12 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة أمام ألبانيا وبفارق سبع نقاط أمام قبرص.

وفي العاصمة السويسرية برن ، واصل المنتخب السويسري الذي تأهل للنهائيات قبل هذه الجولة انتصاراته وتغلب على ضيفه السلوفيني بهدف سجله جرانيت خاكا في الدقيقة 73 ليرفع المنتخب السويسري رصيده إلى 24 نقطة من سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات.

وتعادل منتخب بلجيكا مع ضيفه منتخب ويلز 1/1 في المجموعة الأولى حيث أحرز كيفن دي بروين هدف منتخب بلجيكا في الدقيقة 64 قبل أن يدرك المنتخب الويلزي التعادل في الدقيقة 88 عن طريق نجم وسط أرسنال الانجليزي آرون رامسي قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

وكان منتخب بلجيكا تأهل رسميا للنهائيات منذ الجولة الماضية بعدما ضمن صدارته للمجموعة عقب فوزه على ملاحقه المباشر منتخب كرواتيا 2/1 في زغرب.

وأكمل منتخب كرواتيا عقد المتأهلين للملحق رغم خسارته أمام مضيفه الاسكتلندي صفر/2 حيث أحرز روبرت سنودجراس الهدف الأول لاسكتلندا في الدقيقة 28 من الشوط الأول، قبل أن يضيف ستيفن نايسميث الهدف الثاني في الدقيقة 73 بعد متابعته لركلة جزاء أضاعها زميله بانان.

وارتفع رصيد اسكتلندا إلى 11 نقطة في المركز الرابع وتجمد رصيد كرواتيا عند 17 نقطة في المركز الثاني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني