فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : الجمعية والشاطئ يُعطلان مصالهحما

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : الجمعية والشاطئ يُعطلان مصالهحما

غزة (فيس كووورة) 19/10/2013 - أضاع فريق الجمعية الإسلامية فرصتين مهمتين أمس على نفسه وعلى مُنافسه وجاره الشاطئ للقفز إلى قمة جدول الترتيب، وذلك بعد تعادلهما بدون أهداف في اليوم الثاني لمنافسات الجولة السابعة لبطولة دوري "جوال" الممتاز.

فقد كان التعادل بمثابة فرصة ضائعة على الشاطئ لاحتلال القمة مناصفة مع اتحاد خانيونس الخاسر بفارق الأهداف لصالح البرتقالي، فيما كان بمثابة فرصة ضائعة على الجمعية لاحتلال المركز الخامس على الأقل بدلاً من المركز التاسع.

التعادل هو الثالث على التوالي لفريق الجمعية لينحدر إلى المركز التاسع على لائحة الترتيب برصيد (7) نقاط، فيما التعادل رفع رفع رصيد الشاطئ إلى (11) نقطة في المركز الرابع.

وبدأ اللقاء دون المستوى من كلا الفريقين على عكس المتوقع, خاصةً من الشاطئ, رغم أن جماهيره العريضة حمَّسته منذ بداية اللقاء.

ودانت السيطرة بشكل نسبي للاعبي الجمعية, الذين استثمروا الفراغ الكبير على الأجنحة, خاصةً من خلال تفعيل الجبهة اليمنى, والتي أشعلها الجناح الطائر غالب حسان.

حاول الشاطئ بعد مرور الوقت أن يشكل خطورة على مرمى الجمعية, ولكن صلابة مدافعي الجمعية دفعت لاعبي البحرية للتسديد من خارج منطقة الجزاء, والتي كان أبرزها تصويبة محمد السدودي, ولكن فادي جابر حارس الجمعية كان بالمرصاد.

عاد الجمعية لبسط سيطرته النسبية على المجريات, وكاد فضل أبو ريالة أن يخطف هدف السبق بعد عرضية غالب حسان المميزة, ولكن حارس الشاطئ محمد مطر تصدى لرأسيته القوية بصعوبة, لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني تحسَّن أداء الشاطئ بشكل طفيف, خاصةً بعد نزول أدهم المقادمة الذي فعَّل الجبهة الهجومية, مع محمد القاضي وأحمد الدباس.

ولكن ما هي إلَّا دقائق قليلة حتى نظَّم الجمعية صفوفه, وأعاد بسط سيطرته على المجريات من جديد, وحاول فضل أبو ريالة خطف السبق, ولكن تصويبته القوية مرت بسلام بجوار القائم.

حاول الجمعية التسجيل مُجدداً, وكاد تامر عرام أن يهز الشباك, بعد مواجهة مرمى الشاطئ, ولكن الحارس محمد مطر كان في الموعد, مانعاً فرصة أكثر من محققة (66).

وكان للبديل أدهم المقادمة بعض المشاريع الهجومية, وحاول مباغتة حارس الجمعية فادي جابر بتصويبة مفاجئة, ولكن الأخير كان على أتم الجاهزية.

ومع قرب انتهاء اللقاء, ضغط الشاطئ بقوة على مرمى الجمعية, وكاد أن يقلب الطاولة, بعدما هيأ المقادمة كرة على طبق من ذهب داخل الصندوق للمندفع أشرف أبو توهة, الذي لم يحسن التعامل معها, وسط حالة من الدربكة داخل منطقة الجزاء, والتي طالب لاعبو الشاطئ فيها حكم اللقاء باحتساب ركلة جزاء, بعد اعتراضهم الكبير على خطأ لصالح زميلهم محمد ماضي, ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب (74).

واعتمد الجمعية على الهجمات المرتدة فيما تبقى من وقت المباراة, والتي أتقنها البديل السريع حسام أبو قينص, وكاد أن ينهي حالة التعادل من إحداها بعد مواجهة المرمى, ولكنه لم يسدد الكرة بإحكام, لتصطدم بجسد حارس الشاطئ الموفق محمد مطر, لينتهي اللقاء بعدها بدقائق بالتعادل السلبي بين الفريقين.

قاد اللقاء الحكم الدولي عماد مرجان, وساعده الدولي محمد الشيخ يوسف, عدنان حنيدق وخالد أبو الخير رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الجمعية الإسلامية: فادي جابر, سامي سالم, يحيى عزام, محمد الديري, غالب حسان, محمد أبو عميرة, هاني أبو ريالة, حازم قفة (أحمد أبو العطا 83), محمد بلح (حسام أبو قينص 83), تامر عرام (إسماعيل أبو دان 70) وفضل أبو ريالة.

الشاطئ: محمد مطر, محمد ماضي (علاء عبد العال 80), أشرف أبو توهة, زياد التلمس, إبراهيم أبو عبيدة, محمود الريفي, معالي كوراع, محمد السدودي, محمد صقر (أدهم المقادمة 46), محمد القاضي وأحمد الدباس.

تصريحات المدربين

سامي الشنطي :" لعبنا مهاجمين منذ البداية, وأضعنا فرصاً مُحققة, ولكن مسلسل سوء التوفيق لازم الفريق مُجدداً".

بشير عطا الله :" رغم أننا لعبنا من أجل حصد نقاط المباراة كاملةً, إلَّا أننا راضون نوعاً ما عن التعادل مقابل فريق كبير".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني