فيس كورة > أخبار

دورة مدربي(B) تواصل فعالياتها النظرية والعملية

  •  حجم الخط  

دورة مدربي(B) تواصل فعالياتها النظرية والعملية

القدس – دائرة الإعلام بالإتحاد – 21/10/2013 - تواصلت فعاليات دورة المدربين للمستوى الثاني "B" من الناحية النظرية والعملية بنجاح، على استاد ماجد أسعد بالبيرة، والتي ينظمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي، والتي يحاضر فيها المحاضر الآسيوي الأردني وليد فطافطة، وتستمر حتى الخامس من شهر تشرين ثاني/نوفمبرالقادم، بمشاركة 24 مدرب من مختلف أندية المحافظات الشمالية.

وأعرب فطافطة عن سعادته بتواجده للمرة السابعة في فلسطين، مؤكداً أنه من حسن حظه القيام بإعطاء مثل هذه الدورات في فلسطين، وتخريج أكثر من 128 مدرب فلسطيني حتى اللحظة في محتلف المستويات، شاكراً الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم ممثلاً باللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد على منحه الثقة من أجل استمراره بعقد هذه الدورات الهامة.

وأشار فطافطة إلى أن الدورة تعتمد على الجانبين النظري والعملي، الجانب النظري الذي يهتم بعلوم كرة القدم من النواحي البدنية والذهنية والنفسية والتغذية بالإضافة إلى علم النفس الرياضي والطبي وقانون كرة القدم، أما الجانب العملي فيتطرق إلى الجانب التكتيكي الذي يعتمد على آلية الدفاع والهجوم.

وقال فطافطة إن مستوى المدربين في هذه الدورة ينحصر بين المقبول والمتوسط، متمنياً أن يرتقي مستوى المدربين المشاركين إلى الأفضل خلال الأيام القادمة، واجتياز جميع الإختبارات بنجاح.

وطالب فطافطة جميع المسؤولين الصبر على المدرب الفلسطيني من خلال إعطائه الفرصة لتدريب الفرق المحلية والمنتخبات للفئات العمرية.

من جانبه هنأ يحيى عاصي المنسق العام للدورة في البداية  اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد بعودته سالماً بعد تأدية مناسك الحج، مؤكداً على مدى التزام المدربين بالمواعيد والمحاضرات، وعدم وجود أية عقبات خلال فعاليات الدورة.

وشكر عاصي الإتحاد الآسيوي لتعاونه بعقد دورات متقدمة في فلسطين لبناء كادر فني فلسطيني قادرخدمة وتطويرالرياضة الفلسطينية في المستقبل.

بدوره قال المدرب مسلم أبو مقدم أحد المشاركين، إن الدورة  تهدف بالدرجة الأولى إلى صقل مهارة المدرب الفلسطيني، مؤكداً على مدى الفائدة التي قدمها المحاضر الآسيوي وليد فطافطة  من خلال إيصال المعلومة بطريقة سلسلة لجميع المدربين.

أما المدرب جمال جادالله المشارك أيضاً، في الدوره، فقد أكد أن الدورة لها العديد من النتائج الإيجابية وتحتوي على مجموعة كبيرة من المعلومات القيمة التي تتعلق بالمدرب واللاعب وآلية التفاهم فيما بينهم، مشيراً إلى أنه سيعمل على تطبيق جميع المعلومات التي اكتسبها بطريقة عملية على أرضية الملعب مستقبلاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني