فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : تقديم الجولة الثامنة

  •  حجم الخط  

اليوم في افتتاح الجولة الثامنة للدوري الممتاز

الفوز شعار "الخدمات" و"الشباب" في "دربي" رفح

"الشاطئ" يرنو للصدارة من بوابة "الأهلي"

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 25/10/2013 - ستكون أنظار جماهير الكرة الرفحية والغزية عموماً، شاخصة اليوم صوب ملعب رفح البلدي الذي يحتضن مباراة "الدربي" المرتقب بين الخدمات والشباب في افتتاح الجولة الثامنة للدوري الممتاز، فيما يلتقي الأهلي مع الشاطئ في المباراة الثانية على ملعب اليرموك.

خدمات رفح – شباب رفح

تختلف ظروف وأحوال الفريقين الرفحيين قبل مباراة اليوم، إذ ينافس الشباب بكل قوة على الصدارة، بينما يعاني الخدمات من سوء النتائج، وهذا الحال إما أن يبقى على ما هو عليه بنتيجة التعادل أو فوز "الزعيم"، أو يتغير تماماً ويصبح كلاهما في كفة واحدة في حال فوز "الأخضر".

ما سبق يؤكد أن لقاء اليوم سيكون ساخناً ومثيراً وحصد النقاط الثلاث فيه تعني الشيئ بالنسبة لكلا الفريقين، خصوصاً مع اكتمال صفوفهما وعودة بعض اللاعبين الذين غابوا عن الجولة الماضية إما بسبب الاصابة أو الإيقاف.

ويتطلع الشباب بقيادة المدرب جمال الحولي لتعويض الخسارة في الجولة الماضية أمام غزة الرياضي، وانتزاع الصدارة لأول مرة، وإن بشكل مؤقت، وهو يدرك أن الخسارة قد تطيح بالفريق للمركز السابع بدلاً من الأول في ظل التقارب الكبير في النقاط بين معظم الفرق.

ويدخل الشباب المباراة منتشياً بعودة جناحيه راجي عاشور وإيهاب أبو جزر، وهو ما يشكل دفعة معنوية كبيرة للفريق المدافع عن اللقب، ويعتمد كذلك على مهارة محمد أبو دان، بينما يلقي غياب المهاجم محمد الرخاوي الذي انتقل لنادي الخضر، بظلاله على الفريق.

وعلى الطرف الآخر، يعوّل خضر الرنتيسي مدرب الخدمات على انتعاشة الفريق في الجولة الماضية بفعل فوزه الثمين على شباب جباليا بهدف دون رد، وسيحاول استثمار ذلك اليوم بتحقيق فوز سيكون في غاية الأهمية بالنسبة له.

وعانى الفريق الأخضر الأمرين منذ بداية الدوري واحتل مركزاً متأخراً حتى الجولة الماضية التي شهدت نقلة نوعية بفضل نقاط الهلال حيث احتل المركز السابع، وفي حال فوزه اليوم سيجد نفسه على بعد نقطة واحدة فقط من الصدارة التي يحتفظ بها اتحاد خانيونس.

ومثلما سيستفيد شباب رفح من عودة أبو جزر وعاشور فإن الخدمات سيستفيد أيضاً من عودة أحمد اللولحي ومحمود النيرب بعدما غاب الأول بداعي الايقاف والثاني بسبب الاصابة عن الجولة الماضية.

ويعول الرنتيسي على نجومية وخبرة سعيد السباخي الذي لا يزال مصدر الأمل بالنسبة لأنصار الفريق رغم عدم تقديمه لمستويات قوية لحد الآن في البطولة، غير أن مباراة اليوم قد تكون الانطلاقة الفعلية له للموسم الحالي.

الأهلي – الشاطئ

على ملعب اليرموك، يبدو الشاطئ أمام فرصة ذهبية للانقضاض على الصدارة لأول مرة في حال فوزه على الأهلي، مع تعثر شباب رفح، إذ يحتل "البحرية" حالياً المركز الرابع برصيد 11 نقطة.

على الورق، لا خلاف على أن حظوظ الشاطئ أوفر بتحقيق الفوز في ظل المستويات الجيدة التي يقدمها الفريق في الآونة الأخيرة، وعطفاً على التراجع الكبير في مستوى الأهلي الذي لا يزال يبحث عن الفوز الأول، دون أن يحصد سوى نقطتين فقط جعلتاه في مؤخرة الترتيب.

ويعتمد بشير عطالله مدرب الشاطئ على موهبة محمد القاضي وتميز العائد همام أبو حسنين ومحمد السدودي وخبرة المايسترو معالي كوارع، فيما يجتهد نايف عبد الهادي مدرب الأهلي لايجاد الطريقة التي يقود فيها فريقه لفوز قد يحيي آماله بالنجاة من شبح الهبوط الذي يلاحقه مبكراً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني