فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : انفجار الكبار في وجه جباليا

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : انفجار الكبار في وجه جباليا

بيت لاهيا/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 27/2012 - انفجر لاعبو عميد الأندية الفلسطينية، غزة الرياضي، في وجه مُستضيفهم شباب جباليا, بعد أن حققوا الفوز الأكبر في بطولة الدوري الممتاز منذ انطلاقها, وذلك بعد الفوز العريض بخمسة أهداف لواحد, وذلك في ختام منافسات الجولة الثامنة من البطولة, على ملعب بيت لاهيا, شمال قطاع غزة.

والتهم طارق أبو غنيمة مهاجم "العميد" شباك شباب جباليا, محرزاً أول "سوبر هاتريك" في البطولة, ومتربعاً على عرش صدارة الهدافين برصيد (7) أهداف.

واحتلَّ غزة الرياضي المركز الثالث على لائحة الترتيب, مُحققاً أفضل مركز له منذ انطلاق بطولة الدوري, ومُقلصاً الفارق بينه وبين المتصدر اتحاد خانيونس إلى (4) نقاط فقط.

وبدأ اللقاء سريعاً بدون فترة من جس النبض, وظهرت ملامح السيطرة "البيضاء" منذ بداية اللقاء, وعمل لاعبوه على على دب الرعب في نفوس لاعبي شباب جباليا بشكل مبكر, وحاول مصطفى حسب الله التسجيل مبكراً, ولكن تسديدته القوية مرت بجوار قائم جباليا.

وسيطر لاعبو الرياضي على منتصف الملعب, عبر تحركات حثيثة للنشط هاني المصدر, وأنس الحلو, ومن أمامهم محد الغواش وطارق أبو غنيمة.

وافتتح نجم اللقاء طارق أبو غنيمة باكورة أهداف "العميد", بعد متابعة تصويبة هاني المصدر القوية, ليودعها في الشباك معلناً الهدف الأول في المباراة (22).

واصل الرياضي اندفاعه بكل قوة نحو مرمى جباليا, بغية تعزيز الهدف الأول, حتى نجح بإضافة الثاني عبر المتألق طارق أبو غنيمة, الذي أطلق قذيفة صاروخية, استقرت في المقص الأيمن لمرمى جباليا (31).

وما هي إلا دقيقة واحدة حتى نجح شباب جباليا في تقليص الفارق, وسجل هدفاً من تصويبة رائعة, أطلقها أسامة نوفل, استقرت في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الرياضي (32).

وانحصرت الكرة في وسط الملعب فيما تبقى من الشوط الأول, والذي انتهى بتقدم الرياضي بهدفين لواحد.

احتفال "العميد" الكبير كان مع بداية الشوط الثاني, فلم تمر سوى (4) دقائق على بدايته, حتى أطلق أنس الحلو كرة قوية سكنت شباك حارس جباليا أحمد عفانة, الذي عجز عن التصدي لها, لتصبح النتيجة ثلاثة أهداف لواحد (49).

اختفى لاعبو جباليا تماماً عن مجريات اللقاء, ولا سيما في منطقة وسط الملعب, مما سمح للاعبي الرياضي باستغلال هذا الخلل بزيادة الضغط, وتكثيف العمليات الهجومية, بغية توسيع الفارق.

وعاد النجمان أنس الحلو وطارق أبو غنيمة لتكرار سيناريو "الدويتو" الرائع بينهما, ليمرر الحلو الكرة إلى أبو غنيمة كرة على طبق من ذهب, فما كان منه إلَّا أن يقبل هذه الهدية, مُودعاً الكرة في الشباك, رافعاً رصيده إلى (3) أهداف في المباراة, مُسجلاً أول "هاتريك" في البطولة, ورافعاً نتيجة اللقاء إلى أربعة أهداف للرياضي (56).

تواصل انحدار جباليا غير المتوقع, وأصيب لاعبوه بحالة كبيرة من الانهيار, وبات اليأس والاستسلام هو السمة السائدة على لاعبيه, الذين لم يبدوا الحد الأدنى من الروح القتالية المعهودة عليهم.

لم يرحم نجم اللقاء طارق أبو غنيمة ضعف جباليا, فأجهز عليه بعدما أضاف الهدف الرابع له والخامس لفريقه, بعد أن استغل دربكة داخل منطقة الجزاء, ليودع الكرة في الشباك بكل براعة, ومُكرراً حالة السبق, بإحرازه أول "سوبر هاتريك" في البطولة (60).

وبعد أن وسع الرياضي الفارق وبشكل كبير, لجأ لاعبوه إلى تهدئة اللعب, حفاظاً على النتيجة, وكذلك خوفاً من تعرض أحدهم إلى الإصابة, أو إلى حالة من الإرهاق البدني الزائد.

وقبل نهاية اللقاء حاول جباليا العمل على تقليص الفارق, وكاد أن يتمكن من ذلك بعد تصويبة أحمد الزعانين القوية, ولكن قائد الرياضي الحارس عاصم أبو عاصي أبعد الكرة بكل تألق, والتي كانت في طريقها إلى المقص الأيسر.

وهدأت المجريات بشكل كبير في الدقائق الأخيرة من اللقاء, بعد اقتناع لاعبي الفريقين بأن النتيجة لن تتغير, لتنتهي المباراة بفوز كبير للرياضي بخمسة أهداف لواحد.

قاد اللقاء الحكم نادر الحجار, وساعده سفيان السبع, إياد أبو عبيد وخالد أبو الخير رابعاً.

تشكيلة الفريقين

شباب جباليا: أحمد عفانة, نادر النجار, أحمد حلاوة (سمير الحواجري 74), أحمد أبو طبنجة, عبد الله ارميلات, أحمد الزعانين, محمود أبو نصر (محمود صالح 46), سائد أبو فارس, أسامة نوفل, يوسف سالم وأدهم خطاب (عبد الله عكاشة 51).

غزة الرياضي: عاصم أبو عاصي, محمد صالح, فادي العراوي, فرج جندية, حمزة حسونة, محمد كحيل, هاني المصدر (باسل الأشقر 67), مصطفى حسب الله, طارق أبو غنيمة (أحمد العمواسي 70), أنس الحلو (أحمد طينة 78) ومحمد الغواش.

تصريحات المدربين

نعيم سلامة :" النتيجة التي تلقيناها كبيرة جداً, وهذا وارد في كرة القدم, والأهداف التي تلقيناها كانت من مهارات فردية, خاصةً التصويبات البعيدة, والتي آتت أكلها".

رأفت خليفة:" الرياضي وضع نفسه مع الكبار بعد الفوز العريض, وفارق الأهداف الكبير يعزز ثقة اللاعبين, والأداء سيتطور تدريجياً إلى الأفضل".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني