فيس كورة > أخبار

حصاد الجولة الثامنة لدوري الدرجة الأولى

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الثامنة لدوري الدرجة الأولى

تحصين صدارته

الزيتون يدخل دائرة المنافسة وبيت لاهيا يعدّل مساره

غزة (صحيفة فلسطين) 29/10/2013 - لم يفوّت خدمات خانيونس فرصة حلول الجولة الثامنة لدوري الدرجة الأولى، وتمكن من تسجيل انتصار جديد، وهذه المرة على حساب مضيفه القادسية الرفحي بهدفين دون رد، ليواصل التغريد في الصدارة، فيما عرفت الجولة عودة بيت لاهيا لسكة الانتصارات.

جولة بعد أخرى، يثبت خدمات خانيونس أنه مصمم هذه المرة على أن يكون فرس الرهان ويعود للدوري الممتاز، وليس أدل على ذلك من تحقيقه فوزاً غالياً في هذه الجولة على أرض القادسية بفضل ثنائية محمود فحجان ومحمود البراغيثي.

الخدمات بقيادة المدرب الشاب شادي أبو عرمانة قدّم عرضاً قوياً كالعادة، وأثبت من جديد أنه سيكون أحد فرسان الرهان خلال الدوري.

أما  القادسية فتراجع إلى المركز السابع، وبدا أنه يحتاج إلى الخبرة الكافية للتنافس على الصعود، وهو الذي يخوض موسمه الأول في دوري الدرجة الثانية، علماً أنه يمتلك العديد من اللاعبين المميزين، القادرين على قلب المعادلة في مرحلة الإياب.

خسارة بغير أوانها

خدمات البريج كان يملك فرصة قوية لتشديد الخناق في هذه الجولة على خدمات خانيونس، لكنه فرّط في تلك الفرصة بخسارته أمام الزيتون في الوقت القاتل بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة دراماتيكية، ليظل ثالثاً ولكن برصيد 15 نقطة.

هذه النتيجة كانت بمثابة الترياق بالنسبة للزيتون الذي قفز للمركز الرابع في جدول الدوري، ودخل معركة المنافسة على الصعود لدوري الأضواء، حيث أصبح رصيده 14 نقطة، وهو رصيد يمكّنه حتماً من المضي قدماً في المنافسة، شريطة تكرار ما فعله أمام البريج.

جمعية الصلاح بدوره، اقترب أكثر من مربع المنافسة عبر فوزه على خدمات جباليا في نفس الجولة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وهي نتيجة رفعت رصيد الفريق إلى 11 نقطة، لكنه لا يزال بحاجة للكثير لاظهار عزمه الحقيقي على التخلي عن عادة احتلال وسط الجدول.

ويملك الصلاح الكثير من الأوراق والامكانات للمنافسة على الصعود، لكنه يعجز لحد الآن عن فك شيفرة المنافسة، ويبدو مصمماً على أن يراقب عن بعد ما يجري أمامه، تماماً كما حصل في الموسمين الماضيين.

وبدوره واصل خدمات دير البلح تذييل جدول الدوري برصيد ثلاث نقاط يتيمة، وأصبح مرشحاً بقوة وبشكل مبكر جداً، للهبوط لدوري الدرجة الثانية، عطفاً على نتائجه الاجمالية في الدوري.

عودة إلى السكّة

لعل الانتصار الثمين الذي حققه بيت لاهيا في هذه الجولة على جاره بيت حانون الأهلي بهدفين مقابل هدف، كان من أهم النتائج، فهو أعاد البسمة لجماهير "اللهاونة" بعد خسارتين مؤلمتين في الجولتين الماضيتين، أبعدتاه بشكل كبير عن المنافسة.

انتصار بيت لاهيا قفز به للمركز السادس في جدول الترتيب، وأنعش آماله في المنافسة خلال الأسابيع القادمة، لكن الفريق يحتاج إلى الثبات والفوز بشكل دائم، لكي يستحق فرصة التواجد بين الكبار.

أما بيت حانون، فواصل عروضه المخيبة، ويبدو أنه سيكتفي خلال الموسم الحالي بالمنافسة على تجنب الهبوط لدوري الدرجة الثانية، بعدما كان منافساً شرساً على الصعود للدوري الممتاز في الموسم الماضي.

التعادل الوحيد في الجولة الثامنة عرفته مباراة أهلي النصيرات والمشتل، وهي نتيجة لم تفد الفريقين فواصل المشتل احتلال المركز الثامن في جدول الترتيب، فيما احتفظ النصيرات بالمركز العاشر، وهما مركزان لا يليقان بفريقين كانا في الأمس القريب يتواجدان في الدوري الممتاز.

سباق الهدافين:

لا يزال نجم خدمات خانيونس محمود فحجان يعتلي صدارة هدافي الدوري برصيد عشرة أهداف، فيما يحتل عاهد أبو مراحيل نجم الزيتون المركز الثاني برصيد سبعة أهداف، ويليه بستة أهداف علاء إسماعيل نجم خدمات البريج، ومحمد السطري نجم القادسية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني