فيس كورة > أخبار

دوري الدرجة الأولى : حساب جديد بين أهل القمة

  •  حجم الخط  

دوري الدرجة الأولى : حساب جديد بين أهل القمة

خانيونس/ عــلاء شمــالي (صحيفة فلسطين) 4/11/2013 - فتح خدمات المغازي حساب الهزائم باسم خدمات خانيونس بعد صموده 8 جولات متتالية، كما وفتح باب المنافسة على بطاقتي التأهل على مصراعيه، في حساب جديد ضمن منافسات الجولة التاسعة لبطولة دوري الدرجة الأولى.

هذا الحساب فتحه المغازي بعد فوزه بهدف نظيف على خدمات خانيونس في اللقاء المؤجل بينهما منذ الجمعة الماضي، حيث احتضنهما ملعب خانيونس في ختام الجولة.

سجل هدف المباراة الوحيد سفيان بركة (43)، ليرفع المغازي رصيده إلى 18 نقطة بفارق نقطة واحدة عن صاحب الصدارة خدمات خانيونس برصيد (19) نقطة.

المباراة بدأت هادئة بين الفريقين مع أفضلية نسبية لخدمات خانيونس الذي حاول بشكل دائم اختراق دفاعات المغازي من الناحية اليسرى عن طريق محمد الفقعاوي ومن الناحية اليمنى عبر محمود فحجان، وحاول الثنائي التسديد من بعيد على مرمى المغازي إلا أن التسديدات جميعها افتقدت للخطورة الحقيقية على مرمى المغازي.

وطغى طابع التسرع وغياب الحكمة في التعامل مع هجمات خانيونس التي قابلتها بعض الهجمات المرتدة للخطير سعيد أبو ظاهر وسفيان بركة الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة (31)، رد عليه محمد الفقعاوي بإهدار فرصة محققة لتسجيل هدف لخانيونس حينما تلقى عرضية مهند الشيخ عيد (35).

وفي ظل السيطرة الواضحة للاعبي خدمات خانيونس على مجريات الشوط الأول خطف سفيان بركة هدف التقدم للمغازي حينما راواغ دفاعات خانيونس وسددها قوة في شباك الحارس شادي أبو العراج(43)، وينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

وفي الشوط الثاني الذي كان وقته منقسماً تماماً ما بين استمرار اللعب وعلاج أحد لاعبي المغازي في وقت افتقدت المباراة لإثارتها وقوتها المهارية والفنية من الفريقين.

وتمكن المغازي من إحكام سيطرته على منطقة الخطر ولعب على الحد من خطورة المهاجمين وخاصة محمود فحجان، في ظل اندفاع واضح من لاعبي خانيونس الذي كاد أن يتيح للمغازي تعزيز النتيجة أكثر من مرة وإحداها كانت بخطأ من الحارس أبو العراج حينما أخطأ بالإمساك بالكرة لكن المدافع أخرجها في اللحظات الأخيرة.

ولم يستغل لاعبو خانيونس الكم الكبير من الركنيات والكرات الثابتة لإدراك التعادل في وقت شهدت المباراة عصبية ونرفزة كبيرة كان سببها الأجهزة الإدارية للفريقين حين تدخل محمود فحجان على أحد لاعبي المغازي بصورة قوية ولكن الحكم أنذره بالبطاقة الصفراء التي لم تشفع لإداريي المغازي لإنهاء الاعتراض المبالغ فيه.

وعلى إثر هذه الواقعة وفي مشهد يندى له جبين كرة القدم الفلسطينية شهدت هذه اللحظات ضرباً متبادلاً بين إداريي الفريقين تدخلت الشرطة والأمن لإنهاء العراك.

وأكمل لاعبو خانيونس ما تبقى من اللقاء دون أن يتمكن من إدراك التعادل وذهبت كل محاولاتهم أدراج الرياح، وخطف المغازي نقاط المباراة كاملة ليزيد من قوة المنافسة على مقدمة جدول الترتيب.

أدار اللقاء تحكيمياً: سعيد عبد الوهاب للساحة، وساعده على الخطوط، حسام الحرازين، ومحمود أبو حصيرة، ومحمد أبو شهلا، حكماً رابعاً.

تشكيلة الفريقين:

خدمات خانيونس : شادي أبو العراج، إياد النبريص، حسن مخيمر، مهند الشيخ أحمد، ياسر أبو غانم، محمد عبد الهادي، عدي عبد الهادي، محمد موسى، محمود أبو موسى، محمد الفقعاوي، محمود فحجان.

خدمات المغازي : إبراهيم النتيل، محمد أبو ظاهر، علاء شلتوت، محمد شقورة، حازم ثابت، سرحي أبو ظاهر، سعيد أبو ظاهر، سمير كتكت، حسن الحمري، سفيان بركة، محمد رضوان.

تصريحات المدربين:

شادي أبو عرمانة :" مباراة المغازي أصبحت شيئا من الماضي، وسنستفيد من أخطائنا، وغياب التوفيق عن المهاجمين أفقدنا القدرة على هز شباك المغازي.

تامر أبو ظاهر :" لعبنا على مفاتيح لعب خدمات خانيونس، وتمكنّا من إحكام دفاعاتنا، وامتصاص القوة الهجومية لخانيونس في بداية اللقاء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني