فيس كورة > أخبار

كأس العالم تصل إلى فلسطين

  •  حجم الخط  

خلال مؤتمر صحفي عقب إزاحة الستارة عن النسخة الأصلية لكأس العالم

الرجوب : استضافة كأس العالم يعكس مدى أهمية فلسطين لدى الفيفا

القدس – دائرة الإعلام بالاتحاد – 10/11/2013 - أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن استضافة فلسطين للنسخة الأصلية من كأس العالم يعد مفخرة ويعكس مدى أهمية فلسطين لدى الفيفا ، علاوة على أن إرادة الشعب الفلسطيني لم تكسر .

وأضاف الرجوب خلال مؤتمر صحفي عقب إزاحة الستارة عن كأس العالم في مقر شركة المشروبات الوطنية كوكا كولا ، بمشاركة زاهي خوري رئيس مجلس إدارة الشركة ، والمدير العام عماد هندي ، والمدرب الأرجنتيني جابرييل كالديرون وبيتر فراكلين مدير الدائرة الرياضية في مجموعة كوكا كولا العالمية ، أن هذا الحدث يعد شرفاً لكل فلسطيني وللأسرة الرياضية الوطنية باعتبار أن فلسطين المحطة الأولى في استضافة نسخة كأس العالم .

واعتبر الرجوب أن إصرار الشعب الفلسطيني وإيمانه بدور الرياضة كمنظومة أخلاقية إنسانية ، من شأنه أن يحقق الحلم بالوصول لكأس العالم مستقبلاً ، موجهاً شكره للاتحاد الدولي وعلى رأسه جوزيف بلاتر ، الذي لطالما وقف بجانب فلسطين سواء في مشروع الهدف أو في هذه الخطوة، خاصة بعد أصبحت فلسطين عضواً فاعلاً ولاعباً أساسياً في المنظومة الكروية العالمية بعد انقطاع طويل بسبب الاحتلال والعدوان الإسرائيلي .

وتوجه الرجوب بالشكر والتهاني لشركة كوكاكولا ممثلة بزاهي خوري رئيس مجلس إدارة الشركة، باحتفالية إطفاء الشمعة ال15 على إنشائها ، مطالباً أن تكون الشركة شريكة للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أسوة بالشركة العالمية وشراكتها مع الفيفا .

وتطرق الرجوب لممارسات الاحتلال العنصرية تجاه الرياضة الفلسطينية ، مبيناً أن الاحتلال يود رؤية البسمة على وجوه الأطفال ، متمنياً أن يشكل هذا الحدث وقفة جادة من الأسرة الرياضة الدولية لإنهاء الحصار .وأشار الرجوب أن الكأس سيتواجد في مقر الاتحاد بضاحية الرام بالقدس ، التي لطالما كانت وستكون عاصمة للدولة الفلسطينية ومفتوحة للشرق والغرب .

بدوره عبر المدرب كالديرون عن سعادته لتواجده في فلسطين ، ومقدماً نموذجاً حياً على أن الرياضة تتعدى كافة الصعوبات الحياتية .

وقال كالديرون " شكراً لكرة القدم التي جعلتني سعيداً أنا وعائلتي ، علمتني أن بإمكان كل إنسان الصعود حتى لو كان في أدنى الدرجات ، وأن كل شيء ممكن "

وخاطب كالديرون الحضور قائلاً " يجب أن يحلم كل الشباب بالحصول على هذا الكأس يوماً ما " .

واعتبر خوري أن هذا الحدث يثبت مكانة فلسطين على الأجندة الدولية ، واصفاً هذه اللحظة بالاستثنائية والتي سيكون لها أكبر الأثر ليس على الشركة وحسب ، وإنما على الاقتصاد الفلسطيني .

 

 

كما أثنى الهندي على بداية رحلة الكأس من فلسطين ، معتبراً ذلك خير دليل على أن فلسطين جزء أساسي في منظومة المنطقة والعالم ، وهو ما يزيد من مستوى التوقعات والتحديات التي تفرض نفسها .

واختتم المؤتمر الصحفي بحديث ممثل الشركة العالمية "فراكلين" الذي اعتبر هذه الجولة جزءاً من التزام الشركة المتواصل لزيارة كل اتحاد وطني في العالم ، بهدف أن تصبح أكبر تجربة تفاعلية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني