فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : البرتقالي على العين والراس

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : البرتقالي على العين والراس

غزة / وائل الحلبي (فيس كووورة) 17/11/2013 – أمسك فريق اتحاد خانيونس بطرف الخيط المؤدي إلى لقب بطولة دوري "جوال" لموسم 2013/2014، بعدما أنهى مرحلة الذهاب متصدراً لجدول ترتيب الفرق بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه.

هذه القمة وهذا اللقب (النصفي) أشبه بإمساك الفريق بخيوط شمس الشتاء الدافئة التي ينتظرها الجميع كل صباح ومساء ليستمتع بها ويحصل منها علىطاقة جديدة.

فقد قطع اتحاد خانيونس نصف الطريق نحو تحقيق لقب دوري "جوال" الممتاز للمرة الأولى في تاريخ النادي, بعدما أنهى مرحلة الذهاب في صدارة ترتيب الدوري بفوز صعب على شباب جباليا بهدف دون رد, في لقاء جمع الفريقين على ملعب المدينة الرياضية, في ختام منافسات الجولة الحادية عشر والأخيرة من ذهاب الدوري.

وبهذا الفوز وسع الاتحاد الفارق بينه وبين أقرب منافسيه غزة الرياضي إلى خمسة نقاط بعدما سقط الأخير بخسارة أمام الجمعية الإسلامية, ورفع البرتقالي رصيده إلى (23) نقطة في المركز الأول, فيما واصل شباب جباليا إحتلاله للمركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد (8) نقاط.

وبتربعه على قمة جدول الترتيب، حَوَّلَ الاتحاد شتاء الموسم إلى صيف بحرارة دافئة دفئ قلوب اللاعبين وجماهير الفريق وجهازه الفني وإدارته من خلفهم.

ولم تكن البداية كما المتوقع لأصحاب الأرض ونجح شباب جباليا في فرض أفضليته في الربع الأول من المباراة, وسدد محمود صالح كرة زاحفة تصدى لها أحمد برهم على مرتين (9), وفي ظل محاولات الضيوف بدأ الاتحاد بالبحث عن فرض نفسه والسيطرة على الكرة وسدد عيد العكاوي كرة قوية من ركلة ثابتة جانبت المرمى (18).

وشكلت تحركات يوسف سالم وأسامة نوفل إزعاج لدفاع الاتحاد الذي بدأ بالبحث عن الحلول الفردية وسدد العكاوي مرة ثانية مرت بجانب القائم الأيمن (25), وأبعد أحمد أبو طبنجة الكرة من أمام المنفرد قصي محمود إلى ركنية (32), وكادت شباك الشباب أن تستقبل الهدف الأول بعدما ارتطمت الكرة بالأرض إلا أن الحارس استدرك نفسه وتمكن من الإمساك بها قبل أنن تتخطى خط المرمى (40), إلا أن إصرار الاتحاد على التقدم قبل نهاية الشوط الأول كان أقوى ونجح محمود في تسجيل الهدف بعدما سدد كرة قوية من خارج المنقطة غيرت خدعت الحارس بعدما ارتطمت بقدم زميله المدافع لتعانق شباك الضيوف (42), لينتهي الشوط الأول بتقدم اتحاد خانيونس بهدف دون رد لشباب جباليا.

ودخل الاتحاد شوط المباراة الثاني بحثاً عن تعزيز النتيجة بهدف يؤمن له الفوز, فيما سعى شباب جباليا لمواصلة عرضه القوي, ومرر أحمد العكاوي كرة ساحرة لمحمود الذي انفرد بالحارس وسدد كرة قوية تألق الحارس في التصدي لها ومنع الاتحاد من هدف ثاني (51), رد عليها أسامة نوفل بتسديدة صاروخية حولها الحارس برهم إلى ركنية بصعوبة (55).

وكاد سيناريو الهدف أن يتكرر بعدما تحولت عرضية طارق العايدي بإرتطامها بمدافع جباليا إلا أن الحارس كان يقضاً في هذه المرة (60), وهدأ مستوى اللعب ولم يكتب لمحاولات الاتحاد النجاح في ظل دفاع محكم من الشباب الذي حاول مهاجموه بناء الهجمات متسلحين بدخول المهاجم محمود أبو النصر, ومرر أبو النصر كرة ذهبية ليوسف سالم إلا أن دفاع الاتحاد حولها إلى ركنية (77), وسدد العايدي كرة قوية تصدى لها الحارس محمود سلامة بثبات (79).

ولم يستغل البديل هيثم النجار سقوط الكرة من يد الحارس وتباطئ في التسديد لتضيع فرصة الهدف (81), وعاندت الكرة عيد العكاوي بعدما تعثر في التسديد بتلقيه تمريرة شقيقه أحمد (86), وكاد نوفل أن يصدم الاتحاد بتسجيله لهدف التعادل إلا أن برهم تألق في تحويل تسديدته إلى ركنية (92), لينتهي اللقاء بفوز ثمين للاتحاد بهدف دون رد لشباب جباليا.

أدار اللقاء: أمين عويص للساحة, وساعده الدولي حسام الحرازين, وإياد أبو عبيد, ومحمد أبو شهلا رابعاً.

تشكيلة الفريقين

اتحاد خانيونس: أحمد برهم, نبيل صيدم, إبراهيم النجار, منيب أبو شقرة (محمد عاشور66), محمد صيدم, أنور عمران, طارق العايدي (عبد الله البيوك 83), حازم البيوك, عيد العكاوي, قصي محمود (هيثم النجار 57), أحمد العكاوي.

شباب جباليا: محمود سلامة, أحمد أبو طبنجة, نادر النجار, هيثم الشريف, عبد الله إرميلات, أحمد الزعانين, سائد أبو فارس, أحمد أبو هربيد (أدهم خطاب 73), محمود صالح (محمود أبو النصر 55), يوسف سالم.

تصريحات المدربين

إحميدان بربخ:"قطعنا الشوط السهل ويبقى الشوط الأصعب من أجل تحقيق حلم الجماهير التي نهدي لها هذا الإنجاز".

عماد هاشم:"قدمنا مباراة كبيرة أمام المتصدر, ونسعى لتحسين نتائج الفريق في ظل الوضع الصعب الذي يمر به".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني