فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : الجمعية تصعق العميد

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : الجمعية تصعق العميد

غزة (فيس كوووورة) 17/11/2013 – وجه فريق الجمعية الإسلامية لطمة قوية لفريق غزة الرياضي بعدما وضع حداً لمسلسل انتصاراته الممتالية منذ الجولة السابعة، وحال بينه وبين طموحه في الاقتراب أكثر من أب وقت مضى من المتصدر اتحاد خانيونس.

وكان الهدف الوحيد الذي سجله فريق الجمعية الإسلامية بمثابة الصعقة الكهربية التي أصابت عصب الفريق الذي كان يأمل تعثر اتحاد خانيونس وفوزه هو في لقاء الجمعية من أجل اعتلاء القمة لأول مرة في البطولة.

هذا لاالفوز كان بمثابة هدجية كبيرة للجمعية في ختام مرحلة الذهاب، فقد أقتحم الفريق في المربع الذهبي لجدول ترتيب فرق دوري "جوال" الممتاز, بعد أن حقق فوزاً هاماً على غزة الرياضي بهدفٍ نظيف, أحرزه نجم اللقاء محمد بلح, في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب, وذلك على ملعب اليرموك عصر أمس.

ورفع الجمعية رصيده إلى (16) نقطة, متساوياً مع (5) فرق بنفس الرصيد من النقاط, ولكن أفضلية الأهداف جعلته رابعاً على اللائحة.

غزة الرياضي ورغم خسارته التي جاءت في غير موعدها بقي في المركز الثاني, بعدما توقف رصيده عند (18) نقطة, ولكن توسَّع الفارق بينه وبين متصدر الترتيب اتحاد خانيونس الذي حقق الفوز على شباب جباليا بهدف نظيف إلى (5) نقاط.

وبدأ اللقاء دون فترةٍ من جس النبض, فما هي إلَّا دقائق حتى فاجأ الجمعية منافسه الرياضي بهدفٍ مبكر, من أسرع أهداف البطولة, عبر رأسية محمد بلح الصاعد بقوة, بعد ارتقائه العالي لركنية فؤاد أبو العطا المميزة (5).

الهدف المبكر أربك لاعبي الرياضي, ولكن هذه الحالة لم تستمر طويلاً, فأعاد لاعبو "العميد" تنظيم صفوفهم, وبدؤوا العمل بكل جدية لتعديل النتيجة, وكانت أولى الفرص الحقيقية تصويبة هاني المصدر القوية, والتي أمسكها فادي جابر حارس الجمعية بكل ثبات.

ورغم الهدف الذي تلقاه الرياضي إلَّا أنه امتلك منتصف الملعب بشكلٍ كبير, عبر تحركات أنس الحلو, هاني المصدر, ومن أمامهم المنطلق محمد الغواش وطارق أبو غنيمة, وعاود الرياضي المحاولة من جديد, مُعتمداً على التصويب من بعيد, تجنباً لقوة مدافعي الجمعية, ولكن حارس الجمعية جابر, حول تصويبة المصدر الصعبة إلى ركنية.

زاد لاعبو الرياضي من رغبتهم في إحراز التعادل, وكاد محمد الغواش أن يحقق ذلك, ولكن الحارس المميز فادي جابر, كان كالعادة في الموعد, وأمسك الكرة على دفعتين.

اندفاع الرياضي كاد أن يكلفه هدفاً حاسماً قبل نهاية الشوط, بعد انفراد فضل أبو ريالة الكامل, بعد تبادل أكثر من رائع مع إسماعيل أبو دان, ولكنه سدد الكرة برعونة فوق المرمى.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول كاد حارس الجمعية جابر أن يكلف فريقه هدفاً قاتلاً, بعد أن مرت الكرة من تحت قدمه, وراحت تتهادى في طريقها إلى المرمى, ولكنها مرت بجانب القائم الأيمن, لينتهي الشوط بتقدم الجمعية بهدفٍ نظيف.

وكاد سيناريو الشوط الأول أن يتكرَّر مُجددا, بعد أن اقتحم مهاجم الجمعية فضل أبو ريالة منطقة جزاء الرياضي, وسدد الكرة بكل قوة, ولكن الحارس عاصم أبو عاصي تصدى للكرة على دفعتين, مانعاً هدفاً مُحققاً.

ومُجدداً عاد حال الشوط الأول للتكرار, فدانت السيطرة النسبية للرياضي, خاصةً بعد مرور الوقت, مُحاولين إحراز هدف التعادل, ولكن دون خطورة حقيقية على المرمى.

زجَّ مدرب الجمعية سامي الشنطي بمهاجمين للتخلص من الضغط, وبالفعل تمكَّن حسام أبو قينص وتامر عرَّام من النجاح في هذه المهمة, وعملا على إزعاج الخطوط الخلفية للرياضي, وكادا أن يتمكنا من ذلك في أكثر من محاولة, ولكن التسرع وعدم التركيز كانا السمة السائدة على هذه الفرص.

ضغط الرياضي بكل قوة على مرمى الجمعية, كاد أن يُحرز البديل محمد زعرب هدف التعادل, بعد رأسيته القوية, ولكن نجم اللقاء حارس الجمعية فادي جابر حوَّل الكرة إلى ركنية بصعوبة بالغة.

وتماسك مدافعو الجمعية حتى نهاية الوقت, مُحافظين على تقدمهم بالهدف الوحيد, لينتهي اللقاء بفوز الجمعية الإسلامية على غزة الرياضي بهدفٍ نظيف.

قاد اللقاء الحكم سامح القصاص, وساعده الدولي محمد الشيخ خليل, عدنان حنيدق وعاهد المصري رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الجمعية الإسلامية : فادي جابر, سامي سالم, يحيى عزام, أحمد عميرة, محمد الديري, حازم قفة, محمد بلح, فؤاد أبو العطا (تامر عرام 74), إسماعيل أبو دان (حسام أبو قينص 62), محمد أبو عميرة وفضل أبو ريالة.

غزة الرياضي : عاصم أبو عاصي, هاني المصدر, أحمد طينة, أنس الحلو, حمزة حسونة (محمد زعرب 81), طارق أبو غنيمة, محمد الغواش, مصطفى حسب الله, محمد صالح (أحمد العمواسي 46), فرج جندية وفادي العراوي.

تصريحات المدربين

سامي الشنطي :"اللاعبون أدُّوا مباراة قوية, استحقوا عليها حصد النقاط, وأنهينا الدور الأول في المربع الذهبي, وأتقدم باستقالتي من تدريب الفريق, الذي سعدت كثيراً بالعمل معه".

رأفت خليفة :"يجب علينا تقبل الخسارة, رغم أن تحقيق الفوز لم يكن بعيد المنال, خاصةً مع وجود بعض الفرص المحققة, وسنعمل على التعويض مع بداية الدور الثاني".

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني