فيس كورة > أخبار

ورشة عمل لتقييم أداء المنتخبات الوطنية .. الاثنين

  •  حجم الخط  

ورشة عمل لتقييم أداء المنتخبات الوطنية .. الاثنين

القدس – دائرة الإعلام  بالإتحاد – 18/11/2013 - عقد الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم صباح اليوم الإثنين في مقره بضاحية الرام في القدس ورشة عمل لمراجعة وتقييم أداء المنتخبات الفلسطينية، وحضر الورشة رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، والخبير الالماني جوشن فيجي، والمدير الفني بالاتحاد أحمد الحسن، ورئيس لجنة المنتخبات بالإتحاد الدكتور جمال أبو بشارة ، والمحاضر في جامعة فلسطين التقنية /الخضوري الدكتور بسام حمدان،وبمشاركة مجموعة من مدربين درجة الإحتراف والإحتراف الجزئي ومدربي الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية.

وتحدث اللواء الرجوب عن عدة عناصر إيجابية تحققت في المرحلة الماضية كان أهمها إقامة دوري منتظم في السنوات ال5 الماضية ، والتطور الثاني المتمثل بموقع المنتخب على المستوى الدولي والقاري ، والتطور الثالث تمثل في المنشئات والتركيز على الفئات العمرية ، من خلال إقامة أكاديميات وتنظيم دوريات خاصة بهذه الفئات .

واعتبر الرجوب أنه يجب إكمال المرحلة المقبلة بناء على هذه التطورات ، من خلال تطوير القدرات خاصة من الناحية الفنية والإدارية والتربوية ، مشدداً على أهمية امتلاك لاعبين يتمتعون بالأخلاق إلى جانب المهارات الفنية والبدنية والنفسية ، وهو مفتاح النجاح والحصول على النتائج الإيجابية .

وأشار الرجوب إلى ضرورة وجود معايير واضحة في اختيار واستبعاد لاعبي المنتخب ، إضافة لأهمية وجود قاعدة بيانات متطورة خاصة بالمنتخبات الوطنية .

ونوه جوشن فيجيه أن أهمية عقد كهذه الورشة بإستمرار يتلخص في  تجميع المعلومات والافكار من مختلف الاطراف و تبادل الأراء من قبل المدربين التي يعمل على إتساع نطاق التفكير والمعرفة التي يعكس ايجابا على تطوير المنتخبات الوطنية.

وتطرق فيجيه الى أهم البنود التي تم طرحها في الورشة والتي تدور حول عملية التقييم والتقويم للمنتخبات والوضع الحالي لها وعملية تطويرها.

وأشار الى جدية اللواء جبريل لرجوب برعاية وتنمية الرياضة الفلسطينية ، ومناقشتهما لأمور كثيرة تعمل على تطوير الكرة الفلسطينية ، وأعرب عن شعوره بالسعادة خلال تواجده في فلسطين وانه خلال هذه الفترة القصيرة لاحظ قابلية للعمل الجاد والتطوير و تم تحديدالواجبات للعاملين في الدائرة الفنية بالإتحاد .

و قال الدكتور بسام حمدان أن عقد مثل هذه الورشة جاء متاخرا وأنه يجب ان تعقد بعد كل أداء اي منتخب ورشة كهذه لإستخلاص بعض العبر والوصول الى وضع افضل في أداء المنتخبات، متمنيا تشكيل لبنة اساسية تعمل على إرتقاء المستويات العمرية المختلفة مستقبلا.

وأكد حمدان على ضرورة تلاحم الإتحادات الرياضية  مع الجامعات المحلية لحاجاتها الى توفير إمكانيات رياضية تعمل على إستقطاب الطلاب ذو الميول الرياضي وإنشاء منتخبات مؤهلة  رياضيا محليا ودوليا.

وأجمل بشارة أهم المحاور التي تم استخلاصها من الورشة :

كإطلاق دوري للفئات العمرية المختلفة بما يتوافق مع اجندة الإتحاد الأسيوي والدولي،وإستثمار الاكاديمية لخدمة المنتخبات الوطنية، وتشكيل طواقم فنية للمنتخبات المختلفة بشكل ثابت، وعمل لائحة داخلية تحكم علاقة اللاعبين في أركان اللعبة.

ومن جانبه اعتبر الحسن أن هذه الورشات من العناصر المهمة لمعالجة الأخطاء التي تقع بها المنتخبات الوطنية و أنه من الضروري جدا لتطوير أي منتخب العمل على مراجعة وتقييم أداءه بعقد ورشات مستمرة  يتم خلالها تشخيص السلبيات ونقاط الضعف والعمل على معالجتها.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني