فيس كورة > أخبار

الطريق إلى اللقب

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الـ 11 لدوري "جوال" الممتاز

الطريق إلى اللقب

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 18/11/2013 - حكاية جديدة يسطرها نجوم فريق اتحاد خانيونس "البرتقالي" في شتاء أصبح صيفاً بدفئ القلوب المبتهجة بإنهاء الفريق لمرحلة الذهاب من الدوري الممتاز على قمة جدول الترتيب, فيما الأنين والأهات وأحزان القلوب لدى من لم تنجح فرقهم في تحسين ظروفها قبل الوصول لنصف المشوار؟

وعاد خدمات رفح إلى اليقظة من جديد أمام الأهلي الذي تزداد إحتمالات هبوطه جولة بعد أخرى, فيما الشاطئ يتقدم للمربع الذهبي على الرغم من التعادل في اللقاء الأخير أمام الشجاعية الذي تركه في المركز العاشر, لكن الحصان الأسود لهذه الجولة هو الجمعية الإسلامية الذي نجح في إيقاف إنتصارات غزة الرياضي المتتالية, وإزدادات معاناة الشبابين رفح وخانيونس بعد التعادل أمام النصيرات والهلال.

وسادت حالة من الحذر الكبير لدى العديد من الفريق في مباريات الجولة الحادية عشر وقبل الأخيرة خاصة وأنها كانت تطمع في عدم مغادرة الذهاب قبل الخروج منه بثلاثة نقاط أو بقطة على أقل تقدير.

اتحاد خانيونس (0/1) شباب جباليا

ولم يتوقف الزحف البرتقالي وتوالت الإنتصارات ليحافظ على الصدارة منذ إنطلاق المسابقة حتى الجولة الأخيرة من الذهاب والتي وضعت الفريق تحت ضغط الفوز على ضيوفهم شباب جباليا للحفاظ على الصدارة أولاً ومن ثم إنتظار هدايا الجمعية الإسلامية في تعطيل مسيرة غزة الرياضي وتوسيع الفارق إلى خمسة نقاط بينهما, وكان للإتحاديون ما أرادوا فنجح قصي محمود بمنح الفريق هدف الإنتصار على المقاتل شباب جباليا وتلقوا أجمل الهدايا من الجمعية التي حققت الفوز على الرياضي, ليرفع الاتحاد رصيده إلى النقطة (23) بفارق خمسة نقاط عن ملاحقه الرياضي, فيما إزدادت الأوضاع صعوبة حول شباب جباليا الذي توقف رصيده عند (8) نقاط. أبقته في المركز الحادي عشر وقبل الأخير

الجمعية الإسلامية (0/1) غزة الرياضي

ولم يكن طموح الرياضي رد إعتباره من خسارة الأربعة الشهيرة في الموسم الماضي بل بحث عن مواصلة إنتصاراته المتتالية وتذيل الفارق بينه وبين المتصدر على أمل أن يكون التعثر نصيبه أمام شباب جباليا, وإستكمال مشوار النجاح الذي بدأ مع قدوم رأفت خليفة لقيادة العميد الذي تفاجئ بتلقي شباكه لهدف مبكر.

وعلى الرغم من محاولات الرياضي للعودة إلى اللقاء إلا أن صلابة الجمعية الدفاعية والحاجة لإنهاء المرحلة بفوز يدعم من حظوظ الفريق في مرحلة الإياب كانت أقوى من أي شيئ, ليرفع الجمعية رصيده من النقاط إلى (16) نقطة وضعته في المركز الرابع بفارق الأهداف عن شباب خانيونس صاحب المركز الثالث, فيما بقي الرياضي في المركز الثاني برصيد (18) نقطة.

خدمات الشاطئ (0/0) اتحاد الشجاعية

واحتشدت الألاف من جماهير الكرة الغزية منذ ساعات مبكرة في ملعب اليرموك منتظرة لقاء القمة الذي سيجمع بين البحرية والمنطار, إلا أن التعادل السلبي لم يقدم للجماهير ما كانت ترغب به من تسجيل للأهداف ومشاهدة للمتعة في لقاء القمة الذي منح الشاطئ النقطة الـ(16) والتي وضعته في المركز الرابع, لكنه ترك الشجاعية يعاني في المركز العاشر برصيد (12) نقطة.

خدمات رفح (1/2) الأهلي

وكان الفوز الخيار الوحيد أمام خدمات رفح عندما استضاف الأهلي الذي عانى الويلات في المباراة نظراً لفقدان الفريق لأبرز لاعبيه, إلا أن حالة الإستفاقة التي حلت على الخدمات في بداية الشوط الثاني منحتهم هدفين أمنوا فيهم إنتصار الفريق على الرغم من تذليل الأهلي للفارق لكن الخدمات نجح في حصد النقاط الثلاثة التي منحته النقطة الـ(16) احتل بها المركز السابع نظراً لتفوق الفرق الأخرى أصحاب نفس رصيد النقاط بفارق الأهداف, فيما الأهلي بقي في مكانه متذيلاً لترتيب الدوري برصيد ثلاثة نقاط فقط.

شباب خانيونس (0/0) الهلال

وبحث شباب خانيونس عن مواصلة صحوته أمام الهلال الذي لم يكن بالمنافس السهل ونجح في الخروج من أمام النشامى بنقطة ثمينة, وارتضى الشباب بالنقطة التي حصل عليها الفريق برغم بحثه كان موجه نحو النقاط الثلاثة, وبهذه النتيجة السلبية عادت التعادلات السلبية إلى الواجهة من جديد بعدما غابت في الجولات الماضية, ورفع النشامى رصيده إلى (16) نطة وضعته في المركز الثالث متفوقاً بفارق الأهداف, فيما تراجع الهلال للمركز التاسع على الرغم من حصوله على النقطة (13).

شباب رفح (1/1) خدمات النصيرات

وحملت جماهير شباب رفح أمال كبيرة قبل مواجهة الفريق الأخيرة أمام النصيرات من أجل إنهاء مرحلة الذهاب بفوز معنوي يخفف من حدة النتائج السابقة للفريق في أخر خمسة جولات من الدوري, إلا أن معاناة الجماهير إستمرت بعدما خيب الفريق أمالها وسقط في فخ التعادل أمام خدمات النصيرات الذي أصبح متخصصاً في إحراج الكبار, واحتل شباب رفح المركز السادس برصيد (16)نقطة , وعاد النصيرات للمركز الثامن برصيد (14) نقطة.

أرقام وإحصائيات

وشهدت الجولة الحادية عشر والأخيرة من مرحلة ذهاب الدوري هبوطاً حاداً في معدل الأهداف بعدما سُجل (7) فقط في ستة مباريات أقيمت خلال هذه الجولة, فيما لم يطرأ أي جديد على صدارة الهدافين والذي حافظ عليها طارق أبو غنيمة برصيد ثمانية أهداف على الرغم من عدم تسجيله في أخر جولتين, وتقدم محمد الهور وتقاسم المركز الثاني مع محمد بركات برصيد (7) أهداف لكل منهم.

وواصل غزة الرياضي تصدره لأكثر الفرق تسجيلاً للأهداف برصيد (17) هدف على الرغم من خسارته في هذه الجولة, فيما تواصل شباك شباب جباليا إستقبالها الأكثر للأهداف والتي وصلت إلى (21) هدف

ولم ترتفع البطاقات الحمراء في هذه الجولة سوى في مناسبة واحدة كانت في وجه حسن موسى مدافع شباب رفح, لكن البطاقات الصفراء عادت لمعدلها الطبيعي حيث ارتفعت في (23) مرة, وشهدت الجولة الأخيرة إحتساب ركلة جزاء وحيدة نجح محمد الهور إلى ترجمتها لهدف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني