فيس كورة > أخبار

ختام الجولة الأخيرة لذهاب دوري الدرجة الأولى

  •  حجم الخط  

ختام الجولة العاشرة والأخيرة لذهاب دوري الدرجة الأولى

خدمات خانيونس.. "قدم" في "الممتاز" والأخرى تنتظر

المغازي والزيتون يسقطان من جديد والصلاح يضرب بقوة

غزة (صحيفة فلسطين) 19/11/2013 - لم تؤثر نتيجة التعادل بهدف لمثله، التي خرج بها خدمات خانيونس متصدر جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى مع خدمات البريج، على وضعيته في صدارة جدول الترتيب في ختام الجولة العاشرة، وذلك بسقوط مطارده المباشر خدمات المغازي بشكل مفاجئ أمام خدمات جباليا.

وأنهى خانيونس بذلك مرحلة الذهاب وهو متربع على كرسي الصدارة بفارق أربع نقاط عن المغازي فيما حلّ البريج ثالثاً برصيد 17 نقطة، ليؤكد بذلك فريق المدرب شادي أبو عرمانة، عزمه على العودة للدوري الممتاز بعد غياب طويل.

وحملت الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب لدوري الدرجة الأولى أكثر من مفاجئة، من بينها تعادل خدمات خانيونس مع البريج، عطفاً على العروض القوية للخدمات في معظم المباريات السابقة.

مفاجآت!

لكن يمكن القول أن المفاجئة الأبرز خلال تلك الجولة هي خسارة المغازي أمام خدمات جباليا بهدفين مقابل هدف، ليثير المغازي بتلك النتيجة مزيداً من الشكوك حول وضعيته في مرحلة الإياب التي ستكون أصعب ولا تحتمل أي تعثر للفريق الذي يريد الصعود لدوري الأضواء.

ومن المفارقة أن خسارة المغازي في هذه الجولة وتعادله في الجولة السابقة مع جمعية الصلاح جاءا بعد تمكن من الفريق من انتزاع فوز ثمين من خدمات خانيونس، ولو تمكن من الفوز فيهما كان الآن في الصدارة.

وإذا كانت الخسارة ضربة موجعة بالنسبة للمغازي، فإنها شكلت بصيص أمل بالنسبة لخدمات جباليا الذي قفز للمركز التاسع في جدول الدوري، تاركاً المركز الأخير للمشتل، فيما يأتي أهلي النصيرات في المركز العاشر.

ورفع جباليا رصيده إلى 10 نقاط، وهو نفس رصيد أهلي النصيرات، مقابل 8 نقاط للمشتل، ومن المؤكد أن مرحلة الإياب ستشهد اثارة بالغة على النجاة من الهبوط، تماماً كما هو الحال على صراع خطف بطاقتي العبور للممتاز.

نتيجة أخرى في تلك الجولة تدخل في إطار المفاجئات وتتعلق بمباراة الزيتون وأهلي النصيرات، إذ سقط الأول بهدف دون رد، ليتلقى الهزيمة الثانية على التوالي، ويخفق في ملامسة القمة، حيث تجمد رصيده عند 15 نقطة، وظل في المركز الرابع.

 

أما النصيرات فأبقى على بعض الأمل في النجاة من الهبوط، لكن يتعين عليه تحقيق نتائج أفضل في مرحلة الإياب إن أراد في دوري الدرجة الأولى، علماً أنه بين فرق الدوري الممتاز خلال الموسم قبل الماضي.

فوز عريض

النتيجة الأكبر خلال الجولة تمثلت في فوز جمعية الصلاح على المشتل بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، ليزيد من أوجاع المشتل الذي كان حتى الأمس القريب أحد فرق الدوري الممتاز، ليجد نفسه في قعر جدول دوري الدرجة الأولى.

وشهدت المباراة تألق اللاعب طارق العطار الذي سجل ثلاثة أهداف للصلاح، وهي الأولى له منذ بداية الدوري.

وحافظ الصلاح بهذا الفوز على موقعه في وسط الجدول، برصيد 15 نقطة، لكن يبدو أن الفريق يروق له البقاء بعيداً عن المنافسة، سواء على خطف بطاقتي التأهل للدوري الممتاز، أو النجاة من الهبوط.

وسجل بيت حانون الأهلي في هذه الجولة فوزاً هاماً على القادسية بهدف دون رد، ليواصل ابتعاده عن منطقة الخطر، حيث رفع رصيده إلى 11 نقطة، احتل بها المركز الثامن، فيما ظل القادسية سادساً برصيد 12 نقطة.

ترتيب الهدافين

ومع ختام الجولة العاشرة، وانتهاء مرحلة الذهاب، يواصل محمود فحجان لاعب خدمات خانيونس تصدر قائمة الهدافين برصيد 11 هدفاً،  مقابل 7 أهداف لعاهد أبو مراحيل لاعب الزيتون، ومثلها لكل من محمد السطري وعلاء إسماعيل لاعبا القادسية والبريج.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني