فيس كورة > أخبار

عسلية: هدفي في شباب الخليل بمذاق مختلف

  •  حجم الخط  

عسلية: هدفي في شباب الخليل بمذاق مختلف وهدية خاصة

الخليل- خليل رواشده – 20/11/2013 - أفصح صالح عسلية لاعب جبل المكبر أن هدفه في شباك شباب الخليل فريقه السابق يعتبر بنكهة مختلفة عن الأهداف التي سجلها في هذه المرحلة من الدوري، وأضاف أنه تمنى قبل اللقاء أن يسجل هدفا ليضع بصمته وليكون هدية خاصة لعائلته التي ساندته بالدعوات لتسجيل الأهداف، وذلك ما تحقق بالرغم من أن الفرحة جاءت منقوصة كما أورد فكان الطموح أن ينتهي اللقاء بفوز المكبر بهدف عسلية.

وأشار عسلية أن لقاء العميد كان صعبا وامتاز بالخشونة إلى حد ما في الحصة الأولى التي برز بها المكبر أفضل وسجل من خلالها هدف، لكن حالة إقصاء رأفت عياد قلبت الأمور ليتراجع المكبر ويساعد العميد الذي تقدم هجوميا وبرز أفضل واستطاع بذلك تعديل النتيجة.

وفي السياق ذاته أكد عسلية بأن التعادل أمام العميد كان بطعم الفوز، لان الفريق استطاع أن يؤكد حضوره بالرغم من حالات الغياب عن صفوفه التي تتمثل بالعمور والمهاجم خويص وتامر صيام وبهاء علقم، إضافة إلى حالة الطرد في المباراة لرأفت عياد التي حالت دون الفوز وأربكت حسابات المكبر، لكن ذلك برأيه لم يفني عزيمة اللاعبين الذين قدموا أداء طيبا وبروح عالية في تلك المباراة  التي انتهت بالتعادل.

وعن شعور اللاعب وأجواء اللقاء أمام فريقه السابق، فقد أشار بأنه كان على يقين بأنه سيسجل في المباراة، واعتبرها لغة الاحتراف والجميع يتفهم هذه اللغة التي أصبحت تنتشر رويدا، ويجب أن لا تؤثر على مسيرة اللاعبين الذين ينتقلون من نادي إلى آخر في الدوري الفلسطيني المحترف، وثمن موقف إدارة العميد وجماهيره لذلك، ولم يحتفل عند إحرازه الهدف كرد للجميل وتقديره لشباب الخليل الذي يكن له الاحترام.

وجدت نفسي في المكبر يشير عسلية وذلك للمعاملة الحسنة من قبل الزملاء اللاعبين، والإدارة الفنية وعلى رأسهم القيادة الإدارية، والجماهير التي تستحق الثناء، وبالتأكيد بوصفه تسجيل الأهداف أكسبه الثقة والراحة النفسية وذلك يساعده لبذل المزيد من اجله والمكبر في هذا الدوري.

ويطمح المكبر بنظر عسلية للوصول إلى مربع الذهب، والمباراة القادمة ستحقق هذا الطموح في حال الفوز على الامعري في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب، خاصة أن الفريق مكتمل ويحتاج إلى الابتعاد عن الاستهتار وتلقي البطاقات الملونة مجانا، وإذا أراد المكبر المنافسة في الشطر الثاني من الدوري بالتأكيد سيكون هناك تعزيز لبعض المراكز وتنشيط لدكت البدلاء لتحقيق ذلك الطموح.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني