فيس كورة > أخبار

جمال محمود: الفدائي شهد تطورا ً خلال الفترة الماضية

  •  حجم الخط  

جمال محمود: الفدائي شهد تطورا ً خلال الفترة الماضية

القدس – دائرة الإعلام بالإتحاد – 20/11/2013 - إعتبر المدير الفني لمنتخبنا الوطني لكرة القدم جمال محمود أن ورشة العمل التي عقدها الإتحاد الفلسطيني مؤخرا ًحول تقييم أداء المنتخبات الوطنية خلال مشاركتها الإقليمية والدولية في العام 2013، كانت هامة وجاءت في إطار الوقوف على أبرز السلبيات والإيجابيات خلال المرحلة الماضية.

وأشار محمود إلى أن مثل هذه الورشات من شأنها أن تساهم في وضع اليد على المعيقات التي واجهت المنتخبات لا سيما من الناحية الفنية والعمل على تذليلها، إضافة إلى الإستفادة من التجارب التي مرَت على الأجهزة الفنية وتبادل الأفكار ووجهات النظر، في ظل حضور المدراء الفنيين للمنتخبات الفلسطينية وعدد من مدربي الأندية المحلية، مقدما ً شكره إلى اللواء جبريل رئيس الإتحاد على حضوره إفتتاح هذه الورشة.

وأضاف محمود أنه قام بدوره خلال هذه الورشة بعرض مجموعة من الإحصائيات الخاصة بأداء ونتائج المنتخب الأول خلال العاميين الماضيين وهي الفترة التي كان فيها على رأس الإطار الفني للفدائي، مؤكدا ً أن منتخبنا الوطني شهد تطورا ً ملحوظا ً على مستوى النتائج وذلك بعد أن قاده في 38 مباراة رسمية وودية، فاز خلالها بـ 16 لقاء، وخسر في 13 وتعادل في 9 لقاءات.

وقال جمال محمود إن منتخبنا سجَل خلال هذه الفترة 56 هدفا ً في حين تقلت شباكه 49 هدفا ً، معتبرا ً أن ذلك يؤشر إلى أن المنتخب جيد من الناحية الهجومية ولكنه يعاني في الناحية الدفاعية، وهو ما يسعى إلى تصويبه خلال المرحلة القادمة خاصة أن الفدائي سيخوض بطولتين هامتين هما: غرب آسيا الثامنة في قطر نهاية الشهر القادم، ونهائيات كأس التحدي المقررة في جزر المالديف خلال شهر مايو من العام القادم.

وعن هاتين البطولتين قال المدير الفني لمنتخبنا الوطني إن منتخبه سيبدأ معسكرا ً تدريبيا ً داخليا ً إعتباراً من 26 نوفمبر الجاري ولغاية 10 ديسمبر القادم، قبل أن يبدأ بخوض معسكر تدريبي خارجي في إحدى الدول الخليجية، مشيرا ً إلى أنه طلب إجراء 3 لقاءات ودية تم الإتفاق على واحدة منها، ستكون أمام المنتخب البحريني، وذلك قبل خوض منافسات غرب آسيا.

وأكد جمال محمود أن الفدائي سيواصل الإستعداد عقب بطولة غرب آسيا من خلال إقامة المعسكرات وخوض اللقاءات الودية المتاحة تحضيرا ً لنهائيات كأس التحدي التي يطمح من خلالها منتخبنا الوطني إلى التأهل إلى نهائيات الأمم الآسيوية في إستراليا 2015 لأول مرة في تاريخه، متمنيا ً أن يرسم الفرحة على وجوه محبي الفدائي من خلال تحقيق هذا الإنجاز الذي سيكون تاريخياً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني