فيس كورة > أخبار

عجائب وطرائف وأرقام غير مسبوقة في دوري جوال

  •  حجم الخط  

عجائب وطرائف وأرقام غير مسبوقة في دوري جوال

غزة / جهاد عياش – 24/11/2013 - عزيزي القارئ أسرد عليك في هذه العجالة أرقام واحصائيات عجيبة لم تسمع بها من قبل وهذه المعلومات ليس للتسلية بقدر ماهي ملاحظات نقدية تحليلية على ما حدث في دوري جوال قد يستفيد منها اللاعبون والمدربون والحكام والمحللون والجماهير ونحن في استراحة ما بين الدورين والكل يجتهد لإصلاح أخطائه وقد يستغرب البعض من هذه الأرقام وكيف تسني لكاتب هذه السطور أن يرصدها ويحصيها ويحللها فلكل منا آلياته وأدواته ومصادره وجهده الذاتي الذي يعتمد عليه وهذه الأرقام منها ما هو حقيقي ومنها ما هو واقعي ومنها ما هو منطقي وما عليك عزيزي القارئ إلا أن تتابع الدور الثاني بدقة لتعرف مدى واقعية هذه الأرقام.

بطل بأقل الأهداف

أولا :

هل تعلم أن فريق اتحاد خانيونس متصدر دوري جوال لكرة القدم من أقل الفرق المتصدرة تهديفا في العالم حيث بلغ معدله التهديفي 1،1تقريبا ولا يشاركه في ذلك سوى متصدر الدوري المغربي المغرب التطواني في حين بلغت معدلات التهديف في اسبانيا مثلا أكثر من 3 أهداف للمتصدر برشلونة وفي انجلترا هدفان للمتصدر الأرسنال وفي السعودية 2،5 هدف للمتصدر الهلال كما أنه الفريق الوحيد من بين المتصدرين الذي يرتدي الزي البرتقالي.

الزي المميز

ثانيا :

أن الزي الأكثر حضورا في دوري جوال الزي الأخضر (خدمات رفح والشجاعية والجمعية) وقد جمع هذا اللون 44 نقطة و29 هدفا يليه الزي الأبيض (غزة الرياضي وشباب خانيونس) وجمع هذا اللون 34 نقطة و28 هدفا، وجاء ثالثا الزي الأزرق (شباب رفح وخدمات الشاطئ) وجمع هذا اللون 32نقطة و23 هدفا في حين حل الزي البرتقالي رابعا (اتحاد خانيونس) وجمع 23 نقطة و13 هدفا أما اللون الأصفر (خدمات النصيرات وشباب جباليا) فحل خامسا برصيد 22 نقطة و24 هدفا فيما حل اللون الكحلي سادسا (الهلال) برصيد 13 نقطة و8 أهداف وتذيل الترتيب سابعا الزي الأحمر (الأهلي) برصيد 3 نقاط فقط و9 أهداف.

دوري خسائر وشبه خسائر

ثالثا :

أن عدد المباريات في دوري جوال 66 مباراة انتهت 39 بالخسارة و27 بشبه الخسارة وأن عدد الأهداف الضائعة 264 منها 7 ركلات جزاء بواقع 4 أهداف ضائعة في كل مباراة في حين سجل المهاجمون 134 هدفا بواقع هدفين في كل مباراة.

دوري بالألوان

رابعاً :

هل تعلم أن معدل البطاقات الصفراء والحمراء لكل مباراة بلغ أربعة بطاقات وهو أعلي من المعدل التهديفي الذي بلغ هدفين فقط وأن عدد البطاقات الصفراء والحمراء التي لم يمنحها الحكام للاعبين وهي مستحقة حوالي 500 بطاقة بحجة استخدام روح القانون تارة أو التغاضي تارة أخري في حين أشهر الحكام تقريبا 250 وربما يكون أكثر أو أقل من ذلك ولكن الفرق لن يكون كبيرا.

دقائق ملتهبة

خامساً :

الدقائق الأكثر خطورة وإثارة في المباريات هي الدقائق العشر الأخيرة (80ـ90) حيث شهدت هذه الدقائق تسجيل 37 هدفا وسجل في الوقت بدل الضائع 11 هدفا بمجموع (48) أي أكثر من ثلث أهداف الدوري.

• في الربع ساعة الأخير حصل اللاعبون على 74 بطاقة صفراء و10 بطاقات حمراء أيضا ما يعادل ثلث البطاقات.

• أن أسرع هدف من حيث التوقيت سجله محمد القاضي لاعب خدمات الشاطئ في مرمي الهلال في الدقيقة الأولي وآخر هدف من حيث التوقيت سجله حسام الكرد لاعب خدمات رفح ضد مرمي الشجاعية وكان في الدقييقة96.

• أن أكثر فريق سجل بعد الدقيقة الثمانين فريق الهلال ب5 أهداف يليه اتحاد خانيونس والجمعية الاسلامية ب4 أهداف وأقل فريق سجل بع هذه الدقائق هو شباب رفح بهدف واحد بمعنى أن كل الفرق سجلت في هذا التوقيت

• أكثر فريق حصد نقاط في الربع ساعة الأخير هو فريق الهلال فقد حصد الهلال 11 نقطة من أصل 13 رصيده من النقاط فقد أحرز أهداف الفوز على الأهلي والرياضي والشجاعية وهدفي التعادل أمام شباب جباليا وخدمات النصيرات في الدقائق (85،76،87،88،90) يليه اتحاد خانيونس حيث حصد 7 نقاط من الشجاعية (94) ومن شباب خانيونس(80) وهدف في شباب رفح (80) خرج به متعادلا.

• جميع دقائق المباريات سجل فيها أهداف ماعدا الدقائق التالية (2،3،7،8،14،18،23،26،28،34،46،50،51،52،54،58،59،73،77،78).

دوري السقوط الحر

سادسا : إذا أردت أن ترى أكثر دوري يهدر فيه الوقت ويكثر فيه السقوط وادعاء الإصابة والصراخ والعويل فعليك بمشاهدة دوري جوال بمتوسط 10 سقطات في كل مباراة منها 95% تمثيل وخداع ويبدو أن اللاعبين يستمتعون بالحمل علي الأكتاف أو يشتهون الركوب في سيارة الإسعاف لدرجة أن لاعبا تلقي ضربة قوية في قدمه ولم يستطع إكمال اللقاء ونقل إلي المستشفى علي نقالة وفي سيارة الإسعاف وقيل أنه سيغيب فترة ليست بالقصيرة وفوجئنا بأنه يشارك مع فريقه في المباراة الموالية ويحرز هدفا (ربما يكون عولج عن طريق الجن).

وقت مستقطع في كرة القدم

سابعا :

الدوري الكروي الوحيد في العالم الذي يطبق فيه قانون الوقت المستقطع هو دوري جوال ونحن نعلم أن الألعاب الجماعية الأخرى (اليد ،السلة ،الطائرة) يطبق فيها هذا القانون بواقع وقتين مستقطعين لكل فريق وفي كل شوط ولكن في دورينا الأمر مفتوح ويحدده مزاج اللاعب والحكم فاللاعبون يخرجون الكرة بكثرة وبلا داعي والحكم يستجيب لهم ويطلق صفارته علي الفور وبلا داعي ويوقف اللعب ثم تنظر فلم تجد ما يستحق فماذا يسمى هذا إذا ؟! وتبلغ دقائق اللعب الفعلي في كل شوط من 15 إلي 20 دقيقة فقط في أحسن الأحوال كما في اليد والسلة.

لغة الإشارة

ثامنا :

أكثر إشارة يستخدمها الحكم أثناء المباراة هي إشارة إيقاف اللعب ومن ثم إشارة استدعاء المعالج وإشارة استدعاء النقالة ورجال الإسعاف وإشارة رفع البطاقات واقل إشارة يستخدمها الحكم هي إشارة إحراز الأهداف رغم أنها هي المحببة للجماهير.

حكم خامس من نوع جديد

تاسعا :

حكم خامس في دوري جوال فكثيرا لا ينتبه حكامنا لإشارة مساعديهم خاصة في احتساب التسلل أو عند تجاوز الكرة لخط التماس أو خط المرمي أو عند سقوط لاعب فيقوم الجمهور بالصراخ فينتبه الحكم للمساعد ويقوم باحتساب الخطأ أو إيقاف اللعب وهذا ما نلحظه كثيرا أثناء المباريات.

شوط إضافي في دوري جوال

عاشرا :

 الوقت بدل الضائع أو الوقت المبدل أشبه بالشوط الإضافي لأن الحكام في المباريات خاصة في الشوط الثاني من دوري جوال يحتسبون دقائق كثيرة قد تصل في بعض المباريات إلي 10 دقائق واحرز اللاعبون في هذا الوقت 11 هدفا أغلبها كان مؤثرا وذلك بسبب إهدار الوقت بشكل غير مقبول من اللاعبين.

نسبة النجاح 17% والسبب التعادلات

الحادي عشر :

لم يحصل علي علامة النجاح في هذا الدوري سوى ناديين هما اتحاد خانيونس بمعدل 68% وغزة الرياضي بمعدل 55% والباقي أقل من 50 % بسبب كثرة التعادلات هذا إذا أخذنا بقياس المدارس الابتدائية وإذا اعتمدنا مقياس الجامعات فلم ينجح إلا اتحاد خانيونس وهو الفريق الوحيد نظريا وعمليا الذي ضمن بقاءه في الدوري حتى ولو لم يفز أو يتعادل في الدور الثاني وعلى بقية الفرق المذاكرة والمثابرة والاستعداد والعمل بجد لخوض الدور الثاني لأن الإجابة ستكون صعبة.

استقالة جميع مدربي الأندية

الثاني عشر :

هذا هو الدوري الأكثر استقالات أو اقالات أو تقديمها في التاريخ حيث تعرض كل المدربين بلا استثناء للاستقالة أو الإقالة من مناصبهم نفذ منها 9 فقط وهو ما يمثل 75% من المدربين أي ثلاثة أرباع المدربين والباقون قدموا استقالات ورفضت أو هددوا بها ولا أعتقد من الناحية التاريخية أن هذا الرقم سبق علي الصعيد المحلي أو العالمي بل وفي بعض الفرق تم الاستغناء عن المدرب الثاني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني