فيس كورة > أخبار

اختتام فعاليات دورة مدربي كرة القدم للمستوى الثالث (C)

  •  حجم الخط  

اختتام فعاليات دورة مدربي كرة القدم للمستوى الثالث (C)

البيرة - دائرة الإعلام بالإتحاد - أختتمت عصر اليوم الاثنين، في أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة، فعاليات دورة المدربين للمستوى الثالث (C)، التي نظمها الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي، والتي شهدت مشاركة 28 مدرباً إضافة إلى مدربتين.

وحضر حفل الختام الأمين العام لإتحاد كرة القدم عبد المجيد حجة والمحاضر الأسيوي وليد فطافطة، ومدير الدائرة الفنية بالإتحاد أحمد الحسن بالإضافة إلى المدير الإداري بأكاديمية جوزيف بلاتر عايدة الطريفي.

ورحب الأمين العام باسم اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالمحاضر الأسيوي وجميع المدربين والمدربات، آملا ً من جميع المشاركين نقل الخبرة إلى اللاعبين في الأندية وخلق تجربة حقيقية داخل أرضية المستطيل الأخضر، كما طالبهم بضرورة مواصلة المشاركة في مثل هذه الدورات والإنتقال للمستوى الثاني "B".

فيما أشاد أحمد الحسن بالجهود الكبيرة التي بذلها المحاضر الآسيوي وليد فطافطة خلال هذه الدورة والفترة الماضية من خلال مساهمته الفاعلة في تخريج مدربين فلسطينيين من مختلف المستويات، معربا عن فخره بعد أن كان أحد المدربين الذين استفادوا من خبرة المحاضر  الآسيوي، ومقدما ً شكره إلى كل من ساهم في إنجاح هذه الدورة الهامة.

أما المحاضر الآسيوي فقد وجه بدوره شكره إلى الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعلى رأسه اللواء جبريل الرجوب الداعم والراعي الأول للكرة الفلسطينية، ومساعده المدرب أيمن صندوقة، ويحيى عاصي مشرف الدورة، إضافة إلى طاقم أكاديمية جوزيف بلاتر.

وأبدى فطافطة إعجابه بالمدربين وآلية التعاون التي كانت بينهما خلال مجريات الدورة، مؤكداً أن مستوى المدربين كان ما بين الجيد والجيد جدا، متمنيا التوفيق والتقدم لجميع المدربين مستقبلا ً.

كما وجه فطافطة كلمة للمدربتين كلودي سلامة ونفين كليب اللتان شاركن في هذه الدورة قائلا ً:"إن الكرة النسوية في ظل وجود اللواء الرجوب باتت تشهد تطورا كبيرا، ولكن ما ينقصها الآن وجود مدربات ذوات كفاءة  يعملن على تنشئة لاعبات من الفئات العمرية بطريقة صحيحة ليصلن بالأندية والمنتخبات النسوية إلى المحافل الدولية وتحقيق نتائج جيدة، مشيدا بنشاط هاتين المدربين الواضح على مدار فترة إنعقاد الدورة".

من جانبه تعهد فايز نصار أحد المشاركين في الدورة باسمه واسم زملائه على ترجمة ما اكتسبوه من معلومات نظرية وملاحظات عملية  إلى إنجازات حقيقية تساهم في تطوير اللاعب الفلسطيني ووضعه على الطريق الصحيح، شاكرا الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم على إتاحة هذه الفرصة له ولزملائه بالمشاركة في هذه الدورة الهامة.

أما المشاركة نفين كليب فقد قالت إن الدورة كانت في غاية الأهمية من جميع النواحي، مثمنة الدور الكبير الذي قام به المحاضر الآسيوي في تطوير وتفعيل قدرات المدربين من الناحية الذهنية والتكتيكية.

وفي نهاية الحفل تم توزيع شهادات المشاركة على المدربين إضافة إلى تبادل الدروع والهديا التذكارية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني