فيس كورة > أخبار

للكبار فقط

  •  حجم الخط  

للكبار فقط

خلطة سحرية بنكهة باسكية

غزة / جهاد عياش

عندما يخوض الرياضي أو الفريق غمار المنافسة يتوجب عليه وضع الهدف نصب عينيه متسلحا بالآليات والأدوات التي تمكنه من نيل مراده مهيأ الأسباب والظروف لتحقيق طموح وآمال جماهيره ، ولكن كيف يتسنى للمرء أن يحدد الأسباب والظروف المناسبة للوصول إلي النشوة التي تصاحب معانقة الألقاب.

ففي هذا العالم تجارب وخبرات متعددة ومتنوعة يمكن الاستفادة منها وحسب الإمكانيات الذهنية والبدنية والمادية المتاحة لنا إضافة إلي التمتع بالثقة والصبر والانتماء والقدرة علي العطاء والتضحية وطول النفس وبذلك نستطيع تكوين الخليط المليء بالفيتامينات والمنشطات التي تمدنا بالإرادة والعزيمة والتحدي والصعود إلي أعلي القمم وهذه الخلطة  التي أقترحها علي أصحاب الطموح والمعالي والهمم العالية هي الطريقة التي يستعملها أحد الفرق الأوروبية العريقة فريق أتليتك بلباو الباسكي الذي يشارك في الدوري الاسباني .

النظرية الباسكية

النظرية الباسكية تعتمد في مجملها علي أبناء البيت أو المدينة أو الإقليم فقط ففي اسبانيا وتحديدا في إقليم الباسك يتواجد فريق أتليتك بلباو الذي يشارك في الدوري الاسباني وكان على الدوام ندا قويا لريال مدريد وبرشلونة وهذه الثلاث فرق الأكثر تتويجا في اسبانيا كما أنها الفرق الوحيدة التي لم تهبط للدرجة الأولي وإن ابتعد الفريق الباسكي في السنوات الأخيرة عنهما بسبب البون الشاسع في القدرة المادية لهذين الناديين.

وعلي الرغم من أن هذا الإقليم يخضع للتقاليد الأوروبية المنفتحة في جميع مجالات الحياة المدنية ومواكبا للحياة الأوروبية العصرية في السياسة والاقتصاد والثقافة والفنون إلا أنه وفي حالة نادرة في الوقت المعاصر توقف هذا الانفتاح عند الرياضة وفي هذا النادي بالذات الذي يمثل رمزا وطنيا وثقافيا وحضاريا لسكان الإقليم ويعبر عن العلاقات العائلية الوثيقة والنسيج الاجتماعي العتيق المميز كما أنه يحمل في طياته الهم الوطني الباسكي الذي يحلم بالاستقلال والتحرر  ،فلم يلعب في هذا النادي سوي أبناء الإقليم أو اللاعب من أصل باسكي وفي عقيدة هؤلاء يمنع دخول النادي لأي شخص من خارج الدار وإن كان مدربا أيضا و نحن في عصر الاحتراف، وبأبناء البيت حقق الفريق بطولات كثيرة ومازال ليومنا هذا خصما عنيدا لفرق القمة وهذا ما حدث بالفعل مع فرقنا على مدار بطولات الدوري الماضية ففي عام 1984 حقق فريق خدمات الشاطئ بطولتي الدوري والكأس وجل لاعبيه من أبناء المخيم أو من عائلة واحدة (عائلة عطاالله وأبو عودة).

وكذلك خدمات رفح الذي يحمل الرقم القياسي في عدد البطولات فقد حقق البطولات أيضا بأبناء المخيم (عائلة الحجار والنمس والمزين) وأيضا شباب خانيونس حقق البطولة بأبناء النادي الذين ينتمون لمنطقة واحدة وهذا الوضع ينسحب الآن على فريق اتحاد خانيونس متصدر دوري جوال الذي ينتمي لاعبوه لحي واحد وتربطهم علاقات ودية وأسرية واجتماعية وثيقة يصعب فلها وهو من أكثر الفرق انسجاما واستقرارا وهدوء وأكثرها التزاما وأحسنها سلوكا مما انعكس علي سلوك الجماهير المنضبطة أصلا ولكن يبقي المثل الأبرز هو فريق ترجي وادي النيص الفائز بالعديد من البطولات وهو الآن علي رأس قائمة دوري المحترفين في الضفة وجل لاعبيه من قرية واحدة وربما من عائلة واحدة .

باسكيو فلسطين

باسكيو فلسطين أو بلباو فلسطين هذا ما ينطبق على فريق ترجي وادي النيص الذي يتصدر لائحة ترتيب دوري المحترفين في الضفة الغربية برصيد 25 نقطة وكل لاعبيه من أبناء القرية وربما من عائلة واحدة ولم يدخل أي لاعب تعزيز على هذا الفريق بعكس الفرق الأخرى التي عززت صفوفها بداية الموسم طمعا في نيل اللقب.

هذه الخصوصية المغلفة بالمحبة والترابط والشعور المشترك بالمسئولية والمصير أضفت على الفريق الهدوء والانضباط السلوكي والتكتيكي وهذه الأجواء الأخوية سمحت للإدارة والمدرب والاعبين بالتعاون والإخلاص وبذل الحد الأقصى من العرق والجهد والطاقة لترجمة هذا الإبداع على أرض الملعب وعزف سنفونية رائعة بقيادة المايسترو عبد الفتاح عرار على الرغم من قلة الزاد البشري والمادي إلا أن الاصرار والعزيمة والمثابرة والإيمان بالذات والتركيز الذهني والثقة بالنفس هي العوامل الأهم فلن تجدي كل الأموال في بث الروح أو إعادة الثقة للاعبين والمدربين مالم تكن النفوس صافية نقية ومهيأة للتضحية والعطاء.

فلا عذر لأحد بعد الآن للتعلل بضعف الإمكانيات المادية أو البشرية فقرية تعدادها 900 نسمة لديها انجازات وطموحات وبطولات بحجم مدينة عددها (000 ،9000) أحق أن تكون مثالا يحتذى به وأقترح علي أهلنا في قرية وادي النيص أن يكون عددهم 901بإضافة المدير الفني للفريق عبد الفتاح عرار لأنه الوحيد من خارج القرية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني