فيس كورة > أخبار

السمران بطل الذهاب و" اليطاطوة " في الوصافة

  •  حجم الخط  

أوراق الأسبوع الأخير من دوري الأولى

السمران بطل الذهاب  و" اليطاطوة " في الوصافة

السموع  ودورا المنافسة مستمرة ... جنين الأكثر إخفاقا

17 هدفا .. 4 بطاقات إقصاء .. ركلتي جزاء حصاد الجولة

الخليل- خليل الرواشده – 28/11/2013 - انتهت منافسات مرحلة الذهاب من دوري الدرجة الأولى " محترفين جزئي " وقد شهدت الجولة تأكيد للسمران على الصدارة وحفاظ اليطاطوة على الوصافة، كما تقدم السموع بانتصار معنوي، فيما أخفق دورا في ديربي قمة المرحلة، ونهض العساكر هذا الأسبوع، بالمقابل أنارت منطقة الأمان الطريق لمعظم الأندية المتنافسة، معاناة نادي جنين الذي يركن منطقة الخطر تتواصل، وانخفض منسوب الأهداف مع انخفاض للبطاقات الملونة، واستمرت شراكة صراع صدارة الهدافين في هذه الجولة، نرصد تقلب في أوراق الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب وبعض الإحصائيات الخاصة بالأندية المتنافسة في هذه البطولة:

" المركز الكرمي "  زعيم مرحلة الذهاب

اختتم مركز طولكرم مسيرته بانتزاع الصدارة عن جدارة بعد أن عاد بفوز ثمين على مركز جنين بهدفين نظيفين، ليستمر في زحفه منافسا قويا زعيما لمرحلة الذهاب، ويعتبر المركز الأفضل بين الفرق المتنافسة برصيد 26 نقطة، لم يتلقى سوى خسارة وحيدة وتعادل مرتين لينطلق بعد الجولة الخامسة ويحقق 7 انتصارات متتالية منحته الأفضلية والزعامة على هرم اللائحة كبطل لهذه المرحلة.

" اليطاطوة " في الوصافة بجدارة

حافظ شباب يطا على الوصافة بفوز كبير ومستحق على شقيقه شباب دورا بثلاثية بيضاء في لقاء يعتبر قمة مرحلة الذهاب، لما شهده من منافسة أمتعت الحضور الذي استحق أيضا وسام الأفضلية لهذه المرحلة، وقد قدم الفريقان وجبة كروية دسمة أفضت في النهاية إلى فوز اليطاطوة الذين تغنوا بهذا الانتصار وجالوا شوارع الخليل طربا لأهمية الديربي وتأثيره على منافسة الفريقين على اللائحة، وبقي يطا وصيا بفارق نقطتين عن المتصدر وابعد دورا إلى المركز الرابع برصيد 20 نقطة، اليطاطوة من خلال الأداء والمستوى يؤكدون بان الصعود نصب الأعين بتوليفة قادرة على تحقيق ذلك، ويعتبر الفوز دفعة قوية لمرحلة الإياب المنتظرة، برصيد يطا 24 نقطة، حيث حقق ثمانية انتصارات وخسر ثلاثة ولم يحقق الفريق أي تعادل في المنافسة.

" السموع " فوز معنوي ينعش الآمال

حقق السموع انتصارا بثلاثية على ضيفه نادي جنين، هذا الانتصار أعاد الروح للفريق الذي أعلنها مباراة مصالحة للجماهير وتجديد الثقة بالإدارة والمدرب، كما أن الفوز أبقى الفريق في مربع المنافسة، السموع برصيد 23 نقطة تفصله عن الوصافة نقطة وحيدة وثلاث نقاط عن المتصدر، والليث عاقد العزم على عدم التراجع والبقاء منافسا على بطاقتي الصعود للموسم القادم، ويملك إدارة قادرة على تحقيق الطموح وتوفير الإمكانيات للقيادة الفنية وتوليفة لديها قدرات في حصد أفضل النتائج بالعودة إلى الصدارة التي اعتلاها 4 أسابيع متتالية في هذه المرحلة.

" شباب دورا " خسارة تبقيه منافسا

مفاجأة أخرى غير متوقعة لشباب دورا للأسبوع الثاني على التوالي، فقد أهدر نقاط بيت امر الأسبوع العاشر وخرج بتعادل غير مرض، ليتلقى خسارة قاسية من شقيقه يطا في ديربي الجولة الأخيرة بالرغم من المستوى الطيب الذي ظهر به الفريق، دورا بوضعية مستقرة رغم الخسارة، بقي في مربع المنافسة، ولديه القدرة على العودة السريعة لوجود الإمكانيات في تركيبة الفريق وحرص الطاقمين الإداري والفني على عدم ضياع الفرصة في تحقيق طموح الفريق بالصعود، دورا برصيده 20 في المركز الرابع بفارق 4 نقاط عن الوصيف و6 نقاط عن المتصدر مركز طولكرم.

" نادي جنين " الخسارة التاسعة

أنهى الفريق مرحلة الذهاب بإخفاق جديد، حيث تلقى الخسارة التاسعة هذا الأسبوع، فقد حصد نقطتين من تعادلين أمام بيت لقيا وهلال أريحا، لكن جنين ظهر بمستوى أفضل في لقاءه أمام السموع وكان ندا، ولدى لاعبيه روح المنافسة وتحقيق نتيجة طيبة، الفريق لديه فرصة قوية للعودة والهروب إلى منطقة الأمان لاقتراب بعض الأندية كثيرا على اللائحة، حيث لم تؤثر الخسائر الكثيرة التي تعرض لها الفريق بالنظر إلى جدول الترتيب ما يمنحه الفرصة لإعادة ترتيب صفوفه والوقوف بجدية لإنقاذه من شبح الهبوط الذي يهدده طوال مرحلة الذهاب.

رباعي اللائحة يستمر في التفوق

السموع اعتلى الصدارة أربع مرات، ودورا مرتين ومثلهما ليطا، مركز طولكرم أنهى المرحلة متصدرا ثلاث جولات متتالية، وهذه الأندية تنافس منذ انطلاقة البطولة بقوة على بطاقتي الصعود، وقد تكون الأوفر حظا  والأقرب للمنافسة، مرحلة الإياب لان تؤثر كثيرا على مسيرة أندية مربع المنافسة، وبالتأكيد سيكون هناك مفاجآت لكنها ستبقى الصدارة سجال، والفريق الذي يتلاشى الأخطاء ويحافظ على مسيرته سينتزع إحدى البطاقات التي تؤهله للاحتراف الموسم القادم.

17 هدف حصيلة الجولة

كانت حصيلة الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب 17 هدفا، وقد انخفضت النسبة عن الأسبوع الذي سبقه، وانتهى الأسبوع الحادي عشر بخمس حالات انتصار وتعادل وحيد لبيت لقيا وهلال أريحا.

أقوى واضعف الخطوط

هلال أريحا ومركز طولكرم أقوى الخطوط هجوميا، حيث سجل كل فريق 25 هدف، فيما سجل مركز طولكرم وشباب يطا أقوى خطوط الدفاع واهتزت شباك كل فريق 7 مرات، وبقي نادي جنين صاحب اضعف خطي هجوم ودفاع في المرحلة.

هدافو الدوري

اشترك لاعب بيت لقيا مصعب مفارجة، إسلام البطران لاعب شباب يطا ومحمد الناطور لاعب مركز طولكرم بصدارة هدافي الدوري بعد انتهاء الذهاب برصيد 9 أهداف في جميع الجولات.

أول وأسرع هدف

هدف محمد الناطور لاعب مركز طولكرم حصد وسام أول هدف سجل في هذا الدوري " الدقيقة الثالثة " في لقاء الجولة الأولى الذي جمع فريقه أمام السموع، كما سجل هدف احمد الترتير لاعب عسكر أسرع أهداف مرحلة الذهاب، وسجله في شباك مركز جنين الدقيقة الثانية ضمن منافسات الجولة الثامنة.

البطاقات الملونة

أربع حالات إقصاء بالبطاقة الحمراء حصيلة الجولة الأخيرة، وكانت من نصيب الأخوين طحاينة، ولاعب عسكر الحافي، وارجيلات لاعب شباب دور، أما البطاقات الصفراء فقد انخفض المنسوب هذه الجولة حيث لم يتجاوز 15 بطاقة في مختلف لقاءات الأسبوع.

ركلات ترجيح

ركلتي جزاء شهدتها الجولة الأخيرة لم تهز الشباك وتصدى لها حراس المرمى، الأولى أهدرها أبو عواد لاعب السموع في لقاء جنين، والثانية فشل محاجنة لاعب دورا في عودة فريقه وأهدر الجزاء التي كانت منعطف اللقاء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني