فيس كورة > أخبار

لاعبون يهددون بالإضراب بسبب تأخر رواتبهم

  •  حجم الخط  

لاعبون يهددون بالإضراب بسبب تأخر رواتبهم

هددت حركة اللاعبين "المتمردين" في كرة القدم البرازيلية اليوم الجمعة بتعطيل بطولة الدوري المحلي ، في حالة عدم التوصل الى حل لمشكلة تأخر رواتبهم في نادي ناوتيكو ، الواقع بولاية ريسيفي شمال شرقي البلاد.

وبدت الأزمة في الأفق في أعقاب تصريحات لرئيس ناوتيكو ، باولو فاندرلي ، الذي هدد بإجراءات انتقامية في حالة قيام اللاعبين بالإضراب ، الذي أعلنوا عنه الخميس على لسان المتحدث باسم المجموعة ، لاعب الوسط لويس فيرناندو مارتينيز.

وقال رئيس النادي "أتحدى مارتينيز أن يقوم بإضراب. لكل فعل رد فعل. لو حدث إضراب ، سيكون عليه تحمل العواقب".

وتسببت تهديدات فاندرلي في رد فعل شديد اللهجة من حركة اللاعبين الاحتجاجية التي يطلق عليها (بوم سينسو إف سي) (نادي منطق كرة القدم)، التي تكافح منذ أيلول/سبتمبر الماضي من أجل إحداث تغييرات في جدول البطولات في البلاد.

وفي بيان أعلنت الحركة أنه "في حالة وقوع أي محاولة انتقامية ضد اللاعبين ، وعدم القيام بدفع الدين ، سيتم إيقاف بطولة الدوري البرازيلي فورا".

وأكد البيان أن لاعبي ناوتيكو "يطالبون بحقهم ، وما يدين لهم النادي به".

ويحتل ناوتيكو حاليا المركز الأخير بين 20 ناديا في الدوري البرازيلي ، وسيلعب الفريق بالفعل في الموسم المقبل في الدرجة الثانية.

وأدان أفراد الفريق بقيادة مارتينيز أمس الخميس التأخر في سداد رواتب بعض اللاعبين - الذين لا يشاركون في المباريات بسبب الاصابة.

وأكد مارتينيز "اللاعبون الذين يصابون لا يحصلون (على رواتب). الكثيرون منهم كانوا يحاولون العودة إلى اللعب في أسرع وقت ، كي يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم. لقد رأيت إدارة النادي تحمل الذنب للاعبين وحدهم".

وأكد لوسيو سوروبيم ، مدير الكرة بنادي ناوتيكو ، أن النادي لم يدفع رواتب جميع لاعبي الفريق.

وقال المسئول لقناة (سبورت تي في) "لم يكن من الممكن الدفع للجميع. لقد منحنا أفضلية لأبناء النادي. لكن لا يجب التعامل بهذه الطريقة. هناك الكثير من الأندية التي تتراكم عليها الديون لشهرين أو ثلاثة أشهر".

وانتقد سوروبيم تهديد اللاعبين بالإضراب في حالة عدم سداد رواتبهم المتأخرة ، في موعد أقصاه اليوم.

وقال سوروبيم ، الذي وعد في المقابل بأن يتم سداد الرواتب المتأخرة خلال الفترة بين الخامس والعاشر من كانون أول/ديسمبر المقبل : "إن النادي لا يتمتع بالقدرة في الوقت الحالي".

ويؤكد مارتين فيرنانديز الصحفي بموقع (جلوبوسبورتي) أن تأخر الرواتب ليس مشكلة ناوتيكو وحده : "إنها المشكلة الأخطر ، لكن هناك خمسة أندية أخرى على الأقل تعاني من وضع شبيه".

ونبه رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم جوزيه ماريا مارين إلى أن الاتحاد لن يتدخل في الأزمة : "إنها علاقة بين الأندية واللاعبين ، الاتحاد البرازيلي لن يتدخل".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني