فيس كورة > أخبار

أمواج تتأهب لإيقاد الشمعة الثانية

  •  حجم الخط  

أمواج تتأهب لإيقاد الشمعة الثانية

غزة / علي دحلان – 9/12/2013 - أيام قليلة ونحتفي نحن أسرة إذاعة أمواج الرياضية برئيسها وعامليها وطواقمها الفنية بمرور عام على انطلاقة الإذاعة الأولى في فلسطين .. هذه المحطة الموجّهة إلى الفلسطينيين استطاعت وخلال فترة قصيرة أن تحقق حضوراً متميّزاً جعلها في المراتب الأولى بين الإذاعات المحلية، حيث نجحت أمواج في غضون عام واحد فقط في أن تؤدّي رسالة هادفة ترتكز على القيم الرياضية ومبادئها ومفاهيمها، وأن تدعو لمجتمع رياضي فلسطيني نظيف مبني على الأخلاق والاحترام والمنافسة الشريفة ناهيك عن تغطيتها للأحداث الرياضية وفي مختلف الألعاب. ورغم قلة الإمكانيات وما عانته الإذاعة من أزمات خارجة عن الإرادة كانقطاع الكهرباء إلا أنها وبإمكانيات طاقمها وإرادتهم استطاعت الظهور بأبهى صورة وأجمل حلة وحققت أهدافها المتمثلة بالدعوة إلى القيم والمفاهيم النابعة في المجتمع الرياضي الفلسطيني، والتعريف بالثقافة الرياضية وتاريخنا وحاضرنا وتعزيز روح الانتماء الوطني والرياضي ومكافحة الحصار الإسرائيلي الغاشم على غزة بأكملها واستنهاض طاقات المجتمع الرياضي وتوجيه قدراته في دعم الحركة الرياضية وبناء جيل واعٍ، والاهتمام بقضايا الشباب ومشكلاته. إذاعة أمواج نجحت في التَّنوُّع في برامجها الرياضية ومتابعة كل الأخبار الرياضية بالألعاب مختلفة مع السعي لتوفِّر خدمة إخبارية رياضية متواصلة من خلال فريق عمل متخصِّص وشبكة مراسلين داخل فلسطين وخارجها من أجل تأمين تغطية أهم الأحداث والمستجدَّات الرياضية في المحافظات الشمالية قبل الجنوبية تأكيدا على وحدة الوطن. كثير من كوادرنا الرياضية أجمعت على أن أمواج باتت تعبر عن الوحدة الرياضية الفلسطينية المنشودة، وصوتاً يكرس نهج المحبة والتماسك لدى الشارع الرياضي الفلسطيني المثخن بالجراح تحت نير الاحتلال الذي طال عدوانه المنشآت الرياضية والملاعب.

كما أردتمونا سنكون .. سنظل في إذاعة أمواج صوتاً للشارع الرياضي الفلسطيني بأسره، ولم ولن نضل طريقنا وسط الانقسام وحالة الصراع وسنظل ننادي بالوحدة الوطنية الرياضية. وفي الختام لا يسعنا الا أن نسلط الضوء على بعض من الجنود المجهولة وراء نجاحنا في مهمتنا في بث رسالة رياضية صادقة .. يتقدمهم عبد السلام هنية "أبو آمال" مدير عام إذاعة أمواج وماهر حميد المدير التنفيذي وإسلام صقر المدير الإداري ومدير البرامج معين حسونة إلي جانب مقدمي البرامج الرياضية المختلفة ومهندسي الصوت ومراسلينا المنتشرين في كافة بقاع فلسطين. آخر القول .. أمواج انطلقت بسرعة الصاروخ في سنة مليئة بالنجاحات .. وسنة قادمة تطل برأسها ستكون شاهدا أيضا على قفزات نوعية لرائدة الإعلام الرياضي الفلسطيني "إذاعة أمواج الرياضية".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني