فيس كورة > أخبار

اختتام فعاليات دورة اللياقة البدنية لمدربي كرة القدم (A1)

  •  حجم الخط  

خلال اختتام  فعاليات دورة اللياقة البدنية  لمدربي كرة القدم (A1):

المحاضر الآسيوي د.ذيابات: المدربون كانوا على قدر من المسؤولية

البيرة- دائرة الإعلام بالإتحاد- 22/12/2013 - اختتمت اليوم الأحد، في أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة، فعاليات دورة اللياقة البدنية لمدربي كرة القدم، التي نظمها الإتحاد الفلسطيني لأول مرة بالتعاون مع الإتحاد الأسيوي لكرة القدم، وحاضر فيها المحاضر الآسيوي الآردني د.محمد ذيابات، بمشاركة 22 مدرباً.

وشهد التخرج حضور منذر مسالمة ممثل عن اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد، وأحمد الحسن مدير الدائرة الفنية بالإتحاد، وعايدة الطريفي المدير الإداري بأكاديمية بلاتر، إضافة إلى علاء حالوب مشرف الدورة.

وشكر مسالمة باسم اللواء الرجوب، الإتحاد الأسيوي على دعمه المتواصل للكرة الفلسطينية، والمحاضر الأسيوي والمدربين على التزامهم وإنضباطهم خلال الدورة، مثمناً دور اللواء الرجوب الداعم الأول للكرة الفلسطينية على الإنجازات المستمرة في تطوير الرياضة الفلسطينية، والتي كان لها أثر كبير على المستوى المحلي بشكل خاص والدولي بشكل عام.

بدوره نقل ذيابات تحيات الإتحاد الأسيوي لكرة القدم، معرباً عن سعادته لتخريج مدربي دورة اللياقة البدنية التي تعتبر الأولى في فلسطين، موضحاً مدى أهمية عامل اللياقة البدنية للمدربين واللاعبين كونها جزء لا يتجزأ من منظومة العمل لكرة القدم، شاكراً الاتحاد الفلسطيني وعلى رأسه اللواء جبريل الرجوب وذلك على حسن الإستقبال وطيب الإقامة، وكل من ساهم بإنجاح هذه الدورة وبشكل خاص المدربين الذين كانوا على قدر كبير من المسؤولية.

فيما رحب حالوب بالمحاضر الأسيوي وجميع المدربين المشاركين، مشيراً إلى أن هذه الدورة تعتبر دورة أولية أقامها الاتحاد الفلسطيني بالتعاون مع الاتحاد الاسيوي من أجل تطوير قدرات المدرب الفلسطيني خاصة في الجانب البدني، آملا ً أن يكون المشاركين قد حصلوا على الفائدة المرجوة، شاكراً حسن تعاون المدربين المشاركين والتزامهم.

من جهته شكر جمال جاد الله أحد المدربين المشاركين الإتحاد الفلسطيني على إتاحة الفرصة له ولزملائه بإجتياز هذه الدورة، معلناً دعمه الكامل هو وزملائه للواء الرجوب، وأنهم ماضون على دربه وسيكونون حرصيين على ما بذله من إنجازات على الساحة الفلسطينية.

كما أكد المدرب أيمن صندوقة على أن هذه الدورة كانت مفيدة جداً وشملت عدة مواضيع ستساعد المدرب على كيفية تحضير الوحدة التدريبية وأهدافها بشكل صحيح، موجهاً شكره الى المحاضر الأسيوي على طريقة أسلوبه في كيفية إيصال المعلومة بشكل سلس وبسيط، أملاً  تقديم ما هو أفضل للأندية والمنتخبات الفلسطينية في المستقبل القريب.

وفي نهاية حفل ختام الدورة  تم توزيع شهادات المشاركة على المدربين وتبادل الدروع التذكارية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني