فيس كورة > أخبار

فالكاو لا يشعر بضغوط مونديال البرازيل

  •  حجم الخط  

فالكاو لا يشعر بضغوط مونديال البرازيل

قال المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا إنه لا يشعر بالضغط قبل انطلاق مونديال البرازيل 2014 ، لكن بمسؤولية كبيرة جراء الآمال المعقودة على المنتخب الذي يتولى تدريبه المدير الفني الأرجنتيني خوسيه بيكرمان.

وقال لاعب موناكو في مقابلة مع صحيفة (التييمبو) في بوجوتا "ليس ضغطا ، إنها بالأحرى مسئولية. نعرف أننا نتمتع بالقدرة على تقديم مونديال جيد ، لكن من المؤكد أن الأمر يعتمد كثيرا على الحالة التي يصل فيها اللاعبون إلى المنافسات ، وعلى الحال التي يجدون أنفسهم عليها كل يوم. نأمل أن تمضي الأمور جيدا".

وأشار فالكاو ، الموجود في بلاده حاليا لقضاء فترة العطلة الشتوية ، إلى أن قرب مشاركته الأولى في كأس العالم تصيبه "بتوتر"، مقترنا بسعادة في الوقت نفسه لأنه كان يحلم بذلك منذ طفولته.

وقال فالكاو "بالنسبة لي كلاعب ، إنه الحلم يتحقق. كنت أتطلع لذلك من الطفولة المبكرة"، وذلك بعد أن ذكر أنه تعلق بالرياضة في سن مبكرة بسبب والده راداميل جارسيا ، المدافع السابق الذي لعب لأندية كولومبية وفنزويلية.

وعندما سئل عن المجموعة الثالثة للمونديال ، التي تصطدم فيها كولومبيا بمنتخبات اليونان وكوت ديفوار واليابان ، قال المهاجم إن فريقه الذي حل في المستوى الأول خلال القرعة لا يتمتع بحظوظ أكبر لأن المستوى يبدو متقاربا بين المنتخبات الأربعة.

وقال "أعتقد أنها مجموعة لا تضم منتخبات من أصحاب الوزن الثقيل ، ففرقها لم يكن لها دور البطولة على مدار تاريخها ، لكن كرة القدم الآن متكافئة للغاية ، فلا توجد تلك الفوارق الهائلة بين منتخب وآخر".

وأضاف "إننا في مجموعة بها منتخبات قادرة على المنافسة بقوة ، بأساليب لعب مختلفة للغاية ، لن يتهاون أي منها أمامنا ، وسيتحتم علينا بذل العرق ، وأعتقد أن كولومبيا مؤهلة".

وقال فالكاو إنه يشعر بالمديح لأن الكثيرين يعتبرونه واحدا من أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي ، لكنه أكد أن مركزي القمة يجب أن تبقى لليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ، رغم أنه اعتبر البرتغالي هو الأحق بلقب الكرة الذهبية عن العام الحالي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني