فيس كورة > أخبار

افتتاح ملتهب لإياب الدوري الممتاز

  •  حجم الخط  

افتتاح ملتهب لإياب الدوري الممتاز

قمة مبكرة بين "اتحاد خانيونس" و"الشاطئ"

الأهلي يبدأ رحلة البحث عن النجاة أمام "الشجاعية"

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 27/12/2013 - تعود الحياة من جديد لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم اعتباراً من اليوم، حين تنطلق لقاءات الجولة الثانية عشرة، الأولى من مرحلة الإياب، حيث يلتقي المتصدر اتحاد خانيونس مع خدمات الشاطئ، والأهلي المتعثر مع اتحاد الشجاعية.

اتحاد خانيونس – الشاطئ

على ملعب المدينة الرياضية، يبدأ "البرتقالي" الجزء الثاني من مغامرته بلقاء صعب أمام "البحرية" المتحفز والذي يأمل بتشكيلته المليئة بالنجوم المنافسة بكل قوة على اللقب، ويسعى للعودة من خانيونس بنتيجة إيجابية.

ويدخل اتحاد خانيونس المباراة وهو يعاني من فقدان عدد من أبرز لاعبيه، إذ يغيب عنه نجمه الأول عيد العكاوي الذي انتقل لدوري المحترفين في المحافظات الشمالية، وكذلك الثنائي أنور عمران ونبيل صيدم بسبب الايقاف.

ويأمل احميدان بربخ مدرب اتحاد خانيونس الاستمرار في النتائج والعروض القوية انطلاقاً من مباراة اليوم، وهو يدخل اللقاء متسلحاً بجماهيره الغفيرة التي اعتادت على دعم الفريق وتحفيزه في جميع مبارياته، ولا سيما البيتية.

وستكون مباراة اليوم في غاية الأهمية بالنسبة للاتحاد، إذ سيؤكد من خلال الفوز فيها أنه عاقد العزم على التتويج بلقب الدوري بعدما تصدره طوال مرحلة الذهاب، بينما قد تعطي أي نتيجة أخرى رسالة عكسية، وتوحي بأن الأمور لن تكون مثلما كانت في مرحلة الذهاب.

ويتربع "البرتقالي" على قمة جدول الدوري برصيد 23 نقطة، وبفارق خمس نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه، ما يعني أنه سيحتفظ بالصدارة هذا الأسبوع، حتى في حالة الخسارة أمام الشاطئ.

وفي المقابل، يخوض الشاطئ المباراة مكتمل الصفوف بعد تعافي بعض لاعبيه المصابين، ويأمل مدربه عاهد زقوت الخروج بنتيجة التعادل، ولم لا الفوز، للتأكيد على قدرة الفريق في المنافسة خصوصاً أنه يحتل المركز الخامس في جدول الترتيب.

ويعود للشاطئ مدافعه الصلب حمادة شبير بعد تعاقيه من الاصابة، ويعتمد زقوت على نخبة من اللاعبين المميزين في مختلف المراكز، وسط حماس شديد من جماهيره الطامحة للعودة إلى منصات التتويج.

الأهلي – الشجاعية

ويستضيف ملعب اليرموك، لقاء الجارين الأهلي والشجاعية، في مباراة غاية بالأهمية بالنسبة لكليهما، حيث يرغب الأول بدء رحلته الصعبة نحو النجاة من الهبوط، بينما يسعى الثاني لاحتلال مركز يليق بتاريخه، على أمل دخول مربع المنافسة لاحقاً.

ويتذيل الأهلي جدول الترتيب برصيد ثلاث نقاط فقط، وقد عجز طوال مرحلة الذهاب عن تحقيق الفوز، ويطمح مدربه نايف عبد الهادي أن يحقق نتيجة ايجابية اليوم، لعودة الأمل في البقاء بين الكبار.

ويعوّل عبد الهادي على هداف الفريق بلال عساف وعدد آخر من زملائه الذين تعاهدوا على اللعب بكل قوة في المباريات القادمة لإنقاذ فريقهم من الهبوط، بيد أن المهمة لن تكون سهلة بالتأكيد أمام الشجاعية.

ويدخل الشجاعية مباراة اليوم بقيادة مدربه القديم الجديد نعيم السويركي الذي تولى مهمة قيادة الفريق قبل أيام فقط، الأمر الذي أحيا الآمال لدى أنصاره في المنافسة على اللقب، بعد نتائج هزيلة في مرحلة الذهاب.

ويحتل الشجاعية حالياً المركز العاشر برصيد 12 نقطة فقط، لذلك يأمل رفاق المهاجم علاء عطية أن يحسنوا من نتائج فريقهم والتسلل نحو وسط الترتيب، على أمل المنافسة في الأسابيع اللاحقة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني