فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : الشجاعية يجرح الأهلي

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : الشجاعية يجرح الأهلي

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 27/12/2013 - استهل الشجاعية مرحلة إياب بطولة الدوري الممتاز بفوزٍ صعبٍ وهام على الأهلي بهدف نظيف, أحرزه سامح حتحت, في اللقاء الذي جمعهما على ملعب اليرموك عصر أمس.

بهذا الفوز صحح "المنطار" مساره في البطولة, بعد عودة مدربه المخضرم "القبطان" نعيم السويركي إلى قيادة الفريق, ويصعد للمركز الثامن على لائحة الترتيب, بعدما رفع رصيده إلى (15) نقطة.

أمَّا الأهلي فزادت أموره صعوبةً وتعقيداً, وباتت سفينته أقرب إلى الغرق بعد أن استمر قابعاً في المركز الأخير على اللائحة, برصيد (3) نقاط فقط, لتزيد معاناته أكثر فأكثر, وأصبح شبح هبوطه لائحاً في الأفق, منتظراً حدوث مفاجآت قوية, أو انتفاضة فدائية للاعبيه.

وبدا تأثير حمى البداية ظاهراً على لاعبي الفريقين, بسبب الضغط الكبير الملقى على عاتقهم, بسبب وضع كليهما على جدول الترتيب, إضافةً للابتعاد عن المباريات الرسمية, فسيطر التوتر بشكل كبير منذ بدء أحداث الشوط, الذي غاب فيه التركيز, وافتقر للحد الأدنى من الهجمات المنظمة.

وانحصرت الكرة وسط الملعب معظم فترات الشوط, مع أفضلية نسبية للشجاعية, الذي بدأ لاعبوه بالتحرر شيئاً فشيئاً مع مرور الوقت, قابله الأهلي بتنظيم دفاعي جيٍّد.

ونجح "المنطار بخطف هدف الفوز بعد أوَّل هجمة منظمة في اللقاء, عبر سامح حتحت, الذي أودع الكرة في الشباك من داخل منطة الـ(6) ياردة, مستفيداً من تمريرة عمر العرعير المتقنة, الذي راوغ أكثر من مرة بعد تبادل الكرة مع لاعب وسطه محمد وادي, وسط حالة هيجان ضخمة, من جماهير الشجاعية العريضة التي ملأت مدرجات فريقها (40).

وما هي إلَّا دقيقتان فقط حتى كاد فريد الحواجري أن يحسم نتيجة اللقاء مبكراً للشجاعية, ولكنه أهدر فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني, بعد مواجهة مرمى الأهلي الكاملة, ولكنه سددها بجوار القائم, لينتهي الشوط الأول بتقدم "المنطار" بهدفٍ نظيف.

وانقلب الحال بعد أن دفع مدرب الأهلي نايف عبد الهادي بتغييراته الثلاثة بشكل متتال مع بداية الشوط الثاني, مشركاً جميع أوراقه الرابحة, ومعززاً الجبهة الهجومية للفريق, في محاولة لتحقيق هدف التعادل.

وبالفعل بدأ لاعبو الأهلي بالسيطرة على مجريات الشوط الثاني بشكل أكثر فاعلية من منافسه الشجاعية, الذي بدأ لاعبوه بالتراجع بشكل غير مبرر, مما سمح للأهلي بمحاصرة الفريق في منتصف ملعبه, مشكلاً عدة فرص كانت خطرة على مرماه.

وكاد الأهلي أن يحقق ذلك بعد محاولاته المستميته للتسجيل في الربع الأخير من الشوط, ولكن الحظ عانده بشكل أشبه بالخيال في إحدى الهجمات الخطيرة, والتي بدأت بتسديدة قوية من البديل أحمد بركة, والتي تصدى لها حارس الشجاعية الناشئ معتز المشهراوي بصعوبةٍ بالغة, لترتد الكرة بعد أن شتتها الدفاع للمهاجم بلال عساف, والذي سددها بكل قوة, ولكن العارضة ردتها إلى جانب الملعب, لتجد بعدها زميله سعيد المصري الذي رفع كرة عرضية, ليقابلها عساف برأسية متقنة, ولكن مجدداً التوفيق يجانبه بعد أن اصطدمت الكرة بالقائم الأيسر للشجاعية, ليقوم الدفاع بتشتيتها بعيداً, منهياً حالة من الرعب سيطرت على جميع مكونات "المنطار".

ولم ينجح لاعبو الأهلي بإحراز هدف التعادل, بعد أن كثَّف الشجاعية تواجد لاعبيه في المنطقة الخلفية, لينتهي اللقاء بفوزه على الأهلي بهدفٍ دون رد.

قاد اللقاء الحكم سعدو مقبل, وساعده أمجد لقان, إبراهيم الزعانين ورياض سعدات رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الأهلي: نايف الغول, نبيل سمور, حمزة عزام, ماجد أبو اللبن, محمد عناية (حسن بدر 55), سعيد المصري, ماجد التتري (أحمد بركة 50), سامي الداعور, محمد إشتيوي (حاتم نصار 61), بلال عساف ومحمد دهمان.

الشجاعية: معتز المشهراوي, هيثم أبو ظاهر, سالم وادي, فضل قنيطة, فريد الحواجري (يسار الصباحين 80), مصطفى الداعور, سامح حتحت, عمر العرعير, بلال الزيتونية (إبراهيم العمور 56), محمد وادي (أحمد ميط 89) وعلاء عطية.

تصريحات المدربين

نايف عبد الهادي :"خسارتنا غير مستحقة, أهدرنا فرصا عدة في الشوط الثاني, ورغم ذلك ما زال الأمل موجوداً ببقاء الفريق في الدوري, وكرة القدم دائماً تحمل المفاجآت".

نعيم السويركي :"حقق الأهم بحصدنا نقاط المباراة كاملة, والتي كانت صعبة جداً على كلا الفريقين, وفوزنا يمنحنا الدافع لتحسين مركزنا على لائحة الترتيب في اللقاءات القادمة".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني