فيس كورة > أخبار

دوري جوال الممتاز : شباب رفح يضع قدمه على طريق القمة

  •  حجم الخط  

دوري جوال الممتاز : شباب رفح يضع قدمه على طريق القمة

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 28/12/2013 - استحق شباب رفح الفوز على ضيفه شباب خانيونس بهدفين دون رد برغم ما مر به الفريق من ظروف صعبة خلال المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب رفح البلدي في إطار منافسات الجولة الثانية عشرة والأولى من إياب الدوري الممتاز, ليرفع شباب رفح رصيده إلى النقطة (19) محتلاً بها المركز الثاني خلف اتحاد خانيونس, فيما تجمد رصيد شباب خانيونس عند (16) نقطة في المركز السادس.

وبهذا الفوز تجدد أمل جماهير الأزرق الرفحي في تكرار سيناريو الموسم الماضي وعودة الفريق لمرحلة الإياب والتي كانت البداية أمام شباب خانيونس وبنفس النتيجة، حيث ترك هذا الفوز انطباعاً جيداً لدى الجماهير بأن الفريق عائد إلى وضعه الطبيعي.

ولم تكن بداية اللقاء بالمثيرة حسب ما توقعتها الجماهير وجاءت هادئة ومتحفظة ومالت فيها الأفضلية لشباب خانيونس لكن دون تهديد مرمى الشباب, فيما اقتصرت محاولات اصحاب الأرض على تسديدة أحمد الشاعر والتي تلاها مهيب أبو حيش بجوار المرمى.

قبل أن تظهر أول الفرص الخطيرة عبر محمد أبو موسى الذي كاد أن يفتتح التسجيل للنشامى لولا تدخل دفاع الشباب في إبعاد الكرة من أمامه (15), ليرد مهيب أبو حيش بكرة رأسية جانبت مرمى النشامى بقليل (16).

واخترق محمد بركات من الجانب الأيمن وسدد قوية إلا أن براعة عبد الله شقفة كانت لها بالمرصاد (23), وتكررت محاولات الضيوف من تسديدة خالد القوقا التي مرت من أمام مرمى الشباب بسلام (26), ليبدأ مدرب شباب رفح جمال الحولي في البحث عن تخفيف الضغط عن طريق البديل محمد أبو دان الذي حل بديلاً لشقيقه وليد.

ونجح الحولي بهذا التبديل في نقل الضغط الهجومي إلى مرمى شباب خانيونس وأثمر عن تسجيل هدف السبق عبر تسديدة بسام قشطة من وسط زحمة الدفاع الأحمر لتسكن الشباك (31), أبودان لم يكتف بالهدف الأول ونجح في صناعة الهدف الثاني بعدما مرر كرة سحرية للشاعر الذي لم يتوان في تسديد الكرة ووضعها في الشباك (32), ليتلقى النشامى ضربة موجعة بهدفين في أقل من دقيقة أحبطت لاعبي الفريق, إلا أن إصابة محمد أبو دان لم تمنحه مزيداً من الوقت للبقاء في الملعب.

وحاول طه كلاب تعزيز هجومه على حساب الدفاع بدخول محمد الحلاق وإسلام أبو عبيدة بدلاً من محمد السميري وإبراهيم سلامة إلا أن الزعيم نجح في إنهاء الشوط الأول متقدماً بهدفين دون رد للنشامى.

ولم يتراجع شباب رفح للخلف مع بداية الشوط الثاني للحفاظ على النتيجة بل حاول تعزيزها ومرر إيهاب أبو جزر كرة عرضية تمكن من الإمساك بها البطراوي قبل الجميع (50), ووضع إسلام أبو عبيدة كرة قوية برأسه تصدى لها الحارس شقفة (55).

قبل أن يتوقف اللعب بعد تعرض مهاجم الشباب مهيب أبو حيش للإغماء مما اضطر نقله عبر سيارة الشرطة في ظل غياب سيارات الإسعاف عن الملعب, وتوقع الجميع بأن يتأثر شباب رفح سلباً بعد تعرض أكثر من لاعب للإصابة في صفوفه إلا أنه نجح في فرض نفسه على مجريات المباراة.

وعاد أبو عبيدة ووضع كرة رأسية أخرى جانبت مرمى الشباب (63), وكاد الشاعر أن يسجل هدفا ثالثاً من انفراد بمرمى شباب خانيونس إلا أن البطراوي تدخل في الوقت المناسب (66), وحول دفاع الشباب تسديدة أبو موسى القوية إلى ركنية (72).

وساد التسرع والتوتر في أداء شباب خانيونس مما فتح المجال لشباب رفح لقطع الهجمات عليهم في أكثر من مناسبة, إلى جانب بناء الهجمات عبر قائد كتيبة الزعيم أبو جزر, وسنحت فرصة ذهبية لمحمد بركات من تمريرة أبو عبيدة إلا أن بركات سدد الكرة ضعيفة في يد الحارس (82).

واستبسل دفاع الشباب في مواجهة هجوم النشامى, وكاد خطأ دفاع النشامى في تمرير الكرة أن يكلف شباك فريقهم هدفا ثالثا لولا خبرة البطراوي الذي أخرج الكرة خارج الملعب (90), لينتهي اللقاء بفوز ثمين لشباب رفح بهدفين دون رد لشباب خانيونس.

أدار اللقاء: أشرف زملط للساحة, وساعده الدولي حسام الحرازين, ومحمود أبو حصيرة, وأمين عويص رابعاً.

تشكيلة الفريقين

شباب رفح: عبد الله شقفة, عبد الله سلامة (بطاقة صفراء 65), مروان شيخ العيد, راجي عاشور, أنس السيلاوي, محمد بارود, بسام قشطة, وليد أبو دان (محمد أبو دان 29) (خليل جربوع 41), مهيب أبو حيش (يحيى الرخاوي 60), أحمد الشاعر (بطاقة صفراء32), إيهاب أبو جزر.

شباب خانيونس: حسين البطراوي, محمد السميري (إسلام أبو عبيدة 43), عبد الرحمن الحاج, محمد العكاوي, إبراهيم سلامة (إسلام أبو عبيدة 43), حسن أبو حبيب, عبد المجيد يوسف (بطاقة صفراء57), محمد أبو موسى, حسن حنيدق, محمد بركات, خالد القوقا (حازم شكشك 60).

تصريحات المدربين

جمال الحولي: "الفريق قدم أداء رجوليا في المباراة ونجح في تجاوز كل الظروف والصعوبات التي واجهتهم, ونأمل أن تكون بداية لمشوار الانتصارات".

طلعت النمس: "الفريق لم يستغل الفرص التي أتيحت له بداية المباراة, دون ذلك لم يقدم الفريق المطلوب منه وتلقت شباكنا هدفين من أخطاء دفاعية".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني