فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : لا جديد بين النصيرات وجباليا

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : لا جديد بين النصيرات وجباليا

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 29/12/2013 - خرج خدمات النصيرات من مواجته لضيفه شباب جباليا بنقطة ثمينة بعدما حسم التعادل السلبي المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الشهيد محمد الدرة في ختام منافسات الجولة الثانية عشر من دوري "جوال" الممتاز, ليبقى كل فريق في مركزه بعدما رفع كل منهم رصيده إلى نقطة إضافية, حيث حل النصيرات في المركز التاسع برصيد (15) نقطة, وبقي شباب جباليا في المركز الحادي عشر برصيد (9) نقاط.

المباراة لم تأت بجديد للفريقين لا سيما وأن النصيرات كان يتوعد الجميع بأنه سيُحقق الفوز في جميع مبارياته البيتيه كونه حُرم من ذلك في مرحلة الذهاب، فيما لم تكن بداية شباب جباليا جيدة من جل التزحزح إلى الأمام قليللاً حيث عدم قدرته على التزحزح عن مكانه ليبتعد عن خانة الهابطين، على لارغم من الفوز كان قريباً من أبوابه  خاصة بعد العرض القوي الذي قدمه الفريق أمام صاحب الأرض والجمهور خدمات النصيرات إلا أن الحظ لم يحالفه.

وفرض الضيوف أفضليتهم على منطقة الوسط وسيطر لاعبو الفريق على الكرة بشكل جيد, وأثارت تحركات أحمد الزعانين حالة إزعاج لدفاعات النصيرات والذي لم يهدأ في تكرار محاولاته الهجومية, وهدد يوسف سالم مرمى النصيرات بتسديدة قوية علت المرمى قليلاً (15), قبل أن يحول الدفاع تسديدة أسامة نوفل إلى ركنية (20), ليأتي الدور على الحارس أمير الكرد في إبعاد ركنية الزعانين (21).

وظهرت أولى محاولات النصيرات من تسديدة محمد أبو حرب التي مرت بجانب مرمى جباليا (24), وبحث النصيرات عن مجاراة منافسه وتبادل الهجمات معه إلا أن حالة من العشوائية وإنقطاع الكرات والأخطاء المتكررة طفت على السطح بعد نصف ساعة.

وباغت محمد أبو حسونة مرمى جباليا بتسديدة قوية إلا أنها جانبت المرمى (39), ووقفت العارضة في وجه أماني الشباب للتقدم بالهدف الأول بعدما منعت الكرة من دخول مرمى النصيرات من تسديدة عبد الله عكاشة (43).

وكاد خطأ دفاعي أن يكلف الشباب هدف قبل نهاية الشوط الأول إلا أن حارسه محمود سلامة تدارك الأمر سريعاً, لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي.

ولم يفقد شباب جباليا بريقه مع بداية الشوط الثاني الذي شهد شراسة هجومية أكثر من سابقه وتبادل فيه الفريقين الهجمات والتي مالت في العديد من الأوقات لصالح الشباب, وكان الشباب قريباً من هدف أول بعد خطأ مشترك بين مدافع النصيرات وحارسه في التعامل مع كرة الزعانين إلا أن خالد الحاج أنقذ الموقف وأبعد الكرة من على خط المرمى (56).

وسدد الزعانين كرة زاحفة جانبت المرمى, وسنحت فرصة ذهبية للنصيرات فشل البديل عبد الفتاح عبيد في التعامل معها (58), ومرر سالم كرة سحرية للزعانين الذي وضع الكرة بجانب المرمى (64).

وأنقذ محمود سلامة مرمى فريقه من هدف مؤكد بعدما حول كرة محمد الهور إلى ركنية (66), تبعها تصدي سلامة لتسديدة من ركلة ثابتة لمحمد أبو عبادي (67), وأهدر عكاشة فرصة جديدة للشباب وسدد الكرة فوق المرمى بعد إنفراده بالحارس (71), وحل إبراهيم سلامة بديلاً في هجوم جباليا وهدد مرمى النصيرات من أول لمسة له بكرة رأسية حولها الكرد إلى ركنية (80).

وضغط شباب جباليا بكافة خطوطه في الدقائق الأخيرة بحثاً عن خطف هدف الفوز فيما استبسل دفاع النصيرات بقيادة جلال أبو يوسف ومن خلفه حارسه الكرد الذي أبدع في التصدي لتسديدة صاروخية من يوسف سالم (86).

وحاول النصيرات اللحاق بنفسه وسنحت فرصة لا تعوض للبديل عبيد الذي انفرد بالحارس إلا أنه بالغ في المرواغة ليهدر فرصة هدف محقق (94), لينتهي اللقاء سلبياً.

أدار اللقاء: سعيد عبد الوهاب للساحة وساعده عدنان حنيدق وخالد بدير وعبد الفتاح العطار رابعاً.

تشكيلة الفريقين

خدمات النصيرات: أمير الكرد, خالد الحاج, جلال أبو يوسف, محمود الطلاع, علي أبو حسنين, يوسف أبو حرب, محمد أبو عبادي, محمد أبو حسونة, محمد أبو حرب (أحمد محارب 70), شريف جابر (عبد الفتاح عبيد 46), محمد الهور.

شباب جباليا: محمود سلامة, أحمد أبو طبنجة (أدهم خطاب 46), هيثم الشريف, أحمد حلاوة, عبد الله عكاشة, عبد الله إرميلات, أحمد أبو هربيد, يوسف داوود (إبراهيم سلامة 78), يوسف سالم, أحمد الزعانين, أسامة نوفل (سائد أبو فارس 46).

تصريحات المدربين

زكريا أبو دلال :" لم نوفق في تحقيق نتيجة الفوز في أول مباريات الإياب, والملعب البيتي سيكون حافزاً للإنتصارات القادمة".

عماد هاشم :" الفريق قدم مباراة رجولية وكنا نستحق الفوز, لكننا بالتعادل فقدنا ستة نقاط وليس نقطتين فقط"




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني