فيس كورة > أخبار

اليوم في افتتاح مباريات الجولة 13 لدوري "جوال" الممتاز

  •  حجم الخط  

في افتتاح مباريات الجولة 13 لدوري "جوال"

شباب رفح ضيفاً ثقيلاً على الهلال

شباب خانيونس يستقبل جباليا أملاً بالتعويض

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 3/1/2014 - تُفتتح اليوم مباريات الجولة الثالثة عشرة لدوري "جوال" لأندية الدرجة الممتازة بإقامة لقاءين، يستقبل فيهما الهلال وشباب خانيونس كل من شباب رفح وشباب جباليا على ملعبي اليرموك وخانيونس.

الهلال – شباب رفح

على ملعب اليرموك، يتطلع شباب رفح للعودة بثلاث نقاط هامة للقفز إلى المركز الثاني وتضييق الخناق على اتحاد خانيونس المتصدر بشكل مؤقت بانتظار ما ستسفر عنه بقية مباريات الجولة.

ويدخل "الزعيم" حامل اللقب، المباراة منتشياً بفوزه الثمين في الجولة الماضية على شباب خانيونس، ويمنّي النفس بمواصلة الانتصارات في مرحلة الإياب، بعد سلسلة من النتائج غير المرضية في مرحلة الذهاب، أثارت الكثير من التساؤلات حول قدرة الفريق على المنافسة.

ويعتمد جمال الحولي مدرب شباب رفح على المهاجم الواعد أحمد الشاعر الذي ظهر بصورة مميزة في المباراة الماضية وسجل أحد هدفي الفريق، إلى جانب بسام قشطة وراجي عاشور وإيهاب أبو جزر وغيرهم من اللاعبين المميزين.

ويملك شباب رفح قبل مباراة اليوم 19 نقطة يتساوى فيها مع غزة الرياضي صاحب المركز الثاني، وهما يبتعدان بفارق خمس نقاط عن اتحاد خانيونس الذي لا يزال يحتفظ بالصدارة منذ بداية الدوري.

وفي المقابل، يعاني الهلال الأمرين في المركز العاشر برصيد 13 نقطة، وهو يأمل أن يفوز اليوم لعل ذلك يساعده على الابتعاد عن منطقة الخطر، علماً أنه خسر بصعوبة في مباراة الذهاب بهدف دون رد.

وكان الهلال قد خسر بصعوبة في الجولة الماضية أمام الجمعية الإسلامية بهدف نظيف، ويتطلع مدربه الجديد محمد السويركي لتحقيق الانتصار الأول في مرحلة الإياب، وتأكيد قدرة فريقه على البقاء بين الكبار.

شباب خانيونس – شباب جباليا

وفي المباراة الثانية، يأمل شباب خانيونس تعويض الخسارة التي مني بها في الجولة الماضية أمام شباب رفح حينما يواجه على ملعبه، شباب جباليا، ويطمح الفريق للاقتراب من مربع المنافسة بعدما تراجع للمركز السابع برصيد 16 نقطة، الأسبوع الماضي.

ويعتمد طه كُلاب مدرب "النشامى" على موهبة هداف الفريق محمد بركات الذي صام عن التسجيل في المباريات الثلاثة الأخيرة للفريق في الدوري، وينتظر أن يعود لسابق عهده في ضرب شباك المنافسين.

وكان شباب خانيونس قد فشل في الفوز على شباب جباليا في الدور الأول، حيث تعادل معه بهدف لمثله، وهو ما يؤكد أن مباراة اليوم لن تكون سهلة للفريق الذي حال وصيفاً في الدوري الماضي، وتوّج بالموسم الذي سبقه.

أما شباب جباليا بقيادة المدرب عماد هاشم، فيتطلع للعودة بنتيجة إيجابية، على أمل أن يساهم ذلك في ابتعاده عن مؤخرة الترتيب، حيث يحتل المركز الحادي عشر قبل الأخير برصيد تسع نقاط.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني