فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : نتيجة كربونية

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : نتيجة كربونية

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 3/1/2014 - أفلت شباب خانيونس من الخسارة الثانية على التوالي بعدما خطف التعادل في اللحظات الأخيرة من أمام ضيفه شباب جباليا بهدفين لكل فريق, في اللقاء الذي جمعهما على ملعب خانيونس البلدي في افتتاح منافسات الجولة الثالثة عشرة من دوري "جوال" الممتاز, ليتقدم شباب خانيونس إلى المركز الخامس مؤقتاً برصيد (17) نقطة بفارق الأهداف أمام الشاطئ وخدمات رفح, فيما بقي شباب جباليا في المركز الحادي عشر ولكنه رفع رصيده إلى (10) نقاط.

وتكررت النتيجة للمرة الثانية خلال الموسم وكأنها نسخة كربونية من سابقتها، حيث انتهى لقاء الذهاب بالتعادل (1/1) وكان شباب خانيونس أدرك التعادل في الدقائق الأخيرة وبقدم نفس اللاعب الذي أدرك التعادل اليوم.

ولاحظ لاعبو شباب جباليا تواضع مستوى دفاع الفريق المنافس مبكراً في ظل غياب أبرز لاعبي النشامى (السميري وعبد المجيد يوسف), ليبدأ أحمد الزعانين بتهديد مرمى حسين البطراوي مبكراً الذي تألق في التصدي لانفراد مهاجم شباب جباليا (7), ليعود الزعانين مرة أخرى ويستفيد من عرضية زميله يوسف سالم ويضع الكرة برأسه في شباك خانيونس (10).

وأدرك شباب خانيونس الخطر وبدأ بمحاولاته الهجومية والتي قاد إحداها حازم شكشك الذي انفرد بحارس جباليا الذي حول الكرة إلى ركنية (15), وكان وائل موسى قريباً من التعديل بعدما أتيحت له فرصة التسديد من داخل الصندوق إلا أنها جانبت المرمى (16).

وأثمر ضغط الشباب عن هدف التعديل والذي جاء عبر وائل موسى الذي سجل أول أهدافه مع الشباب منذ قدومه للفريق بوضعه للكرة برأسه في الشباك بعد عرضية حسن حنيدق من ركلة ثابتة (24).

لكن شباب جباليا لم يتأثر بالهدف وعاد للهجوم من جديد عبر الزعانين الذي انفرد لكنه اصطدم بخبرة البطراوي لتمنعه من التسجيل (26), واستفاد الضيوف من هفوة دفاعية أخرى لدفاع النشامى ليتمكن نادر النجار من تسجيل ثاني الأهداف بعدما وضع الكرة برأسه في مرمى أصحاب الأرض بعد ركلة ثابتة نفذها أدهم خطاب (32).

ونظم شباب جباليا صفوفه مجدداً للخروج من الشوط الأول متقدماً واعتمد على الهجمات المرتدة والتوازن بين الوسط والدفاع, فيما حال التسرع دون أن ينجح شباب خانيونس في تهديد مرمى شباب جباليا على الرغم من محاولاته المتعددة بحثاً عن التعديل.

واستقبل عبد الرحمن الحاج عرضية حازم شكشك وسدد الكرة صاروخية إلا أن رأس نادر النجار والعارضة منعت هدف التعديل من دخول الشباك الشمالية (45), لينتهي الشوط الأول بتقدم شباب جباليا بهدفين مقابل هدف وحيد لشباب خانيونس.

ومع بداية الشوط الثاني دخل الفريق المضيف باحثاً عن تهديد مرمى ضيوفه لكن الهجمات لم تؤثر على مرتدات شباب جباليا الذي قاد الزعانين واحدة منها لكن البطراوي كان العقدة التي تمنعه من إكمال هجماته (53).

ودفع طه كُلاب بالمهاجمين إسلام أبو عبيدة وخالد القوقا بغية زيادة الفاعلية الهجومية, وراوغ أبو عبيدة وسدد كرة قوية حولها الدفاع لركنية (57), وتبادل شكشك وأبو عبيدة الكرة والتي أثمرت عن تسديدة قوية من الأول جانبت مرمى جباليا قليلاً (62), والتي تلاها تسديدة القوقا الصاروخية التي تألق في التصدي لها محمود سلامة (63).

وواصل مدافعو شباب جباليا بسالتهم في حماية مرماهم وقطع هجمات شباب خانيونس والضغط مبكراً على حامل الكرة, وأبعد الدفاع كرة من أمام المنفرد حسن حنيدق الذي تلقى تمريرة محمد بركات (73), وسدد حسن أبو حبيب كرة زاحفة تصدى لها سلامة بهدوء (82).

واستشعر شباب خانيونس خطورة الموقف وزاد من ضغطه ليحصل على ركلة جزاء احتسبها الحكم إثر ملامسة الكرة ليد مدافع جباليا إلا أنه تعرض للإصابة وتوقف على إثرها اللعب نظراً لعدم وجود إسعاف لنقل اللاعب قبل أن يتم استئناف اللعب ويضع محمد بركات هدف التعادل من نقطة الجزاء (88)، وحافظ لاعبو شباب جباليا على توازنهم في الدقائق المتبقية من اللقاء, لينتهي بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

أدار اللقاء: نادر الحجار للساحة, وساعده الدولي حسام الحرازين وإياد أبو عبيد ومحمد أبو شهلا رابعاً.

تشكيلة الفريقين

شباب خانيونس: حسين البطراوي,عبد الرحمن الحاج, وائل موسى (بطاقة صفراء) (عبد الرحمن عرام 78), محمد سلامة (إسلام أبو عبيدة 46), إبراهيم سلامة, حسن أبو حبيب, حسن حنيدق, رائد غنام (خالد القوقا 55), محمد بركات, معتز أبو سل, حازم شكشك.

شباب جباليا: محمود سلامة (بطاقة صفراء 65), أحمد أبو طبنجة, نادر النجار, هيثم الشريف, أحمد حلاوة (بطاقة صفراء 8) (محمود أبو النصر 93), سائد أبو فارس (وهيب أبو عودة 85), عبد الله عكاشة, عبد الله إرميلات (أحمد أبو هربيد 28), ادهم خطاب, يوسف سالم, أحمد الزعانين.

تصريحات المدربين

طه كُلاب "لم يعلق على المباراة".

عماد هاشم: كنا الأقرب للفوز لكن قلة الخبرة لدى اللاعبين وعدم وجود بديل قوي لم يسعفنا, ولكن سنبقى في الدوري الممتاز بإذن الله".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني