فيس كورة > أخبار

حصاد الجولة "12" لدوري الدرجة الأولى

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة "12" لدوري الدرجة الأولى

الصدارة تهتز والوصافة في متناول أكثر من يد

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 7/1/2014 - أخفق المتصدر خدمات خانيونس في الابتعاد بصدارة جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى وتعادل سلبياً مع بيت لاهيا في الوقت الذي كان بيت لاهيا يبحث عن فرصة لتعويض إخفاقه في آخر جولات مرحلة الذهاب من البطولة.

وتقاسم الفريقان نقاط المباراة حيث وصل خدمات خانيونس للنقطة (24) في حين بقي بيت لاهيا في المركز السابع برصيد (13) نقطة، وفشل خدمات خانيونس في الاستفادة من هدية القادسية حينما هزم ملاحقه خدمات المغازي.

بطاقة حائرة

المطلع على طبيعة منافسات الدرجة الأولى يدرك أن إحدى بطاقتي التأهل للدرجة الممتازة ستكون لصالح خدمات خانيونس لعدة أسباب أهمها إنهاء مرحلة الذهاب في الصدارة بفارق (4) نقاط عن أقرب منافسيه.

أما بطاقة التأهل الثانية فمن المؤكد أنها ستبقى حائرة بين عدة فرق أهمها خدمات المغازي وسميّه البريج الذي انتزع الوصافة في افتتاح منافسات مرحلة الإياب.

ولعل الأسابيع القادمة ستكشف عن فرق جديدة ربما ستدخل مثلث المنافسة على البطاقة الثانية خصوصاً أن فرق القادسية والزيتون وجمعية الصلاح تمتلك نفس العدد من النقاط (15).

تبادل الأدوار

وتلقى خدمات المغازي خسارة في غير أوانها من القادسية بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتراجع للمركز الثالث بعدما كان يمنّي النفس بتضييق الخناق على المتصدر خدمات خانيونس والاستفادة من تعادله سلبياً.

واستفاد خدمات البريج من هزيمة المغازي حيث خطف الوصافة بعد فوزه على جمعية الصلاح بهدف نظيف ليصل النقطة (20)، بينما بقي الصلاح في المركز الخامس برصيد (15) نقطة.

صراع البقاء

مع تقادم الجولات تزداد شدة المنافسة ولكن ليست على خطف بطاقات الصعود للدرجة الممتازة وإنما الصراع يكون في قاع جدول الترتيب على البقاء والهروب من شبح الهبوط.

ومن المتوقع أن تستمر بطاقة الهبوط الثانية حائرة حتى الجولات الأخيرة كون أن البطاقة الأولى ذهبت لجماعي رفح الذي لعب جولة واحدة فقط وانسحب من البطولة وهبط للدرجة الثانية.

تعادل رباعي

مربع الصراع على الهبوط لم يحسم بعد ولم يستفد أحد منه من جولة افتتاح الإياب حيث انتهت المواجهتان بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

المشتل كان يطمح لمغادرة قاع الترتيب في أول مواجهة له وتحسين مركزه ولكن خدمات جباليا فاجأه بهدف مبكر وتعادل المشتل في الأوقات الأخيرة من المباراة التي عقدت من موقف المشتل الذي هبط من الدرجة الممتازة ويواجه شبح الهبوط من الدرجة الأولى.

وفي نفس السياق فشل خدمات جباليا في الانتقال أربعة مراكز دفعة واحدة للأمام لو حافظ على هدفه المبكر في المباراة.

ومن جهة أخرى لم يفلح أهلي النصيرات وأهلي بيت حانون في خطف ثلاث نقاط تكون كفيلة بإبعادهما عن المراكز المتأخرة في جدول الترتيب والانتقال لمنطقة الأمان والدفء.

وشهدت الجولة الثانية عشرة بطاقة حمراء واحدة من نصيب حارس خدمات خانيونس شادي أبو العراج خلال مباراة الفريق مع بيت لاهيا.

وفي نفس اللقاء شهد احتساب ركلة الجزاء الوحيدة لصالح بيت لاهيا والتي لم يفلح بيت لاهيا في ترجمتها بنجاح.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني