فيس كورة > أخبار

دوري جوال الممتاز : "الثوار" يشدون الهلال إلى الأسفل

  •  حجم الخط  

دوري جوال الممتاز : "الثوار" يشدون الهلال إلى الأسفل

غزة/ عــلاء شمــالي (صحيفة فلسطين) 10/1/2014 - أشعل فريق شباب جباليا صراع مؤخرة جدول الترتيب بعدما حقق فوزاً غالياً على الهلال بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمعهما على ملعب بيت لاهيا ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة من الدوري الممتاز.

وبهذا الفوز كسب شباب جباليا الثلاث نقاط والراحة النفسية التي ستدفعه لتقديم المزيد من العروض الجيدة بغية تعزيز فرصته للبقاء في الدوري الممتاز، وضي�ق الخناق بشكل كبير على الهلال الذي عانى في آخر ثلاث مباريات ويبدو أنه سيعاني أكثر في الجولات القادمة.

وبهذا الفوز رفع شباب جباليا رصيده إلى (13) نقطة في المركز الحادي عشر، وتجمد رصيد الهلال عند (14) نقطة في المركز العاشر.

هذا الفوز الذي حققه فريق شباب جباليا كان بمثابة شد الهلال إلى الخلف أو الأسفل كخطوة أولى قبل تخطيه في المراحل القادمة التي ستشهد اشتداد الصراع بينهما على مرافقة الأهلي إلى الدرجة الأولى.

بداية المباراة كانت هادئة بين الطرفين، وبدأ الفريقان بامتحان أسلوب الفريق الخصم، حيث بدأ شباب جباليا بتشكيلة هجومية حينما دفع باللاعب أحمد الزعانين في خط الهجوم لأول مرة بجانب أسامة نوفل ويوسف سالم، في الوقت الذي كان الهلال يمتلك زمام المباراة والسيطرة في بعض مجريات الشوط الأول.

الضيوف ترجموا الأفضلية النسبية إلى هدف التقدم حينما ارتقى حربي السويركي لعرضية محمد أبو ظاهر ووضعها برأسه في الشباك بنجاح (22)، ليعلن عن هدف التقدم وتبدأ مسيرة شباب جباليا في البحث عن هدف التعادل.

بعد الهدف انخفضت الفاعلية الهجومية لدى الهلال وازدادت رغبة لاعبي شباب جباليا بإدراك التعادل وكانت تحركات القائد نادر النجار للخطوط الأمامية مميزة بتنظيم الناحية الهجومية واستغلال بعض الفرص حيث نجح أحمد الزعانين في إهداء كرة من هجمة منظمة للمنطلق يوسف سالم ويسددها صاروخية في شباك الهلال معلناً عن هدف التعادل (42)، وينتهي معه الشوط الأول بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني انخفض الأداء الفني للفريقين ولم يشكل أحدهما خطورة حقيقية على مرمى الآخر سوى التسديدات البعيدة من جانب شباب جباليا ليوسف سالم وعبد الله عكاشة، ومن جانب الهلال لم يستغل تعدد الركلات الركنية للتقدم بهدف جديد.

وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات الشوط الثاني إلى أن جاءت الفرحة لشباب جباليا بتسديدة صاروخية سددها يوسف سالم محرزاً الهدف الثاني له ولفريقه ولم يفلح حارس الهلال إياد أبو دياب في إبعادها (82).

وعلى إثر التقدم في الدقائق الأخيرة لشباب جباليا اشتد الصراع ولاحت فرصة لحربي السويركي لم يفلح في استغلالها وسدد الكرة بجانب المرمى، ليضطر حكم اللقاء لإشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعبين أحمد حلاوة من شباب جباليا وأحمد المدهون من الهلال (87). لينتهي اللقاء بفوز شباب جباليا على الهلال بهدفين مقابل هدف.

أدار اللقاء تحكيمياً: عماد مرجان، للساحة، وساعده علي الخطوط، عدنان حنيدق وأمجد لقان، ونوح السر حكماً رابعاً.

تشكيلة الفريقين:

شباب جباليا: محمود سلامة، سائد أبو فارس (إبراهيم سلامة)، نادر النجار، هيثم الشريف، عبد الله عكاشة، أحمد الزعانين، عبد الله ارميلات (يوسف داود) أدهم خطاب، يوسف سالم، أسامة نوفل (محمود أبو النصر)، أحمد حلاوة.

الهلال: إياد أبو دياب، ميسرة البواب، خيري مهدي، عمار أبو سليسل، إحسان أبو دان (عامر عاشور)، حربي السويركي، أحمد المدهون، محمد الزقزوق، محمد حسان، فادي الشريف، محمد عبيد (محمد أبو ظاهر).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني