فيس كورة > أخبار

عماد خليلي : فلسطيني جديد في الدوري السعودي

  •  حجم الخط  

عماد خليلي : فلسطيني جديد في الدوري السعودي

غزة – متابعة / تغريد العمور (فيس كووورة) 12/1/2014 - ذكرت صحيفة الرياض السعودية أن اللاعب الفلسطيني عماد خليلي وصل إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض في ساعة مبكرة من فجر اليوم، تمهيداً للانضمام لصفوف فريق الشباب السعودي.

وقال أكد خالد البلطان رئيس مجلس اداره نادي الشباب أن المهاجم سينتقل بموجب نظام الإعارة لمدة  ستة أشهر من ناديه هيلسنبورج السويدي.

وفور وصوله قال خليلي الفلسطيني الأصل السويدي الجنسية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “أنا سعيد جدًا بتجربتي الاحترافية الجديدة وهي المرة الأولى لي في الدوري السعودي، اتمنى أن أحقق النجاح مع فريق الشباب، وايضاً سعيد بالحفاوة الكبيرة التي وجدتها من جمهور الفريق وأعدهم ببذل المزيد من الجهد لتحقيق أمالهم في خدمة الفريق”.

وشارك خليلي في تدريب الفريق في اليوم التالي لوصوله لرغبة الجهاز الفني  بتحسين لياقته وإشراكه كلاعب أساسي في مواجهة النصر في نصف نهائي كأس ولي العهد في 21 يناير الجاري.

واستقبلت جماهير الشباب خليلي استقبالا حافلا لدى وصوله من مطار الملك خالد بالرياض وطالبوه ببذل المزيد من الجهد وتقديم كل ما لديه لخدمة الفريق الفترة المقبلة.

وقال خليلي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "أنا سعيد جدا بتجربتي الاحترافية الجديدة وهي المرة الأولى لي في الدوري السعودي، اتمنى ان أحقق النجاح مع فريق الشباب، وايضا سعيد بالحفاوة الكبيرة التي وجدتها من جمهور الفريق وأعدهم ببذل المزيد من الجهد لتحقيق أمالهم في خدمة الفريق".

وتابع : "قبلت العرض السعودي بحثا عن خوض تجربة احترافية جديدة خارج السويد، إلى جانب ان الدوري السعودي يعد أحد اقوى المسابقات الكروية في منطقة الشرق الأوسط واي لاعب يتمنى ان يلعب مع أنديته، وفريق الشباب فريق غني عن التعريف فهو من الأندية المتمرسة على البطولات كما علمت حينما وصلني العرض وآمل ان اكون احد اللاعبين المساهمين في مواصلة تحقيق الانجازات والبطولات مع الفريق خلال فترة احترافي معه".

الطائر المهاجر عماد خليلي صاحب الستة وعشرين ربيع الذي انتقلت عائلته  من لبنان إلى دبي مسقط رأسه ثم للسويد، كان ضمن صفوف المنتخب السويدي تحت 20 عاماً,  تميز بتعدد مراكز تواجده في الملعب من رأس حربة لخط وسط.

ورغم صغر سنه، إلا أن خبرة خليلي مع كرة القدم بدأت منذ عامه الخامس، حيث سجل 50 هدفاً في 190 مباراة لعبها في الدوري السويدي والدنماركي, لتتوقف مسيرته الكروية لأسباب خاصة قبل العودة إليها من جديد عام 2003.

عماد خليلي صرح من السويد  لبرنامج خط المرمى عبر فضائية العربية أنه متشوق للتواجد مع نادي الشباب السعودي رغم خوضه عدة تجارب احترافية أبرزها عام 2007 مع ريندرز الدنماركي, وأثنى على ناديه الحالي الذي لم يتوان عن منحه فرصة أخرى وتساهل معه وصولا لإتمام الصفة.

وعبر خليلي عن سعادته بالانتقال لنادي وصفه بأقوى أندية الكرة السعودية, وختم حديثه بعشقه لموقعه داخل المستطيل الأخضر في خط الهجوم رغم أن بدايته الكروية كانت كلاعب وسط مهاجم.

ولم ينس خليلي أن يؤكد على هويته الفلسطينية وأمنياته بارتداء قميص المنتخب الوطني الفلسطيني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني