فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : الجمعية والزعيم يُعوضان تعادل البرتقالي

  •  حجم الخط  

الدوري الممتاز : الجمعية والزعيم يُعوضان تعادل البرتقالي

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 12/1/2014 - خيَّب فريقا الجمعية الإسلامية وشباب رفح آمال جمهورهما بعد تعادلهما السلبي, في المباراة التي جمعتهما عصر أمس على ملعب اليرموك, في ختام الجولة الـ(14) من بطولة الدوري الممتاز.

وقدَّم الفريقان خدمة كبيرة مزدوجة (دَبِل) للمتصدر اتحاد خانيونس بهذه النتيجة, حيث لم يستطع أحدهما تضييق الخناق عليه, ورغم التعادل حافظ الجمعية على وصافته للدوري بـ(23) نقطة, مُضيعاً فرصة تقليص الفارق إلى (3) نقاط.

ورغم أن النتيجة غير مرضية لطموح شباب رفح, إلَّا أنه خطف المركز الثالث من غزة الرياضي, بعد أن أصبح رصيده (21) نقطة, ويصبح الفارق مع المتصدر (7) نقاط.

وبدأ اللقاء بفترة جسّ نبض من كلا الفريقين, وانحصرت الكرة في الوسط معظم فترات الشوط الأول, والذي لم يقدم فيه الفريقان الحد الأدنى من المستوى المتوقع.

وحاول كلاهما فرض سيطرته وأسلوبه على وسط الميدان, ولكن أي منهما لم ينجح في ذلك, بالرغم من الأفضلية النسبية للجمعية الإسلامية, الذي نجح لاعبوه بالتحكم في عدة مناسبات.

وافتقد الشوط حتى منتصفه إلى أي هجمات خطرة, حتى تمكَّن فضل أبو ريالة من إحراز هدف السبق عبر ركلة خلفية مزدوجة, ولكن المساعد ألغى الهدف بداعي التسلل (25).

وبعدها بدقائق حاول الجمعية الإسلامية مرةً أخرى, عبر ركلة حرة مباشرة, سددها سامي سالم بقوة, ولكنها مرت بسلام ملاصقةً للمقص الأيسر لمرمى شباب رفح.

وحاول الجمعية مجدداً عبر تسديدة فؤاد أبو العطا, من على مشارف منطقة الجزاء, ولكنها علت العارضة بقليل.

وغابت خطورة شباب رفح عن الشوط الأول تماماً, ولم يشكل أي خطورة تذكر على مرمى حارس الجمعية فادي جابر, الذي لم يختبر بشكل حقيقي.

وفي الدقائق الأخيرة كاد الجمعية أن يخطف هدف التقدم, عبر ركنية حازم قفة الخطيرة, ولكن عبد الله شقفة حولها لركنية بصعوبة بالغة, لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني تحسن أداء شباب رفح نسبياً, ولكن المستوى العام للقاء بقي متدنياً على حاله, واستمر انحصار الكرة وسط الملعب معظم الفترات أيضاً, ولم يختبر حارسي الفريقين بشكل حقيقي.

وحاول شباب رفح أن يحرز هدف التقدم, عبر تحركات جناحيه إيهاب أبو جزر على الجبهة اليسرى, وراجي عاشور على اليمنى, وتحركات نشطة في الوسط عبر محمد بارود وبسام قشطة, ولكن جميع هذه المحاولات قوبلت بدفاع قوي من الخط الخلفي للجمعية.

زاد "الزعيم" من ضغطه على مرمى المنافس, وبدا واضحاً مدى رغبته في حصد نقاط المباراة كاملة, وحاول بكل جهد أن يفعل ذلك, واعتمد على الكرات العرضية في الكثير من المناسبات, والتي نفذها لاعبوه بإتقان في العديد من المناسبات, ولكن تألق الحارس فادي جابر حال دون تحقيق ذلك.

واقترب شباب رفح من إحراز هدف السبق, وتمكَّن من ذلك عبر رأسية بسام قشطة, مستفيداً من عرضية أبو جزر, ولكن المساعد أشار أيضاً إلى وجود حالة تسلل (73).

واعتمد الجمعية على بعض الهجمات المرتدة, عبر انطلاقات البديل حسام أبو قينص في المقدمة, والذي موّنه بالكرات البديل محمد سلامة من وسط الملعب, ولكن الخطوط الخلفية للشباب تعاملت معها جميعاً بكل حنكة وقوة.

وفي الدقائق الأخيرة وعلى عكس مجريات الشوط الثاني, كاد الجمعية أن يخطف نقاط المباراة, عبر هجمة مرتدة, ولكن البديل الناشئ محمد أبو توهة, لم يحسن التعامل مع الكرة أمام مرمى شباب رفح, لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين.

قاد اللقاء فايز عمران, وساعده الدولي محمد الشيخ خليل, محمد الغول والدولي عماد مرجان رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الجمعية الإسلامية:  فادي جابر, سامي سالم, يحيى عزام, حمزة سلامة (محمد أبو توهة 82), أحمد عميرة, حازم قفة, محمد أبو عميرة, فؤاد أبو العطا (محمد سلامة 70), تامر عرام (حسام أبو قينص 61), هاني أبو ريالة وفضل أبو ريالة.

شباب رفح: عبد الله شقفة, مروان شيخ العيد, حازم ديب (محمد موسى 46), رأفت القن, أنس السيلاوي, راجي عاشور, محمد بارود, إيهاب أبو جزر, محمد أبو دان, بسام قشطة وأحمد الشاعر (يحيى الرخاوي 70).بو ؤيالة

تصريحات المدربين

نعيم سلامة: "راضٍ عن النتيجة, والتي أعتقد أنها عادلة لكلا الفريقين, أضعنا الفوز في الشوط الأول, وكدنا أن نخسر في الشوط الثاني, وما زال كموحنا المنافسة على لقب الدوري".

جمال الحولي: رفض التعليق على نتيجة اللقاء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني