فيس كورة > أخبار

حصاد الجولة 14 : تواصل مسلسل الهدايا "لـلبرتقالي"

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة 14 : تواصل مسلسل الهدايا "لـلبرتقالي"

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 14/1/2014 - لا يتوقف المنافسون في الدوري الممتاز، على تقديم الخدمات الواحدة تلو الأخرى لمتصدر الترتيب اتحاد خانيونس في الجولة التي لا يحقق فيها الفريق الفوز, فأقرب ملاحقيه شباب رفح والجمعية الإسلامية يخسران بالتعادل السلبي, وغزة الرياضي يرتضي بالتعادل أمام البرتقالي.

فيما يأتي شباب خانيونس وخدمات رفح من بعيد مجددين آمالهما في الاقتراب أكثر من المنافسة واستغلال تعثر فرق المقدمة وإزاحة الشاطئ من طريقهما، لكن النصيرات يبقى قريباً من صراع المربع الذهبي, بينما شباب جباليا يربك حسابات مؤخرة الدوري بأول انتصاراته في إياب الدوري وأصبح قريباً من دخول المنطقة الدافئة اذا استمر على نفس النهج, وأخيراً الأهلي يحقق أول نقطة له منذ الأسبوع السادس لكنها لا تغني ولا تسمن من جوع النقاط.

وعلى الرغم من أن التعادل السلبي فرض نفسه على قمتي الجولة الرابعة عشرة إلا أنها حظيت بنتائج مثيرة لفرق أخرى نجحت في تحقيق أول انتصاراتها في مرحلة الإياب ليزداد الدوري اشتعالاً وإثارة.

اتحاد خانيونس (0/0) غزة الرياضي

لم تكن نتيجة التعادل السلبي لاتحاد خانيونس متصدر الترتيب أمام غزة الرياضي مرضية بالنسبة له قبل أن يستقبل هدايا المنافسين بتعثرهم وإبقاء فارق النقاط الخمسة على ما هو عليه بينه وبين الجمعية أقرب ملاحقيه, وعلى الرغم من عدم تسجيل الأهداف في قمة الجولة الرابعة عشرة إلا أنها نالت استحسان الجماهير الغفيرة التي تابعت اللقاء تحت سيل الأمطار الغزيرة, ليواصل البرتقالي زعامته لترتيب الدوري الممتاز برصيد (28) نقطة, ويبقى غزة الرياضي ثالثاً برصيد (21) نقطة متقدماً على شباب رفح بفارق الأهداف.

الجمعية الإسلامية (0/0) شباب رفح

حاول الجمعية اقتناص هدية جاره الرياضي الذي عطل البرتقالي عن التقدم كثيراً وتذليل فارق النقاط, لكنه لم يجد حلاً سوى التعادل السلبي أمام منافسه شباب رفح الذي كان هو الآخر يطمع في أن يعود بنقاط المباراة الثلاثة من مدينة غزة والتي كانت كفيلة بوصوله للمركز الثاني منفرداً, لكن التعادل السلبي كان القدر المحتوم على جماهير القمتين في هذه الجولة, ليرفع الجمعية رصيده إلى النقطة (23) في المركز الثاني, وحل شباب رفح رابعاً برصيد (21) نقطة.

اتحاد الشجاعية (1/0) خدمات رفح

ويبدو أن القائد الجديد لكتيبة خدمات رفح ناهض الأشقر كان وجه الخير على فريقه بعدما نجح في أول اختباراته متجاوزاً عقبة الشجاعية بفوزه عليه بهدف دون رد سيكون بمثابة الدفعة القوية للفريق قبل استقبال اتحاد خانيونس في الجولة القادمة من الدوري والذي سيتوقف للعب منافسات دور الـ(32) من بطولة الكأس وسيتم استئنافه في الأسبوع الذي يليه.

لكن الفوز الخدماتي كان له طعم مختلف في ظل تجدد الآمال بالاقتراب من صراع المنافسة, لكنها زادت من أحوال الشجاعية سوءاً، إذ احتل المركز التاسع برصيد (16) نقطة, لكن الخدمات اقترب كثيراً من المربع الذهبي بوصوله للنقطة (20) وحل سادساً متأخراً بفارق الأهداف عن شباب خانيونس صاحب المركز الخامس.

شباب خانيونس (1/3) خدمات الشاطئ

وأعاد رجال النشامى فريقهم إلى المقدمة من جديد بعدما نجحوا في تحقيق فوز ثمين على خدمات الشاطئ بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد في لقاء كان نجمه الأبرز محمد بركات الذي سجل هدفين من الثلاثة وتسبب في الحصول على ركلة الجزاء التي سجل منها الهدف الثاني للفريق.

وفي المقابل تعسرت آمال البحرية في الاقتراب من المنافسة بعد الخسارة الثانية على التوالي والتي جمدت رصيد الفريق عند النقطة (17) ووضعته في المركز الثامن, لكن النشامى بفوزه تقدم إلى المركز الخامس متفوقاً على خدمات رفح بفارق الأهداف الذي يتساوى معه برصيد نقاط الـ(21) نقطة.

شباب جباليا (1/2) الهلال

هذه الجولة لم تبتسم لفرق خدمات رفح وشباب خانيونس فقط بل فتحت أبوابها على مصراعيها لشباب جباليا الذي حقق أول انتصاراته في مرحلة الإياب وثاني انتصار له في الدوري الممتاز, ليشعل بذلك صراع المؤخرة ويقترب من تجاوز المركز قبل الأخير من ترتيب الدوري في حال نجح في تحقيق نتائج إيجابية في المراحل المقبلة.

لكن ناقوس الخطر بات يلاحق الهلال بعدما كان الفريق في المنطقة الدافئة أصبح مهدداً بالدخول في صراع الهبوط لدوري المظاليم والعودة من حيث أتى إن لم يتدارك نفسه, ورفع شباب جباليا رصيده إلى النقطة (13) التي أبقته في المركز الحادي عشر وقبل الأخير, فيما توقف رصيد الهلال عند (14) نقطة في المركز العاشر.

خدمات النصيرات (1/1) الأهلي

وأخيراً يضيف الأهلي الأخير نقطة جديدة إلى رصيد نقاطه بعدما تجمد رصيده لأكثر من سبع جولات متتالية, لكن هذه النقطة لا تسمن ولا تغني من جوع الفريق الفقير من حيث النقاط الذي لا يسعفه سوى معجزة تغير شكل الدوري وتعيد الأمل للأهلي في البقاء.

على الجانب الآخر لا يبالي خدمات النصيرات بالنتائج طالما أنه لا يخسر خاصة وأن الفريق يؤمن نفسه في المنطقة الدافئة بعيداً عن صراع المؤخرة لكن هذا الحال قد لا يكون مناسباً في حال تقدم فرق أخرى وتعثر الأصفر صاحب النقاط الـ(19) التي تضعه في المركز السابع, لكن الأهلي يبقى وفياً للمركز الأخير برغم أنه غير من رصيد نقاطه من ثلاث إلى أربع نقاط.

أرقام وإحصائيات

وعلى نفس الوتيرة المتوسطة لمعدل الأهداف المسجلة في الجولات السابقة جاءت الجولة الرابعة عشرة بنفس الأمر بعدما سجل في ست مباريات (10) أهداف والتي كان أكثرها في لقاء شباب خانيونس والشاطئ بأربعة أهداف فيما لم تشهد مباراتان تسجيل أي هدف.

لكن الجولة شهدت ارتفاعا ملحوظا في البطاقات الصفراء خاصة وأن الأسبوع المقبل ستقام مباريات الكأس وهذا ما يدفع العديد منهم للغياب عن دور الـ(32) من الكأس بحصولهم على البطاقة الصفراء الثالثة, حيث شهدت هذه الجولة (31) بطاقة صفراء, وبطاقة حمراء وحيدة للاعب شباب خانيونس إسلام أبو عبيدة.

وشهدت هذه الجولة تسجيل هدفين من ضربة الجزاء, وعاد محمد بركات للتألق من جديد وحلق في صدارة ترتيب الهدافين وحيداً برصيد (10) أهداف ومن خلفه طارق أبو غنيمة ومحمد الهور في المركز الثاني برصيد (8) أهداف لكل منهم.

ويواصل اتحاد خانيونس اعتلاء صدارة الفرق الأكثر تسجيلاً للأهداف على الرغم من عدم تسجيله في هذه الجولة وبقي برصيد (20) هدفا وغزة الرياضي برصيد (18) هدفا, فيما شباك الأهلي الأكثر استقبالاً للأهداف برصيد (26) هدفا والتي يليها شباب جباليا برصيد (24) هدفا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني