فيس كورة > أخبار

كأس غزة : اتحاد خانيونس يتجاوز إحراج جباليا

  •  حجم الخط  

كأس غزة : اتحاد خانيونس يتجاوز إحراج جباليا

غزة/ أسامة أبو عيطة  (صحيفة فلسطين) 19/1/2014 - التحق اتحاد خانيونس بركب المتأهلين إلى دور الـ(16) من بطولة كأس غزة, بعد أن حقق فوزاً صعباً وشاقاً على خدمات جباليا بركلات الترجيح بنتيجة (4/1), بعد انتهاء الوقت الأصلي من المباراة سلبياً, وذلك على ملعب اليرموك عصر أمس.

وأحرج خدمات جباليا متصدر دوري الدرجة الممتازة اتحاد خانيونس بشكل كبير, حيث كاد في عدة مناسبات أن يقصي "البرتقالي" من البطولة, ليفجر أضخم مفاجآتها على الاطلاق, ولكن خبرة لاعبي الاتحاد وحارس مرماه في التعامل مع ركلات الترجيح أنقذتهم من هذه الكارثة, التي كانت مثل الزوبعة في الفنجان.

وبدأ اللقاء مشابهاً لأغلب المباريات السابقة في الكأس, حيث لم يشهد الشوط الأول بكامله أي فرص خطيرة على شباك المرميين, ولم يتلقى الحارسان أي اختبارات حقيقية تذكر.

ورغم السيطرة النسبية للاعبي للاتحاد, إلَّا أن الكرة انحصرت وسط الملعب معظم فترات الشوط, ولم يقدم لاعبوه الحد الأدنى من المستوى المنتظر, خاصةً بعد التألق الكبير الذي ظهروا عليه مؤخراً في بطولة الدوري الممتاز, واستمر الحال في انخفاض المستوى إلى أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي الشوط الثاني ارتفعت وتيرة الأداء, وكاد جباليا أن يفاجئ خانيونس بهدف مبكر في الثواني الأولى, بعد انفراد كامل لمهاجمه معاذ أبو نصر, الذي وضع الكرة جميلة من جانب الحارس أحمد برهم, ولكن مدافع الاتحاد حازم الغلبان أنقذ فريقه من هدف محقق, بعد أن أبعد الكرة من على خط المرمى.

مجدداً حاول لاعبو جباليا استثمار حالة الانتفاضة التي بدئوا عليها, وكاد إبراهيم حمد أن يحرز هدف السبق عبر رأسية قوية, مستفيداً من عرضية جهاد شامية, ولكن حارس الاتحاد برهم كان في المكان المناسب.

أعاد الاتحاد تنظيم صفوفه, وحاول البدء بالعمل على تسجيل هدف, ينهي به أحداث اللقاء, ليتجنب مفاجآت الكأس الكارثية, ولكن مهاجميه لم يشكلوا خطورة حقيقية على المرمى, إضافةً لتألق مدافعي جباليا, الذين عملوا على تشتيت كافة الكرات بعيداً عن مناطق الخطر.

وعاد جباليا مجددا لتشكيل الخطورة على مرمى خانيونس, ولكن أحمد منصور لم يستثمر تمريرة أحمد الرملاوي, وسدد الكرة أعلى العارضة.

فيما كانت للبرتقالي بعض المحاولات, عبر توغلات محمود وادي وأحمد العكاوي, ولكن التوفيق جانبهما في جميع المحاولات.

ومع اقتراب الوقت من النهاية شعر مدرب الاتحاد بخطر الإقصاء المبكر, فزج بمهاجمه قصي محمود, إضافة لحازم البيوك ومحمد صيدم لتنشيط منطقة الوسط, ولكن هذه التغييرات لم تغير كثيراً من مجريات اللقاء, لينتهي الشوط الثاني واللقاء بالتعادل السلبي, ويلجأ الفريقين لركلات الترجيح, والتي ابتسمت في النهاية لاتحاد خانيونس.

ركلات الترجيح

أحرز للاتحاد كل من: طارق العايدي, حازم البيوك, إبراهيم النجار ومحمد صيدم, وأحرز لجباليا ركلته الوحيدة أدهم أبو ركبة, وأهدر الركلتين إبراهيم حمد ومحمد أبو وردة.

تشكيلة الفريقين

اتحاد خانيونس: أحمد برهم, حازم الغلبان, طارق العايدي, إبراهيم النجار, محمد عاشور, نبيل صيدم, أنور عمران (محمد صيدم 84), عمر أبو شقرة (قصي محمود 73), محمود وادي, عبد الله البيوك (حازم البيوك 58) وأحمد العكاوي.

خدمات جباليا: نضال أبو فول, إبراهيم حمد, نشأت أبو خاطر, زكريا غنيم, سالم رضوان (أدهم أبو ركبة 81), معاذ أبو نصر (أحمد الرملاوي 77), أحمد منصور, علي أبو شباك, محمد أبو وردة, أحمد حنيف (ثائر عفانة 60) ويحيى شامية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني