فيس كورة > أخبار

إيتو يقود تشيلسي لضرب "مان يونايتد"

  •  حجم الخط  

إيتو يقود تشيلسي لضرب "مان يونايتد"

سجل المهاجم الكاميروني صمويل ايتوو ثلاثة اهداف ليقود تشيلسي للفوز 3-1 على ضيفه مانشستر يونايتد اليوم الاحد لتتلقى امال الفريق الزائر في الدفاع عن لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لطمة قوية.

وأحرز ايتوو هدفين في الشوط الأول وأكمل ثلاثيته في الشوط الثاني ليرفع تشيلسي رصيده الى 49 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين عن ارسنال المتصدر.

وظل يونايتد في المركز السابع بفارق 14 نقطة عن القمة بعدما خسر للمرة السابعة في الدوري هذا الموسم.

وخرج نيمانيا فيديتش مدافع يونايتد مطرودا في الوقت المحتسب بدل الضائع لتزيد معاناة المدرب ديفيد مويز.

وبدأ يونايتد اللقاء بشكل جيد لكن ايتوو استغل اخطاء الدفاع ليهز شباك حامل اللقب للمرة الأولى منذ نهائي دوري ابطال اوروبا 2009 عندما كان يلعب في صفوف برشلونة الاسباني.

وافتتح ايتوو التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 17 ثم ضاعف تقدم الفريق قبل نهاية الشوط الأول عندما وجد نفسه دون رقابة داخل منطقة الجزاء.

واختتم ايتوو اهداف تشيلسي من مدى قريب من متابعة جيدة لضربة رأس زميله جاري كاهيل ليحقق الفريق انتصاره الخامس على التوالي في الدوري.

وقلص البديل المكسيكي خافيير هرنانديز الفارق ليونايتد مع تبقي 12 دقيقة على النهاية.

وفي وقت سابق اليوم حقق توتنهام هوتسبير انتصاره الخامس على التوالي خارج أرضه في الدوري بعد فوزه 3-1 على مضيفه سوانزي سيتي بفضل هدفين من المهاجم التوجولي ايمانويل اديبايور.

وافتتح اديبايور التسجيل لتوتنهام قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الأول بضربة رأس اثر تمريرة من كريستيان اريكسن.

وضاعف تشيكو فلوريس لاعب سوانزي تقدم توتنهام عندما وضع الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه بعد تمريرة عرضية من كايل ووكر في بداية الشوط الثاني.

وأكمل اديبايور ثلاثية توتنهام بعد تمريرة من داني روز قبل 19 دقيقة على نهاية اللقاء.

وتوج ويلفريد بوني مجهوده عندما قلص الفارق لسوانزي الذي يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط.

وتقدم توتنهام الى المركز الخامس برصيد 43 نقطة بالتساوي مع ليفربول صاحب المركز الرابع.

ويستطيع ايفرتون ان يتجاوز توتنهام وليفربول في الترتيب اذا تغلب على وست بروميتش البيون غدا الاثنين.

وفشل سوانزي الذي يقوده المدرب الدنمركي مايكل لاودروب في الفوز للمرة الثامنة على التوالي في الدوري منذ اوائل ديسمبر كانون الأول الماضي.

وابقى تيم شيروود مدرب توتنهام على مهاجمه الاسباني روبرتو سولدادو على مقاعد البدلاء بينما لعب اريكسن وارون لينون وناصر الشاذلي الى جوار اديبايور.

وادت هذه الخطوة لسيطرة من توتنهام على منطقة الوسط واتسم الهجمات المرتدة للفريق بالخطورة.

وقال شيروود لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "اعتقد اننا لعبنا بشكل جيد. غيرنا من طريقة ادائنا بعض الشيء مع وجود ثلاثة مهاجمين."

واضاف "أتيحت لسوانزي عدة فرص من خارج منطقة الجزاء في بداية اللقاء لكن اعتقد اننا كنا الاخطر."

وتابع "بمجرد بدء اللقاء اعتقدت ان مهاراتنا ستظهر في الملعب وهذا ما حدث."

واستفاد توتنهام من تألق اديبايور الذي كان بوسعه ان يسجل ثلاثة اهداف بسهولة.

واستطاع شيروود اعادة اديبايور الذي سجل خمسة اهداف في سبع مباريات بالدوري الى التشكيلة بعدما ابتعد عنها تحت قيادة المدرب البرتغالي السابق اندريه فيلاس بواش الذي أقيل في ديسمبر كانون الاول الماضي.

وقال شيروود "لا يمكنني انتزاع الاشادة من ايمانويل اديبايور لانه يجب ان ينالها. منحته الفرصة فقط للعب وتقديم الاداء المعهود منه."

واضاف "الأمر ليس وكانه لم يكن من اللاعبين الجيدين من قبل. اديابيور لاعب رائع دائما. سجل اهدافا مع كل فريق لعب معه. انه يستمتع بادائه في الوقت الحالي وجميعنا نحصد نتائج ما يقوم به."

وافتقر سوانزي للخطورة الهجومية باستثناء بوني لاعب ساحل العاج الذي سدد في العارضة قبل ان يسجل هدف فريقه.

وقال لاودروب مدرب سوانزي "بدأنا بشكل جيد في أول نصف ساعة. كنا نمتلك نهجا جيدا ووضعن المنافس تحت ضغط. سنحت لنا بعض الفرص الجيدة وسدد بوني في العارضة."

واضاف "سجل المنافس من أول محاولة على المرمى. فقدنا اتزاننا من خمس الى عشر دقائق. هذا شيء يحدث عندما يواجه المرء صعوبات في الملعب."

وتابع "يجب الاعتراف بمعاناتنا من بعض المشكلات حاليا. على الجانب الاخر فانه يجب ان نستمر على هذا النحو. نحتاج للفوز."




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني