فيس كورة > أخبار

دوري "جوال" الممتاز : فوز في توقيت مناسب للجمعية

  •  حجم الخط  

دوري "جوال" الممتاز : فوز في توقيت مناسب للجمعية

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 24/1/2014 - أشعل الجمعية الإسلامية المافسة على لقب بطولة الدوري الممتاز, بعدما قلَّص الفارق مع المتصدر اتحاد خانيونس إلى نقطتين فقط, عقب فوزه على الشجاعية بهدفٍ نظيف, ضمن الأسبوع الـ(15) من البطولة, وذلك على ملعب اليرموك مساء أمس.

واستثمر الجمعية خسارة الاتحاد أمام خدمات رفح على أحسن وجه, مطلقاً رسالة نارية, مفادها أن "المدفعجية" سائرون وبكل قوة نحو المنافسة على اللقب, بعد أن أصبح رصيده (26) نقطة.

وعلى الجهة الأخرى خسارة الشجاعية وضعته في مأزق كبير, بعد أن توقف رصيده عند (16) نقطة, ورغم أن "المنطار" قدم أداءً راقياً, بعد أن لاحت له العديد من الفرص الخطيرة جداً للتسجيل, إلَّا أنه لم ينجح بإحراز إحداها, بعدما جانب التوفيق لاعبيه, إضافةً إلى تألق ملفت جداً لحارس الجمعية فادي جابر.

الفوز الذي حققه الجميعة جاء في وقته المناسب، فقد استثمر الفريق الفوز وزاوجه بخسارة فريق اتحاد خانيونس أمام خدمات رفح، فتقصل الفارق النقطي وتقلصت معه ثقة اتحاد خانيونس بنفسه لا سيما وأن معنوياته اهتزت بعد أن تقلصت المسافة بينه وبين المُلاحقين.

وبدأ اللقاء بحذر شديد من لاعبي الفريقين, الذين تخوَّفوا من تلقي هدف يربك حساباتهم مبكراً, واستمرت فترة جس النبض للعشر دقائق الأولى, مع استمرار انحصار الكرة وسط الملعب.

وبعد ذلك حاول الشجاعية فرض أسلوبه وسيطرته على المجريات, وحاول إحراز هدف يمنحه الثقة, عبر انطلاقات يسار الصباحين ومن خلفه علاء عطية, ولكن مساعيهما قوبلت بصلابة دفاعية كبيرة, مانعة الوصول لمرمى فادي جابر حارس الجمعية.

ودخل لاعبو الجمعية إلى أجواء اللقاء بشكل أكثر جدية بعد مرور منتصف الشوط, وتناقلوا الكرات في منطقة وسط الميدان, عبر تحركات حازم قفة وهاني أبو ريالة ومحمد بلح, وفي المقدمة إسماعيل أبو دان وفضل أبو ريالة, ولكن لم تشكل محاولاتهم خطورة حقيقية على مرمى الشجاعية.

وحاول الشجاعية تشكيل خطورة على مرمى الجمعية, بعد أن نشط خط وسطه, عبر تحركات عمر العرعير وهيثم أبو ظاهر, وكاد أن يفتتح التسجيل عبر هوائية يسار الصباحين, ولكن كرته مرَّت بجوار المرمى.

وقبل نهاية الشوط بدقائق جاءت أخطر فرص الجمعية, بعد محاولة إسماعيل أبو دان, من على مشارف منطقة الجزاء, ولكن مدافعي الشجاعية منعوا كرته من الولوج في المرمى, وأنقذها من بعدهم الحارس معتز المشهراوي, لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وارتفع الأداء نسبياً مع بداية الشوط الثاني, وكاد الجمعية أن يفتتح التسجيل, مجدداً عبر مهاجمه أبو دان, لكنه سدد الكرة فوق العارضة.

أعاد الشجاعية تنظيم صفوفه من جديد, وبدأ بتنفيذ محاولات مركزة لافتتاح التسجيل, وفجر بلال الزيتونية قذيفة صاروخية, ارتطمت بكل قوة في المقص الايمن لمرمى الجمعية.

مجدداً محاولة الشجاعية التسجيل, ولكن الصاعد منذر أبو القرايا لم يتمركز بالشكل المناسب لعرضية علاء عطية, ليضيع كرة خطيرة من داخل الصندوق.

وواصل "المنطار" محاولاته الحثيثة لإحراز هدف السبق, وكاد أن ينجح في ذلك عبر رأسية المدافع فضل قنيطة القوية جداً, ولكن فادي جابر حارس الجمعية التقط الكرة بشكل أكثر من رائع.

ومع اقتراب الوقت من النهاية بات لاعبو الشجاعية أكثر شراسة باتجاه تحقيق الفوز, وجاءتهم فرصة خيالية للتسجيل, بعد توغل عمر العرعير, الذي سدد كرة أبعدها الحارس جابر, لتأتي على طبق من ذهب للمهاجم يسار الصباحين, الذي لم يسدد الكرة بالشكل المطلوب, ليجد أمامه الحارس جابر أمامه مجدداً, مانعاً هدفاً محققاً للشجاعية.

وبعد أن اعتقد جُل المتابعين أنَّ المباراة في طريقها إلى النهاية بنتيجة التعادل, خطف الجمعية الإسلامية هدفاً قاتلاً, عبر لاعب الشجاعية السابق أحمد أبو العطا, الذي استثمر تمريرة تامر عرام المتقنة, ويسددها في المرمى في ظل فرحة عارمة من كل مكونات الجمعية, ووسط حالة كبيرة من الصدمة والذهول في صفوف "المنطار".

لم ييأس الشجاعية مطلقاً, وكاد أن يعدل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل من الضائع, عبر رأسية سامح حتحت القمَّة في الإتقان, ولكن نجم اللقاء الحارس فادي جابر تصدى لها بأعجوبة, بعد أن كانت متجهة إلى المقص الأيمن مباشرة, حارماً الشجاعية من تعديل النتيجة, ومانحاً فريقه ثلاث نقاط غالية, قد يكون لها دور هام في مسار المنافسة على البطولة, ولينتهي اللقاء بعدها بفوز الجمعية بالهدف الوحيد.

أدار اللقاء الحكم فايز عمران, وساعده أمجد لقان, عدنان حنيدق وفايز عمران رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الشجاعية: معتز المشهراوي, هيثم أبو ظاهر, إبراهيم العمور, فضل قنيطة, مصطفى الداعور, منذر أبو القرايا (فريد الحواجري 81), سامح حتحت, بلال الزيتونية, عمر العرعير, يسار الصباحين وعلاء عطية.

الجمعية الإسلامية: فادي جابر, سامي سالم, يحيى عزام, أحمد أبو العطا, أحمد عميرة, هاني أبو ريالة, حازم قفة, محمد بلح, غالب حسان (حسام أبو قينص 64), إسماعيل أبو دان (تامر عرام 75) وفضل أبو ريالة (فؤاد أبو العطا 56).

تصريحات المدربين

نعيم السويركي :"أهدرنا العديد من الفرص السانحة للتسجيل, ولم ينجح اللاعبون في ترجمة السيطرة إلى أهداف, فيما ترجم الجمعية إحدى فرصه القليلة إلى هدف".

نعيم سلامة :"راضٍ عن أداء الَّلاعبين, وهذه النقاط الثلاثة ستمنحنا دفعة كبيرة, في مواصلة المنافسة على لقب الدوري, وسيبقى اللقب هو هدفنا الوحيد".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني