فيس كورة > أخبار

صور .. الزعيم يقلب تأخره لفوز على ثوار جبالليا

  •  حجم الخط  

الزعيم يقلب تأخره لفوز على ثوار جباليا

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 25/1/2014 - انتزع شباب رفح فوزاً صعباً من ضيفه شباب جباليا بهدفين مقابل هدف, بعدما نجح في قلب تأخره الذي استمر حتى الدقائق العشرة الأخيرة إلى فوز, في لقاء مثير جمع الفريقين على ملعب رفح البلدي لحساب الأسبوع الخامس عشر من الدوري الممتاز, ليعزز شباب رفح مكانته في الترتيب محتلاً المركز الثالث برصيد (24) نقطة, فيما توقف رصيد شباب جباليا عند (13) نقطة أبقته في المركز الحادي عشر.

ولعبت الروح العالية التي امتاز بها لاعبو الشباب الرفحي بعد منتصف الشوط الثاني دوراً بارزاً في حصد النقاط الثلاثة, فيما قدم الضيوف مباراة كبيرة على الرغم من الخسارة.

وكانت البداية عبر تسديدة أحمد الزعانين الذي هدد بها مرمى الشباب لكن الحارس عبد الله شقفة تصدى لها بثبات (1), قبل أن يعود عبد الله حلاوة ويضع كرة رأسية بجانب المرمى (3), واستشعر شباب رفح بخطورة الضيوف وحاول السيطرة على منطقة الوسط وبناء هجمات للرد على محاولات جباليا المبكرة لكن القائم حرم جباليا من افتتاح التسجيل بعدما منع الكرة من دخول المرمى من تسديدة هيثم الشريف من وسط الملعب (12).

وسدد يوسف سالم كرة زاحفة جانبت مرمى شقفة (14), رد عليها محمد أبو دان بتسديدة تصدى لها دفاع الأصفر (15), وعلت رأسية أبو دان مرمى شباب جباليا في ظل سيطرة الفريق على المنتصف لكن دون تهديد حقيقي لمرمى جباليا, ومرر بسام قشطة كرة ذهبية لأبو دان الذي وضعها بغرابة خارج المرمى (26).

وحاول شباب جباليا الاستفادة من خطورته على مرمى الشباب ليتمكن سالم من هز شباك الأزرق بعدما استغل هفوة دفاعية منحته الكرة التي وضعها من تحت يد الحارس في المرمى (31).

وازداد اللقاء اشتعالاً بعد تسجيل الهدف الذي تبعه هدف آخر لشباب جباليا لكن راية التسلل ألغته (39), وارتدت الكرة إلى مهيب أبو حيش الذي انفرد بالحارس لكنه تعرقل وطالب شباب رفح باحتساب ركلة جزاء إلا أن الحكم أشار لاستمرار اللعب(40).

وزاد الضغط على كاهل أصحاب الأرض في ظل الضغط الجبالي على حامل الكرة وانقطاع التمريرات من دفاع جباليا, الذي أهدر مهاجمه سالم فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة بعدما استقبل عرضية عبد الله إرميلات لكنه سدد بعيدة عن المرمى, والتي تلاها تسديدة الزعانين من ركلة ثابتة مرت بجانب مرمى الشباب, لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف دون رد لشباب رفح.

ولم تشهد بداية الشوط الثاني الضغط الشبابي المتوقع بعدما أدخل جمال الحولي أحمد الشاعر في خط هجوم الفريق, قبل أن يبدأ إيهاب أبو جزر بتمويل هجوم فريقه بعرضية مرت من أمامهم دون أن يستغلها أحد (51).

وعلى الرغم من أفضلية شباب رفح في السيطرة على الكرة إلا أنها لم تشكل الخطورة بشكل كبير على مرمى شباب جباليا, وسدد بسام قشطة كرة قوية علت مرمى الحارس محمود سلامة (58).

وتدخل القائم مرة أخرى لمنع شباب رفح هذه المرة من التعديل بعد رأسية أبو حيش (72), وسجل الشباب هدفا أُلغي بداعي التسلل (79), لكنه كان له مفعول إيجابي على روح الأزرق المعنوية التي ارتفعت بعدما تألق حارسهم شقفة في التصدي لانفراد سالم الذي استقبل تمريرة الزعانين الذي منح خروجه أريحية لشباب رفح ليتمكن مهاجمه البديل محمد موسى من تعديل النتيجة بتسديدة ماكرة خدعت حارس جباليا وسكنت شباكه (83)..

وازدادت بعدها مطامع الأزرق في البحث عن هدف الفوز الذي جاء عبر محمد أبو دان من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء (88), وحاول شباب جباليا تدارك الأمر في الدقائق المتبقية لكن صافرة النهاية أعلنت عن فوز شباب رفح بهدفين مقابل هدف وحيد وسط فرحة كبيرة في صفوف فريق وجماهير الأزرق.

أدار اللقاء: سامح القصاص للساحة, وساعده محمد الشيخ خليل, وخالد بدير, وخالد أبو الخير رابعاً.

تشكيلة الفريقين

شباب رفح: عبد الله شقفة, عبد الله سلامة, مروان شيخ العيد, لباد الأخرس (يحيى الرخاوي 57), خليل أبو جزر (أحمد الشاعر 46), إيهاب أبو جزر, محمد بارود, بسام قشطة (محمد موسى 76), محمد أبو دان, خليل جربوع, مهيب أبو حيش.

شباب جباليا: محمود سلامة, أحمد ابو طبنجة, نادر النجار (أحمد أبو هربيد 8), هيثم الشريف, أحمد حلاوة, عبد الله عكاشة, عبد الله إرميلات, أدهم خطاب, يوسف سالم, أحمد الزعانين (محمود أبو النصر80), إبراهيم سلامة (بطاقة صفراء 60) (سائد أبو فارس 61) (بطاقة صفراء 74).

تصريحات المدربين

جمال الحولي: "بحمد الله الفوز جاء بروح اللاعبين وشعورهم بالمسؤولية, وتحرروا من الضغط على كاهلهم بعدما استقبلت شباكنا الهدف".

عماد هاشم: "كنا نستحق الخروج من اللقاء بنتيجة أفضل, لكن الإرهاق وخبرة اللاعبين القليلة لم تساعد في الحفاظ على التقدم".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني