فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : الأهلي يُفرط بتقدمه على النشامى

  •  حجم الخط  

الدوري الممتاز : الأهلي يُفرط بتقدمه على النشامى

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 25/1/2014 - فرَّط الأهلي بفرصة كبيرة لتحقيق أول فوز له في الأسبوع الـ(15) من بطولة الدوري الممتاز, بعد أن أهدر تقدمه على شباب خانيونس, لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدفٍ لكلٍّ منهما, وذلك على ملعب اليرموك مساء أمس.

وأضاع الأهلي فرصة ثمينة بتحقيق خطوة إيجابية كبيرة نحو بقائه في بطولة الدوري, ولكنه لم يستطع حصد نقاط المباراة الكاملة, ولم يستفد من خسارة شباب جباليا الذي يتقدم عليه بمركز واحد.

ومنذ بداية اللقاء اندفع لاعبو الأهلي بشكل كبير, وظهرت على وجوههم الحماسة الشديدة, وبدت رغبة الفوز جامحة منذ الدقيقة الأولى, والتي كاد أن يفتتح فيها حسن بدر التسجيل, بعد انفراد كامل بالمرمى, لكنه لم يسدد الكرة بالشكل المطلوب, ليحولها حارس خانيونس هيثم فتيحة إلى ركنية بصعوبة بالغة.

لم يهدأ لاعبو الأهلي في مسعى لإحراز هدف السبق, حتى تمكَّن شادي أبو أحمد من تحقيق ذلك, عبر رأسية قوية متقنة, مستفيداً من الركلة الحرة المباشرة, والتي نفَّذها محمد دهمان من على الجبهة اليسرى للملعب بدقة وإتقان, وسط فرحة عارمة من جماهير الأهلي التي هاجت وماجت بشكل هستيري (15).

وارتفعت معنويات لاعبي الأهلي بشكل كبير بعد الهدف, وبدأت الثقة تملأ نفوس لاعبيه, ومنحهم ذلك قوة قتالية كبيرة في أرض الميدان, ليغلقوا كافة المنافذ على لاعبي شباب خانيونس.

لم يكن هناك من رد فعلٍ قوي من "النشامى" الذين ظهر عليهم تراجع غير مبرر في الأداء, وحاولوا فرض السيطرة على منطقة الوسط, عبر تحركات حسن حنيدق وحسن أبو حبيب, ومن أمامهم المهاجم محمد بركات في المقدمة, ولكن محاولاتهم لم تشكل أي خطورة حقيقية على حارس الأهلي محمد شريم.

وأهدر الأهلي فرصة ذهبية لتعزيز النتيجة قبل نهاية الشوط بدقائق, عبر بلال عساف الذي أضاعها بغرابة, على بعد أمتار من مرمى خانيونس الخالي, بعد عرضية حسن بدر المميزة, لينتهي بعدها الشوط بتقدم الأهلي بهدفٍ نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني كاد الأهلي أن يعزز النتيجة مجدداً, عبر مواجهة محمد دهمان لمرمى شباب خانيونس, ولكنه سدد الكرة من بعد على مشارف منطقة الجزاء أعلى العارضة, مُهدراً فرصة قمة في الخطورة.

وتحسَّن أداء لاعبي خانيونس نسبياً, وأعادوا تنظيم صفوفهم, وحاول المدرب طه كُلاب العمل على تعديل النتيجة, بعد أن كان قد زجَّ باللاعبَين خالد القوقا ومحمد الحلاق وإبراهيم سلامة,  الذي سدد كرة شكلت خطورة حقيقية على مرمى الأهلي, لولا تألق حارسه محمد شريم.

ونجح "النشامى" في مساعيه لتعديل النتيجة قبل نهاية المباراة بربع ساعة, عبر رأسية هدافه محمد بركات, بعد خروج غير موفق لحارس الأهلي شريم (75).

اشتعلت أجواء اللقاء, وزادت الإثارة والنديَّة, مما اضطر الحكم لإشهار البطاقة الحمراء في وجه حسن بدر, بعد تدخل عنيف على لاعب خانيونس إبراهيم سلامة, لتزداد الأمور صعوبة على الأهلي (80).

ورغم ذلك كاد الأهلي أن يحرز هدف التقدم مجدداً, عبر البديل محمد إشتيوي, ولكنه لم يستثمر الكرة التي أفلتت من هيثم فتيحة حارس خانيونس, وسدد الكرة بعيداً عن المرمى.

ولم يستثمر لاعبو خانيونس النقص العددي الذي مُني به الأهلي, حتى انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدفٍ لكلٍّ منهما.

قاد اللقاء الحكم سعدو مقبل, وساعده الدولي حسام الرحازين, محمود الصواف وأشرف زملط رابعاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني